البحث عن مواضيع

اصدرت السلطات الأميركية تحذيرا للمواطنين من السفر و ذلك لانتشار فيروس زيكا في جميع أنحاء أميركا اللاتينية و الذي يتسبب بتشوهات خلقية للجنين، و ظهر فيروس زيكا لأول مرة في أوغندا عام 1947 عن طريق نوع من البعوض يحمل اسم حمى الضنك و الحمى الصفراء، و هناك 5 امور مهمة يجب معرفتها حول فيروس زيكا : نادرا ما يسبب فيروس زيكا أعراض خطيرة يشمل الفيروس أعراضا كالحمى و الطفح الجلدي, و التهاب الملتحم, الصداع, و قد يسبب هذا الفيروس في بعض الأحيان حالات عصبية نادرة تسمى متلازمة Guillain-Barre. ينتشر فايروس زيكا عن طريق البعوض: ينتقل فيروس زيكا إلى الإنسان من خلال لسعة بعوض و التي تشمل الزاعجة المصرية أو ما يعرف الحمى الصفراء و شيكونغوليا, و يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق بعوض حمى الضنك و المعروف باسم النمر الآسيوي, و تتواجد بعوضة الزاعجة المصرية في المناطق الإستوائية و شبه الإستوائية, و شمال حتى جورجيا و ساوث كارولاينا في الولايات المتحدة. و كما هو مرض الملاريا فإن فيروس زيكا ينتقل من الشخص المصاب إلى الآخر من خلال السفر, حيث يجلب المريض العدوى معه من مكان لآخر. من المحتمل انتشار المرض بسرعة و للمناطق البعيدة Chikungunya لم يكن فيروس شيكونغونيا منتشرا خارج أفريقيا و أجزاء من جنوب شرق آسيا حتى عام 2005 و سرعان ما انتشر بعد ذلك حتى امتد إلى جنوب المحيط الهادي, و يعد أفضل طريقة للسيطرة على المرض, هي السيطرة على البعوض. ليس مؤكدا أن بعوضة زيكا تسبب التشوهات الخلقية يسبب فيروس زيكا عيوب خلقية للجنين كصغر الرأس, و من المعروف أن الفيروسات الأخرى تسبب ضمورا في حالة إصابة المرأة الحامل, و لكن فيروس زيكا ينتمي إلى عائلة من الفيروسات التي لا يعرف عنها أنها تسبب تشوهات خلقية, و لكن أدى هذا الفيروس إلى تشوهات خلقية للعديد من النساء في بعض البلدان. ليس هناك علاج أو لقاح ضد المرض كما هو الحال مع الكثير من الفيروسات, لا يوجد علاج محدد لفيروس الزيكا, حيث أن المضادات الحيوية يمكن أن تعالج الأمراض البكتيرية,و لكن ذلك لا ينطبق على الأدوية المضادة للفيروسات, و لا تتواجد سوق لدواء فيروس زيكا نظرا لأنه لا يسبب مشاكل صحية خطيرة.

5 أمور يجب معرفتها حول فايروس زيكا

Aedes_aegypti_feeding
بواسطة: - آخر تحديث: 7 مايو، 2017

اصدرت السلطات الأميركية تحذيرا للمواطنين من السفر و ذلك لانتشار فيروس زيكا في جميع أنحاء أميركا اللاتينية و الذي يتسبب بتشوهات خلقية للجنين، و ظهر فيروس زيكا لأول مرة في أوغندا عام 1947 عن طريق نوع من البعوض يحمل اسم حمى الضنك و الحمى الصفراء، و هناك 5 امور مهمة يجب معرفتها حول فيروس زيكا :

  • نادرا ما يسبب فيروس زيكا أعراض خطيرة
    يشمل الفيروس أعراضا كالحمى و الطفح الجلدي, و التهاب الملتحم, الصداع, و قد يسبب هذا الفيروس في بعض الأحيان حالات عصبية نادرة تسمى متلازمة Guillain-Barre.
  • ينتشر فايروس زيكا عن طريق البعوض:
    ينتقل فيروس زيكا إلى الإنسان من خلال لسعة بعوض و التي تشمل الزاعجة المصرية أو ما يعرف الحمى الصفراء و شيكونغوليا, و يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق بعوض حمى الضنك و المعروف باسم النمر الآسيوي, و تتواجد بعوضة الزاعجة المصرية في المناطق الإستوائية و شبه الإستوائية, و شمال حتى جورجيا و ساوث كارولاينا في الولايات المتحدة.
    و كما هو مرض الملاريا فإن فيروس زيكا ينتقل من الشخص المصاب إلى الآخر من خلال السفر, حيث يجلب المريض العدوى معه من مكان لآخر.
  • من المحتمل انتشار المرض بسرعة و للمناطق البعيدة
    Chikungunya لم يكن فيروس شيكونغونيا منتشرا خارج أفريقيا و أجزاء من جنوب شرق آسيا حتى عام 2005 و سرعان ما انتشر بعد ذلك حتى امتد إلى جنوب المحيط الهادي, و يعد أفضل طريقة للسيطرة على المرض, هي السيطرة على البعوض.
  • ليس مؤكدا أن بعوضة زيكا تسبب التشوهات الخلقية
    يسبب فيروس زيكا عيوب خلقية للجنين كصغر الرأس, و من المعروف أن الفيروسات الأخرى تسبب ضمورا في حالة إصابة المرأة الحامل, و لكن فيروس زيكا ينتمي إلى عائلة من الفيروسات التي لا يعرف عنها أنها تسبب تشوهات خلقية, و لكن أدى هذا الفيروس إلى تشوهات خلقية للعديد من النساء في بعض البلدان.
  • ليس هناك علاج أو لقاح ضد المرض
    كما هو الحال مع الكثير من الفيروسات, لا يوجد علاج محدد لفيروس الزيكا, حيث أن المضادات الحيوية يمكن أن تعالج الأمراض البكتيرية,و لكن ذلك لا ينطبق على الأدوية المضادة للفيروسات, و لا تتواجد سوق لدواء فيروس زيكا نظرا لأنه لا يسبب مشاكل صحية خطيرة.