البحث عن مواضيع

يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة الاستيقاظ في الصباح, و خاصة عند النوم لساعات متأخرة من الليل, حيث أن عدم الحصول على قسط كافي من الراحة و النوم يجعل من الاستيقاظ أمر صعبا لهؤلاء الأشخاص, و قد يقدم البعض فينا على أغلاق المنبه عدة مرات ليغفو دقائق معدودة, و من ثم يعود المنبه للرنين ليعاني مرة أخرى من عدم قدرته على الاستيقاظ, لذلك هناك بعض الطرق للتغلب على مشكلة الاستيقاظ في الصباح. الطرق المتبعة للاستيقاظ مبكرا:- ان يقرر الشخص الاستيقاط مبكرا:- في دراسة ألمانية واحدة وجد الباحثون أن الأشخاص الذين كانوا قلقين بضرورة الاستيقاظ مبكرا في في الساعة السادسة  على سبيل المثال, بدأت لديهم هرمونات التوتر بالعمل منذ الساعة الرابعة و النصف تماما على عكس الأشخاص الآخرين. الحصول على الشمس في أقرب وقت:- وجدت دراسة جامعية أن الأشخاص الذين تعرضو للقليل من الضوء الساطع في الصباح كانو أكثر يقظة من غيرهم, بالإضافة إلى أنهم تمتعو بالمزيد من النشاط في أجزاء معينة من الدماغ. تجنب النوم بعد الظهر:- يستيقظ الشخص مع الشعور بموجة من هرمونات التوتر تخترق جسده ليصبح بعدها جاهزا لمتابعة يومه, في حين عندما يحصل الشخص على قيولة بعد الظهر فإن الهرمونات تبدأ بالعمل بشكل معاكس تماما لما قبل مما سيبب القلق في الليل و صعوبة الاستيقاظ مبكرا. الحصول على مواعيد ثابتة في النوم:- أن تعود الأنسان على مواعيد ثابتة للاستيقاظ و النوم لها دور في ضبط الساعة البيولوجية للانسان مما قد يساهم في استيقاظه دون منبه. الاستيقاظ بوجود منبه لطيف :- أن  الجمود الذي يتعرض له الشخص عند الاستيقاظ فجأة على صوت مزعج قد يمنح مشاعر سلبية للشخص, بينما أظهرت دراسة في جامعة بنسلفانيا أن الاستيقاظ تدريجيا على صوت منبه لطيف يقلل من الجمود الذي سيتعرض له الشخص عند سماع المنبه. التحرك:- قد يحصل بعض الركود للدم الموجود في جسدك عند النوم طول الليل, لذلك أن الحصول على بعض الحركة أمر مفيد للدورة الدموية, حيث بامكانك الحصول على بضع دقائق من رياضة اليوغا التي لها دور فعال في تنشيط جسدك. الحصول على الترطيب:- يمكن لكوب من الماء عند الاستيقاظ أن يكون خدعة مفيدة في تسهيل عملية الاستيقاظ بشكل مبكر. مؤشرات تدل على تعب جسمك حتى لو لم تشعر بذلك أعداء النوم الجيد و كيفية إلحاق الهزيمة بهم

7 طرق للاستيقاظ مبكرا

0x600
بواسطة: - آخر تحديث: 23 يناير، 2017

يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة الاستيقاظ في الصباح, و خاصة عند النوم لساعات متأخرة من الليل, حيث أن عدم الحصول على قسط كافي من الراحة و النوم يجعل من الاستيقاظ أمر صعبا لهؤلاء الأشخاص, و قد يقدم البعض فينا على أغلاق المنبه عدة مرات ليغفو دقائق معدودة, و من ثم يعود المنبه للرنين ليعاني مرة أخرى من عدم قدرته على الاستيقاظ, لذلك هناك بعض الطرق للتغلب على مشكلة الاستيقاظ في الصباح.

الطرق المتبعة للاستيقاظ مبكرا:-

  • ان يقرر الشخص الاستيقاط مبكرا:- في دراسة ألمانية واحدة وجد الباحثون أن الأشخاص الذين كانوا قلقين بضرورة الاستيقاظ مبكرا في في الساعة السادسة  على سبيل المثال, بدأت لديهم هرمونات التوتر بالعمل منذ الساعة الرابعة و النصف تماما على عكس الأشخاص الآخرين.
  • الحصول على الشمس في أقرب وقت:- وجدت دراسة جامعية أن الأشخاص الذين تعرضو للقليل من الضوء الساطع في الصباح كانو أكثر يقظة من غيرهم, بالإضافة إلى أنهم تمتعو بالمزيد من النشاط في أجزاء معينة من الدماغ.
  • تجنب النوم بعد الظهر:- يستيقظ الشخص مع الشعور بموجة من هرمونات التوتر تخترق جسده ليصبح بعدها جاهزا لمتابعة يومه, في حين عندما يحصل الشخص على قيولة بعد الظهر فإن الهرمونات تبدأ بالعمل بشكل معاكس تماما لما قبل مما سيبب القلق في الليل و صعوبة الاستيقاظ مبكرا.
  • الحصول على مواعيد ثابتة في النوم:- أن تعود الأنسان على مواعيد ثابتة للاستيقاظ و النوم لها دور في ضبط الساعة البيولوجية للانسان مما قد يساهم في استيقاظه دون منبه.
  • الاستيقاظ بوجود منبه لطيف :- أن  الجمود الذي يتعرض له الشخص عند الاستيقاظ فجأة على صوت مزعج قد يمنح مشاعر سلبية للشخص, بينما أظهرت دراسة في جامعة بنسلفانيا أن الاستيقاظ تدريجيا على صوت منبه لطيف يقلل من الجمود الذي سيتعرض له الشخص عند سماع المنبه.
  • التحرك:- قد يحصل بعض الركود للدم الموجود في جسدك عند النوم طول الليل, لذلك أن الحصول على بعض الحركة أمر مفيد للدورة الدموية, حيث بامكانك الحصول على بضع دقائق من رياضة اليوغا التي لها دور فعال في تنشيط جسدك.
  • الحصول على الترطيب:- يمكن لكوب من الماء عند الاستيقاظ أن يكون خدعة مفيدة في تسهيل عملية الاستيقاظ بشكل مبكر.

مؤشرات تدل على تعب جسمك حتى لو لم تشعر بذلك

أعداء النوم الجيد و كيفية إلحاق الهزيمة بهم

مواضيع من نفس التصنيف