القوة تعدُّ القوةُ من أهمّ الكميات الفيزيائيّة المتجهة التي يتمُّ تحديدُها بدقّة من خلال معرفة مقدراها الكمّي والاتجاه التي تؤثّر به، وتصف وحدة قياس شدة القوة كمية المُؤثر الذي من خلاله يتم تغيير الحالة التي توجدُ عليها الأجسام في هذا الكون، فعند التأثير بقوة محدّدة على جسمٍ محدّدٍ فإنّ الجسم الذي يتمّ التأثير عليه بتلك القوة قد يتحرك من مكانه، أو قد يكتسب طاقة حركية تزيد من سرعته، أو قد يتم الحد من السرعة التي يكون عليها الجسم المتحرك من خلال قوة عكسية معينة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن وحدة قياس شدة القوة. وحدة قياس شدة القوة يعدُّ النيوتن وحدة قياس شدة القوة، وتم استخدام وحدة النيوتن لوصف هذه الكمية الفيزيائية المتجهة تكريمًا للعالم الإنجليزي المعروف اسحق نيوتن بسبب إسهاماته الكبيرة في علم الحركة الفيزيائي من خلال قوانين الحركة التي وضعها، بالإضافة إلى قانون الجاذبية بين أي جسمين في هذا الكون، وينص قانون القوة العام الذي يصف القوة لجسم متحرك على أنّ "القوة الناتجة عن جسم يتسارع بقيمة معينة يتناسب طرديًا مع مقدار تسارع الجسم ومقدار كتلته"، وهذا يعني أن القوة تزداد بزيادة مقدار تسارع الأجسام المتحركة وزيادة كتلتها، ويمكن اختصار هذا القانون من خلال ما يأتي: ق= ت x ك ، حيث إن: ق: قوة الجسم المتسارع، ووحدة قياس شدة القوة هي النيوتن. ت: التسارع الذي يكتسبه الجسم المتحرك بوحدة متر لكل ثانية تربيع. ك: كتلة الجسم المتحرك بوحدة الكلغ. أنواع القوة في علم الفيزياء بالرغم من وجود العديد من أنواع القوة في علم الفيزياء إلا أنّه لا تتغيّرُ وحدة قياس شدة القوّة مهما كان نوع القوة مختلفًا، بينما تختلف العوامل التي تعتمد عليها القوة في كل نوع من هذه الأنواع، ومن أهمِّ أنواع القوة في علم الفيزياء ما يأتي: القوة الكهربائية: وهي تلك القوّةُ التي تنشأ عن وجود الشحنات الكهربائية بالقرب من بعضها، بحيث يظهر أثر القوة الكهربائية في الحيز بالمحيط بالشحنات الكهربائية أو بالأجسام المشحونة، ويسمى هذا الحيز الذي يحيط بالشحنات الكهربائية والذي تظهر فيه أثر القوة الكهربائية بالمجال الكهربائي. قوة الاحتكاك: وهي القوة الناتجة عن احتكاك جسم بجسم آخر، وعادة ما يكون هذا النوع من القوة مؤثرًا بشكل عكسيّ على الطاقة الحركيّة، ليتم التقليل من الطاقة الحركية للأجسام؛ بسبب احتكاك الأجسام المتحركة بأجسام أخرى. الوزن: وهو من أشهر أنواع القوّة، والذي يسمّى قوةَ الجاذبية الأرضية، وقد اكتشفها العالم الإنجليزيّ اسحق نيوتن من خلال القصة الشهيرة مع شجرة التفاح حين كان يجلس تحت ظل الشجرة وسقطت ثمرة التفاح بشكل عمودي على سطح الأرض ليصل بعد ذلك العالم الإنجليزي إلى قانون الجاذبية الأرضية. القوة المغناطيسية: وهي تلك القوة التي تنشأ عن وجود المجال المغناطيسي من خلال مرور تيار كهربائيّ في المواد الموصلة، أو من خلال القوة المغناطيسية التي تنشأ عن قطبي المغناطيس الشمالي والجنوبي.

