تعتبر البشرة الصحية و المشرقة من أهم العوامل التي تؤثر على المظهر العام, كما أنها المرآة التي تعكس حالتنا الصحية, و سنوات العمر, لذلك يحاول الجميع المحافظة عليها بأفضل شكل ممكن, و محاربة المشاكل التي قد تصيبا من الاحمرار و التهيج, أو علامات تقدم العمر أو الشيخوخة, و يعد الطعام الصحي و المتوازن أحد أهم الأسلحة التي ندافع بها عن بشرتنا, كما أن التأكد من احتواء نظامنا الغذائي على بعض الأطعمة أمر ضروري لذلك, و فيما يلي بعض هذه الأطعمة:- زيت و بذور الكتان الكتان هو الكنز الأثمن حين نتحدث عن البشرة, فهو يحتوي على كميات كبيرة من حمض الافا لينوليك, و أحماض الأوميجا3 الدهنية, و هي عناصر أساسية في المحافظة على البشرة الرطبة والنضرة, حيث يؤدي نقص حمض الفا لينوليك إلى حدود الحكة, الاحمرار, التهيج والإلتهاب في البشرة, لذلك علينا المحافظة على تناوله بشكل يومي في برنامجنا الغذائي. ليس من الصعب أن تدمج مادة مثل زيت الكتان أو حتى بذوره في النظام الغذائي, فزيت الكتان قد يكون بديلا جيدا لزيت الزيتون على السلطات, و كذلك بذور الكتان المطحونة التي من الممكن أن تحل ضيفا خفيفا على أي طبق, و ذلك لعدم وجود نكهة أو طعم قوي ظاهر لها على الطعام. الفلفل الأحمر (الحلو) و الجزر هذان النوعان من الخضار يعدان مصدرا ممتازان لفيتامين C, الذي يعرف بدوره الأساسي في عملية إنتاج الكولاجين في البشرة, مما يحافظ على مرونتها, و يساعد في منع أو تأخير ظهور التجاعيد, و هما أيضا من الخضار المحببة للطعام, و التي يمكن إضافتها على كثير من أطباق الطعام و السلطات بسهولة. البروتينات بمصادرها الحيوانية أو النباتية يتسبب نقص تناول البروتينات في جعلنا أكثر عرضة لظهور التجاعيد في وقت مبكر, كما يضعف بشكل عام قوام البشرة, لذلك يجب علينا أن نتأكد من تناول حصة كافية من البروتين يوميا, سواء كان من مصادر حيوانية مثل البيض و الدجاج واللحوم الحمراء, أو من مصادر نباتية كما في البقوليات مثلا. تقول الدراسات, أن إدخال البروتين في النظام الغذائي بشكل يومي يقلل احتمال حدوث التجاعيد بنسبة 10%, و يمنع ترقق الجلد بنسبة 25%, و يحافظ على البشرة من الجفاف بنسبة 20%.  

3 أطعمة لا تستغني عنها في غذائك من أجل بشرة صحية

3 أطعمة لا تستغني عنها في غذائك من أجل بشرة صحية

بواسطة: - آخر تحديث: 15 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

تعتبر البشرة الصحية و المشرقة من أهم العوامل التي تؤثر على المظهر العام, كما أنها المرآة التي تعكس حالتنا الصحية, و سنوات العمر, لذلك يحاول الجميع المحافظة عليها بأفضل شكل ممكن, و محاربة المشاكل التي قد تصيبا من الاحمرار و التهيج, أو علامات تقدم العمر أو الشيخوخة, و يعد الطعام الصحي و المتوازن أحد أهم الأسلحة التي ندافع بها عن بشرتنا, كما أن التأكد من احتواء نظامنا الغذائي على بعض الأطعمة أمر ضروري لذلك, و فيما يلي بعض هذه الأطعمة:-

زيت و بذور الكتان

الكتان هو الكنز الأثمن حين نتحدث عن البشرة, فهو يحتوي على كميات كبيرة من حمض الافا لينوليك, و أحماض الأوميجا3 الدهنية, و هي عناصر أساسية في المحافظة على البشرة الرطبة والنضرة, حيث يؤدي نقص حمض الفا لينوليك إلى حدود الحكة, الاحمرار, التهيج والإلتهاب في البشرة, لذلك علينا المحافظة على تناوله بشكل يومي في برنامجنا الغذائي.

ليس من الصعب أن تدمج مادة مثل زيت الكتان أو حتى بذوره في النظام الغذائي, فزيت الكتان قد يكون بديلا جيدا لزيت الزيتون على السلطات, و كذلك بذور الكتان المطحونة التي من الممكن أن تحل ضيفا خفيفا على أي طبق, و ذلك لعدم وجود نكهة أو طعم قوي ظاهر لها على الطعام.

الفلفل الأحمر (الحلو) و الجزر

هذان النوعان من الخضار يعدان مصدرا ممتازان لفيتامين C, الذي يعرف بدوره الأساسي في عملية إنتاج الكولاجين في البشرة, مما يحافظ على مرونتها, و يساعد في منع أو تأخير ظهور التجاعيد, و هما أيضا من الخضار المحببة للطعام, و التي يمكن إضافتها على كثير من أطباق الطعام و السلطات بسهولة.

البروتينات بمصادرها الحيوانية أو النباتية

يتسبب نقص تناول البروتينات في جعلنا أكثر عرضة لظهور التجاعيد في وقت مبكر, كما يضعف بشكل عام قوام البشرة, لذلك يجب علينا أن نتأكد من تناول حصة كافية من البروتين يوميا, سواء كان من مصادر حيوانية مثل البيض و الدجاج واللحوم الحمراء, أو من مصادر نباتية كما في البقوليات مثلا.

تقول الدراسات, أن إدخال البروتين في النظام الغذائي بشكل يومي يقلل احتمال حدوث التجاعيد بنسبة 10%, و يمنع ترقق الجلد بنسبة 25%, و يحافظ على البشرة من الجفاف بنسبة 20%.