البحث عن مواضيع

نبذة عن التهاب الحلق يعتبر إلتهاب الحلق من الأمور التي تشير إلى أول أعراض البرد و الأنفلونزا، أو من الآثار الجانبية لتوتر الحبال الصوتية، أو مؤشرا على شيء أكثر خطورة مثل بكتيريا الحلق، بغض النظر عن السبب، إن الحصول على الرعاية المناسبة فور الإحساس بالألم هو الحل الأنسب لجميع الأمراض، لكن لا يشترط اللجوء إلى الطبيب في جميع الحالات، فهناك بعض من الوصفات والعلاجات المنزلية التي تساعد على تخفيف الأعراض وزوال الألم إلى أن يشفى الجسم. طرق علاج التهاب الحلق هناك العديد من الطرق و  النصائح التي تساعد في التخلص و علاج مشكلة التهاب الحلق، لهذا سنقوم بتقدين مجموعة من أهم هذه  الطرق، و منها ما يلي ... مضادات الالتهاب واحدة من أفضل العلاجات والأكثر فعالية لمعالجة التهاب الحلق، وعلى الأغلب أن خزانة الأدوية الخاصة بك لا تخلو من هذه الأدوية غير الستيرويدية والأدوية المسكنة مثل أدفيل وأليف التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. هذه الأدوية هي مسكنات للألم ومضادة للالتهاب في نفس الوقت، لذلك ستجعلك تشعر بتحسن وتقلل من بعض التورم المرتبط بالتهاب الحلق، وإذا كنت تعاني من أي أعراض أخرى كالحمى ستعمل على تخفيفها. الغرغرة بالماء والملح وجدت العديد من الدراسات أن الغرغرة عدة مرات يوميا بالماء الدافئ والمالح يقلل من التورم ويخفف من المخاط في الحلق، مما يساعد على طرد البكتيريا والمهيجات. يوصي الأطباء بتذويب نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء، وإذا كنت تتضايق من طعم الماء المالح جرب تحليته بإضافة ملعقة صغيرة من العسل أيضا. تذكر أن هذا الماء للغرغرة فقط وليس للبلع. تناول حلوى السعال أو السكاكر تناول حبات الحلوى يعمل على إنتاج اللعاب الذي يساعد على بقاء حنجرتك رطبة، لكن يفضل اختيار الحلوى ذات العلامات التجارية الجيدة والمخصصة لتخفيف أعراض التهاب الحلق. شراب السعال حتى لو لم تعاني من السعال في بداية أعراض المرض، يمكن لتناوله تخفيف الألم وترطيب الحلق بعمل غطاء عليه يحميه من الجفاف ويخفف من أعراضه. إذا كان لديك عمل اختر الأنواع التي لا تسبب النعاس، أما إذا كان الالتهاب يسبب لك صعوبة في النوم أثناء الليل اختر الأنواع التي تحتوي على مسكنات الألم ومضادات الهيستامين الذي يمكن أن يخفف الألم ويجعلك تحصل على بعض الراحة. شرب السوائل إبقاء الجسم رطب مهم جدا وخاصة إذا كنت مريضا وتعاني من التهاب الحلق، ينصح الأطباء بشرب كميات من السوائل كافية لتجعل لون البول لديك اصفر فاتح أو شفاف، هنا تكون جميع الأغشية المخاطية رطبة وأكثر قدرة على مكافحة البكتيريا المسببة للحساسية والمهيجات، وتجعل الجسم أكثر قدرة على مقاومة أعراض البرد أو الأنفلونزا الأخرى. ليس هناك سوائل محددة عليك شربها حتى الماء ومكعبات الثلج أيضا، لكن يفضل إضافة بعض السكر أو شرب عصير الفاكهة المخفف بالماء. شرب الشاي لو مللت من شرب الماء وغيرها من السوائل، كوب دافئ من شاي الأعشاب يمكن أن يكون من أفضل المهدئات لالتهاب الحلق، فالشاي يحتوي على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة التي تساعد الجسم في تعزيز