آخر الدراسات حول تأثير استخدام صبغة الشعر و الحنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
آخر الدراسات حول تأثير استخدام صبغة الشعر و الحنة

لا تدرك العديد من النساء مخاطر استخدام الحنة و صبغات الشعر على صحة المرأة, حيث تقبل النساء بشكل عام و بخاصة في فترة الأعياد و الاحتفالات على استخدام صبغات الشعر و الحنة و بكثرة.

و أكد مجموعة من الخبراء في اللقاء السنوي للجمعية البربطانية لأطباء أمراض الجلد الذي عقد مؤخرا في دولة بريطانيا أن استخدام صبغات الشعر و الحنة سبب رئيسي للإصابة بالحساسية, و فسر الباحثون ذلك مشيرين إلى أن صبغات الشعر و الحنة تحتوي على مادة PPD و هي عبارة عن مادة كيميائية سامة توجد في العديد من صبغات الشعر الطبيعية, هذا وقد يرافق الحساسية الناتجة عن مادة PPD التعرض لخطر الإصابة بالإكزيما.

و لم تقتصر اضرار مادة PPD الموجودة في صبغات الشعر و الحنة على النساء, حيث طالت أيضا أضرارها الأطفال إذ وجد الخبراء أن هذه المادة تعد سببا رئيسيا في مضاعفة الإصابة بحساسية الجلد بين الأطفال حتى ولو استخدمت لمرة واحدة.