يواجه الإنسان في بعض الأيام أوقات سيئة يشعر فيها أن كل ما حوله يتهاوى بشكل تدريجي لتبدو أيامه سوداء قاتمة و قاحلة, و ربما قد يتخلص الإنسان من أوقاته الصعبة, إلا أنه يبقى مائلا إلى الشعور بالبؤس. و بينما يحاول البعض فهم الحالة المزاجية السيئة التي يمر بها, عليه أن يباشر في اتباع بعض الاستراتيجات للتخلص من المزاج السيء:- الخروج إلى الطبيعة :- التنزه و الخروج إلى الطبيعة الخلابه يساهم في دفع المزاج السيء عن الفرد, و تهدئة الجهاز العصبي, على سبيل المثال اوجدت دراسة عام 2010 أن بيئة الغابات تعزز انخفاض الكوليسترول و انخفاض معدل النبض, و كذلك نخفاض ضغط الدم. الاستماع إلى الموسيقى :- حاول أن تستمع إلى نوعية الأغاني و الايقاعات التي تتناسب مع مزاجك, حيث اشار الطبيب النفسي Ashley Eder في مدينة بولدر إلى تأثير الأغاني على مزاجية الفرد, هذا و اوجدت بعض الدرسات أن الاستماع إلى الاغاني الكلاسيكية لمدة 10 ثوان تقلل من المزاجية السلبية للفرد, بالإضافة إلى خفض ضغط الدم, و معدل ضربات القلب. تجسيد المزاج السيء:- إن كان كسر الأطباق القديمة او تقطيع الورق أو ممارسة رياضة Boxing قد يشعرك بالراحة فعليك بالقيام بها. السيطرة على الأمور:- يشعر الأشخاص الذين يمتلكون السيطرة على حياتهم بسعادة أكبر من الأشخاص الذين يشعرون بالعجز, لذلك على الفرد تحديد العناصر التي تزعجه لمحاولة السيطرة عليها. المشاركة في الأنشطة الطبيعية التي تحسن المزاج :- تؤثر الوحدة و الحالة المزاجية السيئة بشكل سلبي على الفرد, مما يتوجب ضرورة الخروج من هذه الحالة و التحدث مع الأصدقاء أو ربما المشاركة في بعض الأنشطة كالجري لتحسين المزاج.

5 طرق للتغلب على المزاج السيئ

5 طرق للتغلب على المزاج السيئ

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يواجه الإنسان في بعض الأيام أوقات سيئة يشعر فيها أن كل ما حوله يتهاوى بشكل تدريجي لتبدو أيامه سوداء قاتمة و قاحلة, و ربما قد يتخلص الإنسان من أوقاته الصعبة, إلا أنه يبقى مائلا إلى الشعور بالبؤس.
و بينما يحاول البعض فهم الحالة المزاجية السيئة التي يمر بها, عليه أن يباشر في اتباع بعض الاستراتيجات للتخلص من المزاج السيء:-

  • الخروج إلى الطبيعة :- التنزه و الخروج إلى الطبيعة الخلابه يساهم في دفع المزاج السيء عن الفرد, و تهدئة الجهاز العصبي, على سبيل المثال اوجدت دراسة عام 2010 أن بيئة الغابات تعزز انخفاض الكوليسترول و انخفاض معدل النبض, و كذلك نخفاض ضغط الدم.
  • الاستماع إلى الموسيقى :- حاول أن تستمع إلى نوعية الأغاني و الايقاعات التي تتناسب مع مزاجك, حيث اشار الطبيب النفسي Ashley Eder في مدينة بولدر إلى تأثير الأغاني على مزاجية الفرد, هذا و اوجدت بعض الدرسات أن الاستماع إلى الاغاني الكلاسيكية لمدة 10 ثوان تقلل من المزاجية السلبية للفرد, بالإضافة إلى خفض ضغط الدم, و معدل ضربات القلب.
  • تجسيد المزاج السيء:- إن كان كسر الأطباق القديمة او تقطيع الورق أو ممارسة رياضة Boxing قد يشعرك بالراحة فعليك بالقيام بها.
  • السيطرة على الأمور:- يشعر الأشخاص الذين يمتلكون السيطرة على حياتهم بسعادة أكبر من الأشخاص الذين يشعرون بالعجز, لذلك على الفرد تحديد العناصر التي تزعجه لمحاولة السيطرة عليها.
  • المشاركة في الأنشطة الطبيعية التي تحسن المزاج :- تؤثر الوحدة و الحالة المزاجية السيئة بشكل سلبي على الفرد, مما يتوجب ضرورة الخروج من هذه الحالة و التحدث مع الأصدقاء أو ربما المشاركة في بعض الأنشطة كالجري لتحسين المزاج.