المناعة ودرء العدوى. لدفعة إضافية، تضاف ملعقة صغيرة من العسل، فهو يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم التي قد تساعد على الشفاء بشكل أسرع. حساء الدجاج هذا علاج البيت القديم لنزلات البرد، لكنه بالفعل يساعد على تهدئة التهاب الحلق، كذلك الصوديوم الموجود في الحساء له خصائص مضادة للالتهاب. فأثناء المرض يكون تناول الطعام مؤلما للالتهاب الحلق، فيكون حساء الدجاج الخيار الأمثل لتناول الأطعمة السائلة وسهلة البلع التي لا تسبب الآلام. حلوى الخطمية (المارشميلو) على الرغم من عدم وجود الأدلة الكافية، إلا أن نباتات الخطمية تم استخدامها منذ مئات السنين، ربما لأن الجيلاتين الموجود فيه يعمل كالبلسم للحلق، وعندما يواجه الشخص صعوبة في بلع أي نوع من الطعام، قد يكون من الجيد تناول بعض قطع هذه الحلوى اللينة والزلقة وحلوة المذاق. الحصول على قسط كافي من الراحة قد لا يكون الحل الأسرع لمقاومة التهاب الحلق، لكن الحصول على قسط من الراحة هو أفضل شيء يمكن القيام به لمحاربة العدوى التي سببت لك التهاب الحلق في المقام الأول. الغالبية العظمى لأسباب التهاب الحلق تكون بسبب الفيروسات، وليس هناك أي علاج لمقاومة أعراض الأمراض الناتجة عن الفيروسات بشكل سريع، والحل المثل هو اخذ قسط كافي من الراحة ليتمكن الجسم من المقاومة بشكل فعال. المضادات الحيوية حوالي 10% من حالات التهاب الحلق تسببها العدوى البكتيرية مثل البكتيريا العقدية المقيحة، في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لإعطائك العلاج المناسب لحالتك ولنوع البكتيريا المصاب بها. تناول المضادات الحيوية في حالة التهاب الفيروسي لن يكون فعالا. وعليك تناول العلاج كاملا حتى لو شعرت بالراحة قبل إكماله. التهاب اللوزتين يعتبر التهاب اللوزتين من الأمراض التي تنتشر انتشارا كبيرا بين فئة الأطفال، و تكون أسباب الاصابة بالتهاب اللوزتين، نتيجة  تعرض الشخص إلى الاصابة بمرض الزكام المتكرر، و  ارتفاع في درجات الحرارة، لأن التهاب اللوزتين هو عبارة عن مرض فيروسي، يصيب الغدد اللعابية. التهاب الحلق المزمن تعتبر مشكلة التهاب الحلق من أكثر المشاكل شيوعا بين الناس، خاصة عندما تبدأ الاحوال الجوية في التقلب من فصل الصيف إلى  الخريف أو الشتاء، إلا أنه من الجيد معرفة أن التهاب الحلق يكون عند البالغين أشد قسوة عندما يصيب الأطفال، التهاب الحلق عند الاطفال يمكن التعرف على أن الطفل مصاب بالتهاب الحلق أم لا، عن طريق ملاحظة أعراضه عليه، و الجدير بالذكر أن أعراض الاصابة بالتهاب الحلق عند الاطفال، تكون عن طريق بدء الطفل بشعور ألم في الحلق، مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم بنسبة عالية، كما أن الصعوبة في التنفس هي أيضا  أحد الأعراض، إضافة إلى أعراض أخرى كألم في المعدة و في الرأس. علاج التهاب الحلق عند الاطفال يمكن التوصل إلى حلول علاجية لمشكلة التهاب الحلق عند الأطفال، بكل بساطة و سهولة، كالغرغرة اليومية بالماء الدافئ و الملح، من أجل التطهير الداخلي للفم و اللثة، إضافة الامتناع عن تناول المثلجات، و الحرص على تناول المشروبات الساخنة، أو السوائل الساخنة.

