آخر الاكتشافات العلمية في القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٣ يوليو ٢٠١٩
آخر الاكتشافات العلمية في القرآن

القرآن الكريم

القرآن الكرم كلام الله تعالى المحفوظ ما بقيتْ السَّماوات والأرض، فقد تكفَّل الله -سبحانه وتعالى- بتنزيله وحفظِهِ، قال تعالى في سورة الحجر: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}[١]،وهو المعجزة التي أيَّد الله تعالى بها رسوله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ضدَّ أهل الفصاحة والبيان وتحداهم أن يأتوا بمثل هذا القرآن وهم أهل الشعر والخُطب، قال تعالى: {فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}[٢]،وقد تضمَّن القرآن الكريم كثيرًا من الحقائق العلمية التي اكتشفها العلم مؤخرًا، هذه الحقائق دلَّتْ على صدق ما جاء به هذا الكتاب، وكانت دليلًا على صدق الرسالة المحمدية، وفيما يأتي آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم.

تعريف الإعجاز العلمي

تمهيدًا للحديث عن آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم، إنَّ من الجدير بالذكر إنَّ القرآن الكريم أخبر قبل قرون بعيدة أو قبل حوالي ألف وأربعمئة سنة بحقائق علمية لم يكنِ البشر في تلك الفترة من الزمن على عِلم بها، وإنَّما اكتشفها الإنسان مؤخرًا في القرنين الأخيرين، وهذا ما يُسمِّى بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم، ومن هُنا يمكن تعريف الإعجاز العلمي في القرآن الكريم بأنَّه إخبار كتاب الله تعالى بحقائق علمية مختلفة سواء في علم الوراثة أو علم الجيولوجيا أو غيره في وقت لم يكن النَّاس على علم بهذه الحقائق وإنَّما أثبت العلم الحديث هذه الحقائق بعد قرون، وهذا ما يدلُّ على صدق هذا الكتاب وصدق نبوَّةِ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، والله تعالى أعلم.[٣]

آخر الاكتشافات العلمية في القرآن

كثيرة هي الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم، وهي حقائق علمية تناولها القرآن الكريم في آياته، ولم يكتشفها العلم إلَّا في العصر الحديث إبَّان الاكتشافات العلمية الحديثة، وفيما يأتي آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم التي أثبتها العلم الحديث مؤخرًا:

نظرية تمدد الكون

تعتبر نظرية تمدُّد الكون إحدى آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم، وهي نظرية تمَّ اكتشافها في القرن السابق، حيث أكَّد العلم أنَّ هذا العالم لا يمتلك طبيعة ثابتة مثلما كان يعتقد الإنسان قديمًا، وإنَّما لهذا الكون تمدُّدٌ وتغيُّرٌ ثابت في معطياته، وهذا الكون في حركة دائمة وأنّ النجوم والكواكب في كلِّ المجرات تعمل بشكل دائم؛ وهذه الحقيقة العلمية ذكرها القرآن الكريم في إحدى الآيات التي تحدثت عن خلق العالم، قال تعالى في سورة الذاريات: {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ}،[٤]والله تعالى أعلم.[٥]

دوران الشمس

تقول الموسوعة الفلكية: "إن الشَّمس تدور حول محورها مرَّة كل خمسة وعشرين يومًا"، وهذه الحقيقة العلمية ذكرها القرآن الكريم في سورة يس، قال تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ}،[٦]والواضح في الآية أنَّ الفعل تجري لا يخصُّ شروق الشمس وغروبها وتحركها المرئيَّ بالعين المجردة، والعلم الحديث أكَّد حركة الشمس ودورانها حول محورها كما ذكرت الموسوعة الفلكية.[٥]

