يقال: “يا مآمنة للرجال يا مآمنة للميه في الغربال” على الرغم من أنه مثل شعبي تطلقه النساء على الرجال بشكل عام، إلا أنه ينطبق بشكل خاص على الزوج الكاذب، فالكذب صفة من أشد الصفات السيئة التي يمكن أن تواجهها الزوجة في زوجه، فالتساؤل الذي تردده الزوجة بين صديقاتها في أغلب الأوقات هو كيف أعرف أن زوجي يكذب عليي ؟ و هل يمكن اكتشاف أكاذيبه، لذلك إليك بعض أهم الطرق خلال هذا المقال لكي تعرفي إذا كان زوجك كاذباً أم لا. كيف أعرف أن زوجي يكذب كيف أعرف أن زوجي يكذب ؟ لمعرفة الإجابة على هذا السؤال، كل ما عليك هو متابعة ما يلي:- يبدو مضحكاً قليلاً يسمى الكاذبين عادة “المتحدثون بسرعة”، لكن سرعة الكلام تختلف بقدر نزاهة الشخص ضمن المحادثة، بالرغم من أن الكذابين يغيرون من معدلات خطابهم في الجملة الواحدة. عادة يتحدث الشخص الكاذب ببطء لأنه يحاول معرفة ما سيلفقه من كذبات، لكن بمجرد أن تأتي فكرة الكذبة إلى رأسه، فإنه يحاول أن يحكيها بأسرع وقت ممكن. سرعة الكلام ليست النمط الوحيد لمعرفة الشخص الكاذب، فقد أظهرت الأبحاث أن النغمة الصوتية تتغير من خط الأساس إلى أن ترتفع بنسبة 95% في التصريحات الكاذبة. إذا بدأت نغمة صوت زوجك بالارتفاع، فإنك على الأغلب ستواجهين كذبة. الزلات اللفظية تذكر الحقيقة حول ما حدث في ذلك اليوم والقصة التي يريد منك تصديقها، هو عبء نفسي وعقلي كبير، وكثير من الكاذبين قد يقومون بالتفوه ببعض الزلات تحت وطأة التوتر، كاستخدام الجمل غير الكاملة وعدم إنهائها مع البدء بجملة أخرى تليها مباشرة، واستخدام الفعل الماضي والحاضر في نفس القصة، أو تكرار السؤال بدلاً من الإجابة عليه. حتى لو لم يتلعثم في الكلام، يمكن أن تشير الجمل التي يستخدمها إلى الخداع والكذب. وجدت الدراسات أن الكاذبين يميلون إلى إزالة الضمائر من أحاديثهم حتى يبعدوا أنفسهم لفظياً عن الكذبة. يظهر وجهه ومضات من الازدراء والخزي منذ ما يقرب 50 عاما، اكتشف الباحثون أن جميع البشر يتشاركون في بسبعة تعبيرات، وهي طرق عالمية التي تجعل عواطفنا ترسل وميضاً عبر وجوهنا، سواء كنت ذكراً أم أنثى، صغيراً أو كبيراً. إذا كنت مندهشا ستظهر نفس التعابير التي من المستحيل أن تستطيع تزيفها، والتي تجعل الشخص أقرب ما يكون لقراءة أفكاره. الاحتقار (الازدراء) هو شعور بالتفوق الأخلاقي وعدم الاحترام، وهي واحدة من أخطر التعابير التي يمكن أن تحدث في العلاقة. إظهار ابتسامة متكلفة أو نصف ابتسامة من جانب واحد للفم، هذا يشير إلى تبرير كذبة ما. جسده يحاول الهروب أو الاختباء ما لم يكن الشخص يملك الدهاء في استخدام لغة الجسد، يمكنك معرفة إذا كان يريد البقاء في المحادثة أم لا. إذا بدأ زوجك بالمحادثة ووجهه موجها لك وجسده موجها باتجاه الباب، فإنه يطوق للمغادرة، وهذا يشير إلى نقطة ساخنة للخداع. عندما يواجه الشخص الكاذب أسئلة لا يرغب بإجابتها، فإنه يحاول إخفاء بعض ملامح وجهه بيده كتغطية عينيه أو فمه أو ارتداء النظارات الشمسية، كما لو كان يحاول في منعك من رؤية الحقيقة. يجعلك تشعرين بأنك غير متوازنة المتمرسين في الكذب هم فريدون من نوعهم، يعملون على تشويه الواقع، ويجعلنا نشعر بأن الماء يجري من تحت أقدامنا دون أن نشعر. لكننا لا نستطيع الإشارة بإصبعنا إلى ذلك، فاكتشاف المعلومات الكاذبة قد يجعلك تبدأين بالتساؤل في الذكريات الخاصة بكما. قد يصل الزوج إلى أسلوب من التلاعب، ويبدأ بإبعاد نفسه عن الاتهامات باستخدام بعض الجمل مثل “لم أقل ذلك قط، توقفي عن اختلاق الأمور” “كيف لك أن تتهمينني بهذه الأمور الفظيعة” “ماذا دهاكِ؟!”. إذا لم تحصلي على نهاية محادثة كاملة، مع التعجب من الذي قد حصل للتو، تذكري أنك شخص جدير بالثقة، و لديك مقياس كبير لمعرفة الخيانة والكذب، أعطي لنفسك الإذن بمتابعة تلك النسمات من الشك ومواصلة التحقيق.