علاج التهاب الحلق

علاج التهاب الحلق
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

نبذة عن التهاب الحلق

يعتبر إلتهاب الحلق من الأمور التي تشير إلى أول أعراض البرد و الأنفلونزا، أو من الآثار الجانبية لتوتر الحبال الصوتية، أو مؤشرا على شيء أكثر خطورة مثل بكتيريا الحلق، بغض النظر عن السبب، إن الحصول على الرعاية المناسبة فور الإحساس بالألم هو الحل الأنسب لجميع الأمراض، لكن لا يشترط اللجوء إلى الطبيب في جميع الحالات، فهناك بعض من الوصفات والعلاجات المنزلية التي تساعد على تخفيف الأعراض وزوال الألم إلى أن يشفى الجسم.

طرق علاج التهاب الحلق

هناك العديد من الطرق و  النصائح التي تساعد في التخلص و علاج مشكلة التهاب الحلق، لهذا سنقوم بتقدين مجموعة من أهم هذه  الطرق، و منها ما يلي …

مضادات الالتهاب
واحدة من أفضل العلاجات والأكثر فعالية لمعالجة التهاب الحلق، وعلى الأغلب أن خزانة الأدوية الخاصة بك لا تخلو من هذه الأدوية غير الستيرويدية والأدوية المسكنة مثل أدفيل وأليف التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. هذه الأدوية هي مسكنات للألم ومضادة للالتهاب في نفس الوقت، لذلك ستجعلك تشعر بتحسن وتقلل من بعض التورم المرتبط بالتهاب الحلق، وإذا كنت تعاني من أي أعراض أخرى كالحمى ستعمل على تخفيفها.

الغرغرة بالماء والملح
وجدت العديد من الدراسات أن الغرغرة عدة مرات يوميا بالماء الدافئ والمالح يقلل من التورم ويخفف من المخاط في الحلق، مما يساعد على طرد البكتيريا والمهيجات. يوصي الأطباء بتذويب نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء، وإذا كنت تتضايق من طعم الماء المالح جرب تحليته بإضافة ملعقة صغيرة من العسل أيضا. تذكر أن هذا الماء للغرغرة فقط وليس للبلع.

تناول حلوى السعال أو السكاكر
تناول حبات الحلوى يعمل على إنتاج اللعاب الذي يساعد على بقاء حنجرتك رطبة، لكن يفضل اختيار الحلوى ذات العلامات التجارية الجيدة والمخصصة لتخفيف أعراض التهاب الحلق.

شراب السعال
حتى لو لم تعاني من السعال في بداية أعراض المرض، يمكن لتناوله تخفيف الألم وترطيب الحلق بعمل غطاء عليه يحميه من الجفاف ويخفف من أعراضه. إذا كان لديك عمل اختر الأنواع التي لا تسبب النعاس، أما إذا كان الالتهاب يسبب لك صعوبة في النوم أثناء الليل اختر الأنواع التي تحتوي على مسكنات الألم ومضادات الهيستامين الذي يمكن أن يخفف الألم ويجعلك تحصل على بعض الراحة.

شرب السوائل
إبقاء الجسم رطب مهم جدا وخاصة إذا كنت مريضا وتعاني من التهاب الحلق، ينصح الأطباء بشرب كميات من السوائل كافية لتجعل لون البول لديك اصفر فاتح أو شفاف، هنا تكون جميع الأغشية المخاطية رطبة وأكثر قدرة على مكافحة البكتيريا المسببة للحساسية والمهيجات، وتجعل الجسم أكثر قدرة على مقاومة أعراض البرد أو الأنفلونزا الأخرى. ليس هناك سوائل محددة عليك شربها حتى الماء ومكعبات الثلج أيضا، لكن يفضل إضافة بعض السكر أو شرب عصير الفاكهة المخفف بالماء.

شرب الشاي
لو مللت من شرب الماء وغيرها من السوائل، كوب دافئ من شاي الأعشاب يمكن أن يكون من أفضل المهدئات لالتهاب الحلق، فالشاي يحتوي على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة التي تساعد الجسم في تعزيز المناعة ودرء العدوى. لدفعة إضافية، تضاف ملعقة صغيرة من العسل، فهو يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم التي قد تساعد على الشفاء بشكل أسرع.