التقاء البحرين

ومن آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم هو ما أثبته العلم أنّه بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي برزخ يفصل بين ماءيهما وهو برزخ موجود عن مضيق جبل طارق المضيق الذي يفصل بين البحر المتوسط والمحيط الأطلسي، وبعد أخذ عيِّنات من ماء كلٍّ منهما تبيَّن من خلال التحليل الكيميائي إنَّ نسبة الملوحة في ماء البحر المتوسط أعلى من نسبة الملوحة في المحيط، وأنَّه حرارته أدفَأ من حرارة المحيط الأطلسي، وهذا ما أشار إليه القرآن الكريم، قال تعالى في سورة الرحمن: {مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ}،[٧]والله أعلم.[٥]

فضل الإعجاز العلمي في القرآن

بعد ما جاء من ذكرِ آخر الاكتشافات العلمية في القرآن الكريم، جدير بالقول إنَّ للإعجاز العلمي أهمية كبيرة، فمما لا شكَ فيه إنَّ القرآن الكريم كتابٌ معجزٌ بكلِّ ما فيه، وقد جاء الإعجاز العلمي في الوقت الذي كان فيه العالم بحاجةٍ ماسَّة إلى دليل قاطع يقدِّمه الدين الإسلامي بنصوصه المقدسة في وجه ادعاءات الحاقدين المفترين الذي يحاولون النَّيل من حقيقة الدين الإسلامي العظيم، وقد قدَّم الإعجاز العلمي في القرآن الكريم أدلة وبراهين قاطعة على صحة رسالة الدين الإسلامي التي جاء بها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، ولأنَّ المسلمين الأوائل رأوا من القرآن الكرم إعجازه البلاغي والبياني وعرفوه ببلاغتهم وبيانهم وفصاحتهم، كان لا بدَّ من الإعجاز العلمي الذي يواكب حياة الإنسان الحاضرة ويثبت للإنسان المعاصر صدق رسالة هذا الدين الصالح لكلِّ زمان ومكان، وقد ساعدَ الإعجازُ العلمي في القرآن والسُّنَّة النَّبوية المفسرين والفقهاء في فهم النص القرآني والحديث النبوي بناءً على الاكتشافات العلمية الحديثة بأسلوب يجمع بين العلم والنص، والله تعالى أعلم.[٨]

حقيقة الإعجاز العددي في القرآن

إنَّ كتاب الله سبحانه وتعالى- كتاب كامل لا شكَّ فيه إعجازه وكماله، وهو منزَّه عن كلِّ نقص أو بطلان، قال تعالى في سورة فصلت: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ ۖ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ ۖ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}،[٩]وهو كتاب معجز ببلاغته وفصاحته وعلومه وتشريعاته وأحكامه، وهذا ما أثبته أهل العلم والمعرفة، أمَّا الإعجاز العددي في القرآن الكريم فيرى أهل العلم أنَّه ينبغي على الإنسان ألَّا يتكلَّف في البحث عن المعادلات الرقمية والعددية من كتاب الله -سبحانه وتعالى- وألّا يطلق أحكام الإعجاز العددي دون التأكد والعلم والبحث الحقيقي، والإعجاز العددي موضوع لم يذكره السابقون من أهل العلم، وقد انقسم أهل العلم اليوم بين مثبتٍ له ومعارض، ولكن ما يجب التنبيه عليه هو أنَّ على الباحث في مجال الإعجاز العددي في القرآن الكريم أنَّ ينتبه إلى مسألة الرسم القرآني للآيات القرآنية، وأن ينتبه أيضًا للقراءات القرآنية المتواترة الصحيحة وأن يتحرَّى الدقة في اطلاق الأحكام وألَّا يطلق الأحكام والأرقام العددية جزافًا، والله أعلم.[١٠]

المراجع[+]

  1. سورة الحجر، آية: 9.
  2. سورة البقرة، آية: 23.
  3. "الإعجاز العلمي في القرآن"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.
  4. سورة الذاريات، آية: 47.
  5. ^ أ ب ت "الإعجاز العلمي في القرآن الكريم"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.
  6. سورة يس، آية: 38.
  7. سورة الرحمن، آية: 19-20.
  8. "فوائد دراسة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.
  9. سورة فصلت، آية: 41-42.
  10. "الإعجاز العددي بين المثبتين والنافين"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 03-07-2019. بتصرّف.