البحث عن مواضيع

تختلف السمات الشخصية التي يمتكلها الإنسان من شخص إلى آخر، حيث نواجه يومياً في الحياة أنواع مختلفة من الشخصيات كالشخصية الانطوائية، الاجتماعية، السلبية، الانهزامية، و العديد من الشخصيات الأخرى، وتعد الشخصية الانطوائية من الشخصيات التي يصعب التعامل معها نظراً لميل الشخص الانطوائي إلى الوحدة و عدم القدرة على الاختلاط مع الآخرين، هذا و بالرغم مما يعانيه الأشخاص في التعامل مع الشخص الانطوائي إلا أنه لايقارن مع الصعوبات التي يواجها كل من الرجل أو المرأة عند الوقوع في الحب مع شخصية انطوائية، وسنقدم  خلال هذا المقال أهم المعلومات حول الشخصية الانطوائية والحب بالتفصيل. الشخصية الانطوائية والحب و هناك بعض المفاهيم الخاطئة حول مصطلح الإنطوائية و كيفية التعامل معها:- الهدوء :- لا يملك الشخص الإنطوائي القدرة على التواصل مع الآخرين بالطريقة التقليدية، مما يدل على هدوئه على الرغم من عدم ارتباط الهدوء بالإنطوائية، هذا و يحتاج الشخص الإنطوائي إلى الوقت لمعالجة أفكاره قبل التفوه بها، و الذي يتطلب ضرورة منح الفرص للأشخاص الانطوائيين للتكلم بقدر ما أمكن و عدم مقاطتعهم أثناء الكلام. الاهتمام :- لا يعد الاستماع و الانصات أمر كافي بالنسبة للشخص الانطوائي، حيث يحتاج الشخص الانطوائي من الطرف الأخر مزيداً من الاهتمام  لكل ما يتفوه به، و كذلك إلى محاولة تكرار كلامه حتى يتأكد الشخص الانطوائي أن الطرف الأخر قد شعر تماماً و فهم كل ما أراد قوله. التجاهل :- قد يشعر الشخص الانطوائي بالحرج و الرغبة في الإنسحاب عندما يحاط بمجموعة من الأشخاص، و خاصة إن لم يسبق له مقابلتهم، إلا أنه بالرغم من عدم رغبة الشخص الانطوائي في مشاركة الأشخاص من حوله مباشرة في الكلام، إلا أنه يرغب في الشعور بكونه متواجداً ضمن المجموعة. المواعيد الصاخبة:- يفضل الشخص الإنطوائي قضاء الوقت مع شريكته في أجواء رومانسية و هادئة بدلاً من الخروج إلى الأماكن الصاخبة أو الانضمام إلى الأخرين في جلسات مشتركة، و لا يتعلق الأمر بشعور الشخص الإنطوائي بالخجل أو التردد، أنما كل ما يريده الشخص الإنطوائي هو الاستماع برفقة شريكته في أجواء رومانسية هادئة. كتابة الأفكار :- يميل بعض الإنطوائيين إلى تدوين معتقداتهم و أفكارهم كون هذا الأمر يعطيهم القدرة على إدراك الأمور, و تعد الرسائل النصية و الملاحظات و القصائد التي يدونها الشخص الانطوائي من افضل الأمور التي يسعد بها الطرف الآخر، و لا يعني هذا الأمر عدم قدرة الشخص الإنطوائي على التعبير عن مشاعره و لكنه يعني تفضيله التعبير عن الأمر بالكتابة بدلا من الكلام.لذلك إن كنت تشعرين بعجزك عن التواصل مع الشخص الانطوائي عليك السماح له بالكتابة لك.

5 مفاهيم خاطئة عن الوقوع في الحب مع شخص انطوائي

5 مفاهيم خاطئة عن الوقوع في الحب مع شخص انطوائي
بواسطة: - آخر تحديث: 13 يونيو، 2017

تختلف السمات الشخصية التي يمتكلها الإنسان من شخص إلى آخر، حيث نواجه يومياً في الحياة أنواع مختلفة من الشخصيات كالشخصية الانطوائية، الاجتماعية، السلبية، الانهزامية، و العديد من الشخصيات الأخرى، وتعد الشخصية الانطوائية من الشخصيات التي يصعب التعامل معها نظراً لميل الشخص الانطوائي إلى الوحدة و عدم القدرة على الاختلاط مع الآخرين، هذا و بالرغم مما يعانيه الأشخاص في التعامل مع الشخص الانطوائي إلا أنه لايقارن مع الصعوبات التي يواجها كل من الرجل أو المرأة عند الوقوع في الحب مع شخصية انطوائية، وسنقدم  خلال هذا المقال أهم المعلومات حول الشخصية الانطوائية والحب بالتفصيل.

الشخصية الانطوائية والحب

و هناك بعض المفاهيم الخاطئة حول مصطلح الإنطوائية و كيفية التعامل معها:-

  • الهدوء :-
    لا يملك الشخص الإنطوائي القدرة على التواصل مع الآخرين بالطريقة التقليدية، مما يدل على هدوئه على الرغم من عدم ارتباط الهدوء بالإنطوائية، هذا و يحتاج الشخص الإنطوائي إلى الوقت لمعالجة أفكاره قبل التفوه بها، و الذي يتطلب ضرورة منح الفرص للأشخاص الانطوائيين للتكلم بقدر ما أمكن و عدم مقاطتعهم أثناء الكلام.
  • الاهتمام :-
    لا يعد الاستماع و الانصات أمر كافي بالنسبة للشخص الانطوائي، حيث يحتاج الشخص الانطوائي من الطرف الأخر مزيداً من الاهتمام  لكل ما يتفوه به، و كذلك إلى محاولة تكرار كلامه حتى يتأكد الشخص الانطوائي أن الطرف الأخر قد شعر تماماً و فهم كل ما أراد قوله.
  • التجاهل :-
    قد يشعر الشخص الانطوائي بالحرج و الرغبة في الإنسحاب عندما يحاط بمجموعة من الأشخاص، و خاصة إن لم يسبق له مقابلتهم، إلا أنه بالرغم من عدم رغبة الشخص الانطوائي في مشاركة الأشخاص من حوله مباشرة في الكلام، إلا أنه يرغب في الشعور بكونه متواجداً ضمن المجموعة.
  • المواعيد الصاخبة:-
    يفضل الشخص الإنطوائي قضاء الوقت مع شريكته في أجواء رومانسية و هادئة بدلاً من الخروج إلى الأماكن الصاخبة أو الانضمام إلى الأخرين في جلسات مشتركة، و لا يتعلق الأمر بشعور الشخص الإنطوائي بالخجل أو التردد، أنما كل ما يريده الشخص الإنطوائي هو الاستماع برفقة شريكته في أجواء رومانسية هادئة.
  • كتابة الأفكار :-
    يميل بعض الإنطوائيين إلى تدوين معتقداتهم و أفكارهم كون هذا الأمر يعطيهم القدرة على إدراك الأمور, و تعد الرسائل النصية و الملاحظات و القصائد التي يدونها الشخص الانطوائي من افضل الأمور التي يسعد بها الطرف الآخر، و لا يعني هذا الأمر عدم قدرة الشخص الإنطوائي على التعبير عن مشاعره و لكنه يعني تفضيله التعبير عن الأمر بالكتابة بدلا من الكلام.لذلك إن كنت تشعرين بعجزك عن التواصل مع الشخص الانطوائي عليك السماح له بالكتابة لك.