"صاحبة الابتسامة الأجمل" جمله يتمنى كل منا سماعها والتمتع بمعانيها، فلا يوجد أجمل من ابتسامة بيضاء تنبض بالحياة وتجعل من كل يوم جديد بوابة ينبعث منها الأمل والنجاح، فالابتسامة هي عنوان الانسان بما بداخله من صفات وأحاسيس، ولكي نتمتع بابتسامة صادقة من القلب دون الشعور بالخجل لظهور الأضرار التي خلفتها الأطعمة السريعة، النيكوتين، وغيرها من العوامل، يجب الحصول على أسنان بيضاء صحية تمدنا بالثقة، وعند الحديث عن الابتسامة الأجمل؛ فلابد من ذكر الابتسامة الاشهر "C Bella" ومكتشفها طبيب المشاهير الدكتور محمد أنشاصي، تلك الابتسامة التي نالت نجاحاً كبيراً على مستوى عالمي، خاصة وأنها توفر كل ما نحلم به للحصول على أسنان صحية وبشكل طبيعي، ولهذا سنتعمق في حديثنا الى عالم C Bella الواسع للتعرف عليها عن قرب. عادة أول ما يلفت نظر الأخرون الى أسنانك هو ما إذا كانت طبيعية أم لا، ولهذا قرر الدكتور أنشاصي أن يجعل هذه الصفة من أولى أساسيات C Bella التي صممت بشكل طبيعي وبمنتهى الدقة، فهي طبقة رقيقة يتراوح سمكها ما بين ال 0,2 و0,3 وتستطيع أن تغطي لون الأسنان مهما كانت داكنة لنجدها ناصعة البياض وبشكل طبيعي. وعند سؤال الدكتور أنشاصي أو سوبر ستار أطباء التجميل كما لقبوه الفنانين، عن مميزات C Bella صرح " هي تقنية تحاول الحفاظ على الأسنان الطبيعية كما هي ولهذا فهي لا تحتاج الى حف الأسنان، وان وجد فيكون في المناطق التي تعيق ظهور صف الأسنان بشكله المستوي، ولهذا لا يتم استخدام التخدير، كما أنها تساعد على إخفاء الفراغات الموجودة بين الأسنان، وتنسيق طولها سواء كانت قصيرة وتحتاج الى أن تصبح أطول أو العكس، كما تغطي طبقة الأسنان مما يخفي ألوان الأسنان الصفراء لتبدو أكثر بياضاً واشراقة، فإلى جانب مظهرها الطبيعي؛ يتم تركيبها واحدة تلو الأخرى أي ليست تركيبة كاملة مما يتيح الفرصة لتغير السن الذي يتلف دون التعرض لباقي الأسنان. كما هناك العديد من الأسس والقواعد التي ركز عليها الدكتور أنشاصي كي تظهر ابتسامته بشكل طبيعي ومن أهمها الانعكاسات الضوئية، الخطوط الموجودة بالسن، شكل السن وطوله، وشكل الناب بالإضافة الى درجة اللون الذي يتم اختياره بناء على الطول، لون كل من البشرة، الشعر، العيون، شكل الوجه، حجم الخدود، والمسافة المتواجدة بين العيون والفم، الى جانب معرفة شخصية المريض ومهنته لأنها تنعكس هي الأخرى على ابتسامته. كل هذه الأسرار التي حملتها C Bella كانت سبباً أساسيا وراء نجاحها السريع، لنجد بعدها الدكتور محمد أنشاصي ملقب بسوبر ستار أطباء التجميل لما يقدم من ابتسامات تبعث السعادة والتفاؤل على الوجوه.

C Bellaتقنية جديدة في عالم تجميل الأسنان

C Bellaتقنية جديدة في عالم تجميل الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: 11 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

“صاحبة الابتسامة الأجمل” جمله يتمنى كل منا سماعها والتمتع بمعانيها، فلا يوجد أجمل من ابتسامة بيضاء تنبض بالحياة وتجعل من كل يوم جديد بوابة ينبعث منها الأمل والنجاح، فالابتسامة هي عنوان الانسان بما بداخله من صفات وأحاسيس، ولكي نتمتع بابتسامة صادقة من القلب دون الشعور بالخجل لظهور الأضرار التي خلفتها الأطعمة السريعة، النيكوتين، وغيرها من العوامل، يجب الحصول على أسنان بيضاء صحية تمدنا بالثقة، وعند الحديث عن الابتسامة الأجمل؛ فلابد من ذكر الابتسامة الاشهر “C Bella” ومكتشفها طبيب المشاهير الدكتور محمد أنشاصي، تلك الابتسامة التي نالت نجاحاً كبيراً على مستوى عالمي، خاصة وأنها توفر كل ما نحلم به للحصول على أسنان صحية وبشكل طبيعي، ولهذا سنتعمق في حديثنا الى عالم C Bella الواسع للتعرف عليها عن قرب.

عادة أول ما يلفت نظر الأخرون الى أسنانك هو ما إذا كانت طبيعية أم لا، ولهذا قرر الدكتور أنشاصي أن يجعل هذه الصفة من أولى أساسيات C Bella التي صممت بشكل طبيعي وبمنتهى الدقة، فهي طبقة رقيقة يتراوح سمكها ما بين ال 0,2 و0,3 وتستطيع أن تغطي لون الأسنان مهما كانت داكنة لنجدها ناصعة البياض وبشكل طبيعي.

وعند سؤال الدكتور أنشاصي أو سوبر ستار أطباء التجميل كما لقبوه الفنانين، عن مميزات C Bella صرح ” هي تقنية تحاول الحفاظ على الأسنان الطبيعية كما هي ولهذا فهي لا تحتاج الى حف الأسنان، وان وجد فيكون في المناطق التي تعيق ظهور صف الأسنان بشكله المستوي، ولهذا لا يتم استخدام التخدير، كما أنها تساعد على إخفاء الفراغات الموجودة بين الأسنان، وتنسيق طولها سواء كانت قصيرة وتحتاج الى أن تصبح أطول أو العكس، كما تغطي طبقة الأسنان مما يخفي ألوان الأسنان الصفراء لتبدو أكثر بياضاً واشراقة، فإلى جانب مظهرها الطبيعي؛ يتم تركيبها واحدة تلو الأخرى أي ليست تركيبة كاملة مما يتيح الفرصة لتغير السن الذي يتلف دون التعرض لباقي الأسنان.

كما هناك العديد من الأسس والقواعد التي ركز عليها الدكتور أنشاصي كي تظهر ابتسامته بشكل طبيعي ومن أهمها الانعكاسات الضوئية، الخطوط الموجودة بالسن، شكل السن وطوله، وشكل الناب بالإضافة الى درجة اللون الذي يتم اختياره بناء على الطول، لون كل من البشرة، الشعر، العيون، شكل الوجه، حجم الخدود، والمسافة المتواجدة بين العيون والفم، الى جانب معرفة شخصية المريض ومهنته لأنها تنعكس هي الأخرى على ابتسامته.

كل هذه الأسرار التي حملتها C Bella كانت سبباً أساسيا وراء نجاحها السريع، لنجد بعدها الدكتور محمد أنشاصي ملقب بسوبر ستار أطباء التجميل لما يقدم من ابتسامات تبعث السعادة والتفاؤل على الوجوه.