آلام العمود الفقري وأسبابها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
آلام العمود الفقري وأسبابها

أهمية العمود الفقري

يمثل العمود الفقري الدعامة الأساسية لقوام الإنسان، وهو السبب الذي من أجله تسمى الفقاريات بهذا الاسم، ويعد من أهم المناطق وأكثرها حساسية في الهيكل العظمي بسبب وجود العديد من الفقرات التي تتصل مع بعضها وترتبط بوجود الغضروف الذي يمنح للفقرات الدعم ويعطيها المرونة ويزيد من قدرتها على التحمل، كما أنه يحتوي على الحبل الشوكي الممتد على طول الظهر والذي يعطي له الحماية الكافية عن طريق الفقرات المحيطة به، وللعمود الفقري دور هام أيضًا في تقديم الدعم الكافي للقفص الصدري وحماية الأعضاء الداخلية في الجسم كالقلب والرئتين، وسنقدم آلام العمود الفقري وأسبابها بالتفصيل خلال هذا المقال.

آلام العمود الفقري

يعاني العديد من الأشخاص من وجود آلام متفرقة في منطقة الظهر، والتي غالبا ما تكون ناتجة عن مشاكل في العمود الفقري، وتنتج هذه الآلام لعدة أسباب منها ما هو متعلق بالممارسات اليومية والعادة الخاطئة، ومنها ما هو متعلق بالعامل الوراثي، ومنها ما يحدث نتيجة لوجود عيوب خلقية تظهر مع الإنسان بعد الولادة وينتج عنها حدوث خلل في نمو وترتيب الفقرات ما يسبب الألم في منطقة وسط الظهر وأسفله، فضلاً عن تولد حالات خاصة من ألم الظهر يكون سببها الإصابة بأمراض أخرى مثل لفحة الظهر ونزلات البرد والحمى التي تسبب ألمًا في عضلات الظهر.

أسباب آلام العمود الفقري

تنتج آلام العمود الفقري بسبب عدة عوامل تؤثر على الفقرات وتُحدِث الألم فيه ما ينعكس على تولد الألم في الظهر ككل ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • إجهاد الفقرات والأربطة: قد تنتج آلام العمود الفقري بسبب وجود ضغط زائد على الفقرات نتيجة لحمل الأوزان الثقيلة ما يزيد العبء على فقرات الظهر ويسبب تولد الألم.
  • هشاشة العظام: تتسبب هشاشة العظام في إحداث الضعف في الفقرات وتآكل الفقرات ما يسبب ألم العمود الفقري، وتمتد هذه الآلام على طول العمود الفقري حسب درجة تأثر الفقرات بهشاشة العظام ومدى التأثير الذي تسببه هذه الهشاشة.
  • الممارسات الخاطئة التي تُعرّض العمود الفقري للألم: كالجلوس في وضعيات خاطئة، أو تغيير مكان النوم بكل مفاجئ، أو قلة الحركة، أوعدم ممارسة الرياضة على نحو منتظم، أو الخمول الدائم، أو النوم في وضعيات تضر بصحة العمود الفقري، وقد يؤدي كل ذلك به إلى انحرافه إلى أحد الجانبين عن موضعه الطبيعي.
  • الإصابة بالتهابات المفاصل المختلفة: ما يسبب تولد الألم في الفقرات بسبب تضيق المساحة حول الحبل الشوكي.
  • تمزق الغضروف الداعم للفقرات في العمود الفقري: وهذا ما يعمل على تزحزح الفقرات من مكانها الطبيعي ويولد الألم بسبب إحداث ضغط على الأعصاب.
  • الإصابة بالأورام العظمية في منطقة العمود الفقري أو ما يسمى بسرطان العظم.

ويمكن الحد من آلام العمود الفقري عن طريق ممارسة الرياضة المعتدلة، واتباع عادات صحية في الجلوس والمشي ورفع الأوزان، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم كالحليب والموز لزيادة قوة العظام والفقرات وإعطائها قدرة أكبر على التحمل، كما يساعد شرب الماء على حماية قوام الجسم، ويجب المبادرة إلى مراجعة الطبيب للكشف على سبب الألم وإجراء خطوات عملية للعلاج.

المراجع: 1