وحدة قياس شدة القوة

وحدة قياس شدة القوة

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

القوة

تعدُّ القوةُ من أهمّ الكميات الفيزيائيّة المتجهة التي يتمُّ تحديدُها بدقّة من خلال معرفة مقدراها الكمّي والاتجاه التي تؤثّر به، وتصف وحدة قياس شدة القوة كمية المُؤثر الذي من خلاله يتم تغيير الحالة التي توجدُ عليها الأجسام في هذا الكون، فعند التأثير بقوة محدّدة على جسمٍ محدّدٍ فإنّ الجسم الذي يتمّ التأثير عليه بتلك القوة قد يتحرك من مكانه، أو قد يكتسب طاقة حركية تزيد من سرعته، أو قد يتم الحد من السرعة التي يكون عليها الجسم المتحرك من خلال قوة عكسية معينة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن وحدة قياس شدة القوة.

وحدة قياس شدة القوة

يعدُّ النيوتن وحدة قياس شدة القوة، وتم استخدام وحدة النيوتن لوصف هذه الكمية الفيزيائية المتجهة تكريمًا للعالم الإنجليزي المعروف اسحق نيوتن بسبب إسهاماته الكبيرة في علم الحركة الفيزيائي من خلال قوانين الحركة التي وضعها، بالإضافة إلى قانون الجاذبية بين أي جسمين في هذا الكون، وينص قانون القوة العام الذي يصف القوة لجسم متحرك على أنّ “القوة الناتجة عن جسم يتسارع بقيمة معينة يتناسب طرديًا مع مقدار تسارع الجسم ومقدار كتلته”، وهذا يعني أن القوة تزداد بزيادة مقدار تسارع الأجسام المتحركة وزيادة كتلتها، ويمكن اختصار هذا القانون من خلال ما يأتي:

ق= ت x ك ، حيث إن:

  • ق: قوة الجسم المتسارع، ووحدة قياس شدة القوة هي النيوتن.
  • ت: التسارع الذي يكتسبه الجسم المتحرك بوحدة متر لكل ثانية تربيع.
  • ك: كتلة الجسم المتحرك بوحدة الكلغ.

أنواع القوة في علم الفيزياء

بالرغم من وجود العديد من أنواع القوة في علم الفيزياء إلا أنّه لا تتغيّرُ وحدة قياس شدة القوّة مهما كان نوع القوة مختلفًا، بينما تختلف العوامل التي تعتمد عليها القوة في كل نوع من هذه الأنواع، ومن أهمِّ أنواع القوة في علم الفيزياء ما يأتي:

  • القوة الكهربائية: وهي تلك القوّةُ التي تنشأ عن وجود الشحنات الكهربائية بالقرب من بعضها، بحيث يظهر أثر القوة الكهربائية في الحيز بالمحيط بالشحنات الكهربائية أو بالأجسام المشحونة، ويسمى هذا الحيز الذي يحيط بالشحنات الكهربائية والذي تظهر فيه أثر القوة الكهربائية بالمجال الكهربائي.
  • قوة الاحتكاك: وهي القوة الناتجة عن احتكاك جسم بجسم آخر، وعادة ما يكون هذا النوع من القوة مؤثرًا بشكل عكسيّ على الطاقة الحركيّة، ليتم التقليل من الطاقة الحركية للأجسام؛ بسبب احتكاك الأجسام المتحركة بأجسام أخرى.
  • الوزن: وهو من أشهر أنواع القوّة، والذي يسمّى قوةَ الجاذبية الأرضية، وقد اكتشفها العالم الإنجليزيّ اسحق نيوتن من خلال القصة الشهيرة مع شجرة التفاح حين كان يجلس تحت ظل الشجرة وسقطت ثمرة التفاح بشكل عمودي على سطح الأرض ليصل بعد ذلك العالم الإنجليزي إلى قانون الجاذبية الأرضية.
  • القوة المغناطيسية: وهي تلك القوة التي تنشأ عن وجود المجال المغناطيسي من خلال مرور تيار كهربائيّ في المواد الموصلة، أو من خلال القوة المغناطيسية التي تنشأ عن قطبي المغناطيس الشمالي والجنوبي.