حساء الدجاج
هذا علاج البيت القديم لنزلات البرد، لكنه بالفعل يساعد على تهدئة التهاب الحلق، كذلك الصوديوم الموجود في الحساء له خصائص مضادة للالتهاب. فأثناء المرض يكون تناول الطعام مؤلما للالتهاب الحلق، فيكون حساء الدجاج الخيار الأمثل لتناول الأطعمة السائلة وسهلة البلع التي لا تسبب الآلام.

حلوى الخطمية (المارشميلو)
على الرغم من عدم وجود الأدلة الكافية، إلا أن نباتات الخطمية تم استخدامها منذ مئات السنين، ربما لأن الجيلاتين الموجود فيه يعمل كالبلسم للحلق، وعندما يواجه الشخص صعوبة في بلع أي نوع من الطعام، قد يكون من الجيد تناول بعض قطع هذه الحلوى اللينة والزلقة وحلوة المذاق.

الحصول على قسط كافي من الراحة
قد لا يكون الحل الأسرع لمقاومة التهاب الحلق، لكن الحصول على قسط من الراحة هو أفضل شيء يمكن القيام به لمحاربة العدوى التي سببت لك التهاب الحلق في المقام الأول. الغالبية العظمى لأسباب التهاب الحلق تكون بسبب الفيروسات، وليس هناك أي علاج لمقاومة أعراض الأمراض الناتجة عن الفيروسات بشكل سريع، والحل المثل هو اخذ قسط كافي من الراحة ليتمكن الجسم من المقاومة بشكل فعال.

المضادات الحيوية
حوالي 10% من حالات التهاب الحلق تسببها العدوى البكتيرية مثل البكتيريا العقدية المقيحة، في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لإعطائك العلاج المناسب لحالتك ولنوع البكتيريا المصاب بها.

تناول المضادات الحيوية في حالة التهاب الفيروسي لن يكون فعالا. وعليك تناول العلاج كاملا حتى لو شعرت بالراحة قبل إكماله.

التهاب اللوزتين

يعتبر التهاب اللوزتين من الأمراض التي تنتشر انتشارا كبيرا بين فئة الأطفال، و تكون أسباب الاصابة بالتهاب اللوزتين، نتيجة  تعرض الشخص إلى الاصابة بمرض الزكام المتكرر، و  ارتفاع في درجات الحرارة، لأن التهاب اللوزتين هو عبارة عن مرض فيروسي، يصيب الغدد اللعابية.

التهاب الحلق المزمن

تعتبر مشكلة التهاب الحلق من أكثر المشاكل شيوعا بين الناس، خاصة عندما تبدأ الاحوال الجوية في التقلب من فصل الصيف إلى  الخريف أو الشتاء، إلا أنه من الجيد معرفة أن التهاب الحلق يكون عند البالغين أشد قسوة عندما يصيب الأطفال،

التهاب الحلق عند الاطفال

يمكن التعرف على أن الطفل مصاب بالتهاب الحلق أم لا، عن طريق ملاحظة أعراضه عليه، و الجدير بالذكر أن أعراض الاصابة بالتهاب الحلق عند الاطفال، تكون عن طريق بدء الطفل بشعور ألم في الحلق، مع ارتفاع في درجة حرارة الجسم بنسبة عالية، كما أن الصعوبة في التنفس هي أيضا  أحد الأعراض، إضافة إلى أعراض أخرى كألم في المعدة و في الرأس.

علاج التهاب الحلق عند الاطفال

يمكن التوصل إلى حلول علاجية لمشكلة التهاب الحلق عند الأطفال، بكل بساطة و سهولة، كالغرغرة اليومية بالماء الدافئ و الملح، من أجل التطهير الداخلي للفم و اللثة، إضافة الامتناع عن تناول المثلجات، و الحرص على تناول المشروبات الساخنة، أو السوائل الساخنة.