آثار مرض الكلى على الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
آثار مرض الكلى على الوزن

نبذة عن آثار مرض الكلى على الوزن

تعتبر السمنة من أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى, و لكن وجود المرض نفسه يمكنه أن يكون عاملا مساعدا  في حدوث نوع آخر من مشاكل الوزن, حيث ينبغي التركيز على  اعتماد نظام غذائي صحي, و أسلوب حياة ينظم الجسم, و يحسن من وظائف الكلى, كما و يلزم امتلاك  القدرة على التعامل  مع مختلف التغيرات التي تطرأ على الوزن, نتيجة التعرض لهذا المرض, بالإضافة إلى تحمل بعض الآثار الجانبية, التي يمكن أن يتأثر بها على المدى الطويل.

كيف يؤثر مرض الكلى على الوزن؟

-الإحتباس

هو عبارة عن احتباس للسوائل في الجسم, و يطلق عليه باسم الوذمة, يعمل على إبطاءعمل الكلية في طرد المياه و الأملاح الموجودة في الجسم, مما يؤدي إلى زيادة في الوزن, نتيجة المياه المحتجزة, التي لا يتم تصريفها, و إفرازها بشكل سليم من خلال البول, و تظهر زيادة الوزن عادة على شكل انتفاخ في مناطق معينة من أجزاء الجسم, كالكاحلين, و القدمين, و اليدين, و البطن, و الوجه, الذي قد يؤدي إلى الإضرار بالجسم, في حال عدم الحد من أنواع معينة من الأغذية أو الأشربة.

-تذبذب الوزن

يواجه مرضى الكلى غالبا تقلبات كبيرة في الوزن, فقد يعاني الأشخاص من فقدان سريع للوزن خلال المراحل المبكرة من المرض, و لكن سرعان ما يتعرضون لفرط في الإستجابة الشديدة للتوقف عن الأكل, نتيجة تراكم السموم مع تقدم المرض, بحيث يتعرض الجسم خلال تراكمها, إلى العديد من التغيرات السريعة و المستمرة, كي يحاول التأقلم, و البقاء بصحة جيدة, مما يعرض الجسم لفقدان في الشهية, و نقص في الطاقة, مسببا  فقدان الوزن مرة أخرى,  فيزيد الشعور بعدم القدرة على التحكم في الوزن بشكل طبيعي.

-تخفيف الوزن السريع

يحدث فقدان الوزن السريع عادة خلال المراحل النهائية من أمراض الكلى, لذلك يلزم مراقبة العديد من المستويات, و العمليات التي قد تحدث في الجسم, للتخفيف  من أضرارها, و الحد منها, و التي تتمثل بإصدار السموم التي لا يمكن للجسم تنقيتها, و جرها بعيدا إلى أماكن التخزين في الجسم, لتحل محل بعض الدهون الصحية, و الفيتامينات, و المعادن, مما يؤدي  إلى زيادة السعرات الحرارية, و الحد من السوائل, و البروتينات, و الأملاح,  و الذي بدوره يصعب من عملية الحفاظ على ثبات الوزن.

اعراض مرض الكلى

تظهر على الشخص المصاب بإحدى امراض الكلى مجموعة من الأعراض منها:

-بدء الكليتين بفقدان القدرة على العمل و القيام بالوظائف الواجب عليها القيام بها.

-فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.

-الشعور بالتعب و الارهاق

-عدم القدره على ممارسة مختلف النشاطات اليومية

-الاستيقاض عدة مرات للتبول

-احتواء البول على الدم

-ألم و حرقان اثناء عملية التبول

-تغير في لون البول كما انه يصبح رغويا.

-تورم في الجسم.