رحيل الشاعر و المنشد الفلسطيني أبو عرب توفي الشاعر الفلسطيني إبراهيم محمد صالح, المعروف بأبو عرب مساء يوم الأحد الموافق للثاني من مارس عام 2014, بعد صراع طويل مع المرض, في مدينة حمص السورية, عن عمر يناهز 83 عاما. السيرة الذاتية لأبو عرب ولد أبو عرب في قرية الشجرة, الواقعة في قضاء طبريا, في فلسطين عام 1931, و مع دخول الإحتلال, غادر أبو عرب فلسطين لاجئا في سنة ال1948, و هو في عمر السابعة عشر, لينتقل بعدها بين مخيمات الشتات في لبنان و سوريا, و تونس. و قد شهدت طفولته الكثير من المآسي, كفقدان والده الذي قتل على يد الميليشيات الصهيونية خلال الإجتياح, و انطلاقة الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936 ضد الإحتلال البريطاني, و الإستيطان الصهيوني, بالإضافة إلى فقدانه لإبنه عام 1982 خلال اجتياح الجيش الإسرائيلي لبنان. أسس أبو عرب فرقته الأولى في الأردن عام 1980, و أطلق عليها اسم فرقة فلسطين للتراث الشعبي, و المؤلفة من 14 فنان, و لكن بعد مقتل أحد أقاربه و المدعو بناجي العلي, تم تغير اسم الفرقة إلى اسم الفقيد, و قد حقق أبو عرب خلال مسيرته الفنية إنجازا كبيرا في تأليف و إنشاد العديد من الأشعار و الأغاني الوطنية المعروفة, كالعيد, و من سجن عكا, و الدلعونا, و يا بلادي, و يا ظريف الطول زوروا بلادنا, و أغاني العتابا و المواوييل. كما تمكن الشاعر الراحل من زيارة بلده الحبيبة فلسطين عام 2012, بعد 64 عاما من الشتات و البعد, ليستعيد ذكريات طفولته الجميلة في قريته, التي أنشد لها ارتجالا و هو يتجول في ضواحيها و أزقتها.

من هو أبو عرب ؟

من هو أبو عرب ؟

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

رحيل الشاعر و المنشد الفلسطيني أبو عرب

توفي الشاعر الفلسطيني إبراهيم محمد صالح, المعروف بأبو عرب مساء يوم الأحد الموافق للثاني من مارس عام 2014, بعد صراع طويل مع المرض, في مدينة حمص السورية, عن عمر يناهز 83 عاما.

السيرة الذاتية لأبو عرب

ولد أبو عرب في قرية الشجرة, الواقعة في قضاء طبريا, في فلسطين عام 1931, و مع دخول الإحتلال, غادر أبو عرب فلسطين لاجئا في سنة ال1948, و هو في عمر السابعة عشر, لينتقل بعدها بين مخيمات الشتات في لبنان و سوريا, و تونس.

و قد شهدت طفولته الكثير من المآسي, كفقدان والده الذي قتل على يد الميليشيات الصهيونية خلال الإجتياح, و انطلاقة الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936 ضد الإحتلال البريطاني, و الإستيطان الصهيوني, بالإضافة إلى فقدانه لإبنه عام 1982 خلال اجتياح الجيش الإسرائيلي لبنان.

أسس أبو عرب فرقته الأولى في الأردن عام 1980, و أطلق عليها اسم فرقة فلسطين للتراث الشعبي, و المؤلفة من 14 فنان, و لكن بعد مقتل أحد أقاربه و المدعو بناجي العلي, تم تغير اسم الفرقة إلى اسم الفقيد, و قد حقق أبو عرب خلال مسيرته الفنية إنجازا كبيرا في تأليف و إنشاد العديد من الأشعار و الأغاني الوطنية المعروفة, كالعيد, و من سجن عكا, و الدلعونا, و يا بلادي, و يا ظريف الطول زوروا بلادنا, و أغاني العتابا و المواوييل.

كما تمكن الشاعر الراحل من زيارة بلده الحبيبة فلسطين عام 2012, بعد 64 عاما من الشتات و البعد, ليستعيد ذكريات طفولته الجميلة في قريته, التي أنشد لها ارتجالا و هو يتجول في ضواحيها و أزقتها.