5 طرق لتعرفي إذا كان زوجك يكذب

5 طرق لتعرفي إذا كان زوجك يكذب

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

يقال: “يا مآمنة للرجال يا مآمنة للميه في الغربال” على الرغم من أنه مثل شعبي تطلقه النساء على الرجال بشكل عام، إلا أنه ينطبق بشكل خاص على الزوج الكاذب، فالكذب صفة من أشد الصفات السيئة التي يمكن أن تواجهها الزوجة في زوجه، فالتساؤل الذي تردده الزوجة بين صديقاتها في أغلب الأوقات هو كيف أعرف أن زوجي يكذب عليي ؟ و هل يمكن اكتشاف أكاذيبه، لذلك إليك بعض أهم الطرق خلال هذا المقال لكي تعرفي إذا كان زوجك كاذباً أم لا.

كيف أعرف أن زوجي يكذب

كيف أعرف أن زوجي يكذب ؟ لمعرفة الإجابة على هذا السؤال، كل ما عليك هو متابعة ما يلي:-

يبدو مضحكاً قليلاً

  • يسمى الكاذبين عادة “المتحدثون بسرعة”، لكن سرعة الكلام تختلف بقدر نزاهة الشخص ضمن المحادثة، بالرغم من أن الكذابين يغيرون من معدلات خطابهم في الجملة الواحدة.
  • عادة يتحدث الشخص الكاذب ببطء لأنه يحاول معرفة ما سيلفقه من كذبات، لكن بمجرد أن تأتي فكرة الكذبة إلى رأسه، فإنه يحاول أن يحكيها بأسرع وقت ممكن.
  • سرعة الكلام ليست النمط الوحيد لمعرفة الشخص الكاذب، فقد أظهرت الأبحاث أن النغمة الصوتية تتغير من خط الأساس إلى أن ترتفع بنسبة 95% في التصريحات الكاذبة. إذا بدأت نغمة صوت زوجك بالارتفاع، فإنك على الأغلب ستواجهين كذبة.

الزلات اللفظية

  • تذكر الحقيقة حول ما حدث في ذلك اليوم والقصة التي يريد منك تصديقها، هو عبء نفسي وعقلي كبير، وكثير من الكاذبين قد يقومون بالتفوه ببعض الزلات تحت وطأة التوتر، كاستخدام الجمل غير الكاملة وعدم إنهائها مع البدء بجملة أخرى تليها مباشرة، واستخدام الفعل الماضي والحاضر في نفس القصة، أو تكرار السؤال بدلاً من الإجابة عليه.
  • حتى لو لم يتلعثم في الكلام، يمكن أن تشير الجمل التي يستخدمها إلى الخداع والكذب.
  • وجدت الدراسات أن الكاذبين يميلون إلى إزالة الضمائر من أحاديثهم حتى يبعدوا أنفسهم لفظياً عن الكذبة.

يظهر وجهه ومضات من الازدراء والخزي

  • منذ ما يقرب 50 عاما، اكتشف الباحثون أن جميع البشر يتشاركون في بسبعة تعبيرات، وهي طرق عالمية التي تجعل عواطفنا ترسل وميضاً عبر وجوهنا، سواء كنت ذكراً أم أنثى، صغيراً أو كبيراً.
  • إذا كنت مندهشا ستظهر نفس التعابير التي من المستحيل أن تستطيع تزيفها، والتي تجعل الشخص أقرب ما يكون لقراءة أفكاره.
  • الاحتقار (الازدراء) هو شعور بالتفوق الأخلاقي وعدم الاحترام، وهي واحدة من أخطر التعابير التي يمكن أن تحدث في العلاقة.
  • إظهار ابتسامة متكلفة أو نصف ابتسامة من جانب واحد للفم، هذا يشير إلى تبرير كذبة ما.

جسده يحاول الهروب أو الاختباء

  • ما لم يكن الشخص يملك الدهاء في استخدام لغة الجسد، يمكنك معرفة إذا كان يريد البقاء في المحادثة أم لا.
  • إذا بدأ زوجك بالمحادثة ووجهه موجها لك وجسده موجها باتجاه الباب، فإنه يطوق للمغادرة، وهذا يشير إلى نقطة ساخنة للخداع.
  • عندما يواجه الشخص الكاذب أسئلة لا يرغب بإجابتها، فإنه يحاول إخفاء بعض ملامح وجهه بيده كتغطية عينيه أو فمه أو ارتداء النظارات الشمسية، كما لو كان يحاول في منعك من رؤية الحقيقة.

يجعلك تشعرين بأنك غير متوازنة

  • المتمرسين في الكذب هم فريدون من نوعهم، يعملون على تشويه الواقع، ويجعلنا نشعر بأن الماء يجري من تحت أقدامنا دون أن نشعر.
  • لكننا لا نستطيع الإشارة بإصبعنا إلى ذلك، فاكتشاف المعلومات الكاذبة قد يجعلك تبدأين بالتساؤل في الذكريات الخاصة بكما.
  • قد يصل الزوج إلى أسلوب من التلاعب، ويبدأ بإبعاد نفسه عن الاتهامات باستخدام بعض الجمل مثل “لم أقل ذلك قط، توقفي عن اختلاق الأمور” “كيف لك أن تتهمينني بهذه الأمور الفظيعة” “ماذا دهاكِ؟!”.
  • إذا لم تحصلي على نهاية محادثة كاملة، مع التعجب من الذي قد حصل للتو، تذكري أنك شخص جدير بالثقة، و لديك مقياس كبير لمعرفة الخيانة والكذب، أعطي لنفسك الإذن بمتابعة تلك النسمات من الشك ومواصلة التحقيق.