قياس الوزن نحتاج في حياتنا اليومية إلى استخدام أدوات قياس الوزن لمعرفة أوزان الكتل المختلفة، ومن الأشياء المهمة جداً في القياس معرفة وحدة القياس المعتمدة، لأنها تحدد قيمة الوزن بالضبط، حيث يوجد وحدات كثيرة معتمدة لقياس الوزن وتعبر كل وحدة عن قيمة مختلفة، وكل وحدة تختلف عن الأخرى في قيمتها، فالوزن من الخصائص الفيزيائية المتعلقة بالأجسام وهو خاصية كمية تُعبر عن مقدار جذب الأرض للأجسام، وقد تطورت وحدات قياس الوزن عبر الزمن وتم اعتماد وحدات معينة لتكون هي الوحدات الدولية المعتمدة، وفي هذا المقال سنتعرف إلى وحدات قياس الوزن الأكثر استخداماً. وحدات قياس الوزن يتم قياس وحدات الوزن بعدة وحدات وهي كما يلي: نيوتن؛ سميت هذه الوحدة بهذا الاسم نسبةً غلى العالم الفيزيائي الشهير إسحاق نيوتن وهو مكتشف الجاذبية الأرضية، ويُعبر النيوتن عن مقدار قوة جذب الأرض للأجسام الواقعة عليها، والتي تساوي 100 غرام. الأوقية: تُساوي 28 غراماً. الرطل: يُساوي 450 غراماً. القيراط: يساوي 0.177 غراماً، أي ما يقارب وزن 4 حبّات من شعير، ووزن حبّة من الشعير يساوي تقريباً 0.049 غراماً. الفرق بين الوزن والكتّلة والحجم يخلط الكثير من الناس ما بين الوزن والكتلة على الرغم من وجود اختلافات بينهما، كما يخلط البعض في مفهوم الحجم أيضاً وعلاقته بينهما، وهذه الاختلافات كما يلي: الوزن: مثلما قمنا بتعريفه سابقاً في المقال، هو مفهوم فيزيائي يشير إلى مقدار قوّة جذب الأرض للأجسام التي تقع عليها، وهو نفسه مقدار كتلة تلك الأجسام عند ضربها بمقدار ثابت جاذبية الأرض لها. الكتلة: هي مفهوم فيزيائي يُشير إلى كميّة المادّة التي توجد في جسم معين بشكلٍ منفصل ومنفرد غن بقية العوامل التي تؤثر عليه مثل ثابت جذب الأرض للجسم، ويمكن حساب الكتلة بطرقٍ عدة عن طريق استخدام معادلات خطية رياضية. الحجم: هو مقدار فيزيائي أيضاً ويُشير إلى كميّة الفراغ الذي يشغل الجسم، ويُقاس الحجم بطرقٍ عدة منها باستخدام تطبيقات عملية وأخرى عن طريق المعادلات الرياضية، والجدير بالذكر أنه لا علاقة بين زيادة الحجم والوزن والكتلة، إذ أن ازدياد الحجم وكبره لا يعني زيادة الكتلة أو الوزن بالضرورة.

وحدات قياس الوزن

وحدات قياس الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: 5 نوفمبر، 2017

قياس الوزن

نحتاج في حياتنا اليومية إلى استخدام أدوات قياس الوزن لمعرفة أوزان الكتل المختلفة، ومن الأشياء المهمة جداً في القياس معرفة وحدة القياس المعتمدة، لأنها تحدد قيمة الوزن بالضبط، حيث يوجد وحدات كثيرة معتمدة لقياس الوزن وتعبر كل وحدة عن قيمة مختلفة، وكل وحدة تختلف عن الأخرى في قيمتها، فالوزن من الخصائص الفيزيائية المتعلقة بالأجسام وهو خاصية كمية تُعبر عن مقدار جذب الأرض للأجسام، وقد تطورت وحدات قياس الوزن عبر الزمن وتم اعتماد وحدات معينة لتكون هي الوحدات الدولية المعتمدة، وفي هذا المقال سنتعرف إلى وحدات قياس الوزن الأكثر استخداماً.

وحدات قياس الوزن

يتم قياس وحدات الوزن بعدة وحدات وهي كما يلي:

  • نيوتن؛ سميت هذه الوحدة بهذا الاسم نسبةً غلى العالم الفيزيائي الشهير إسحاق نيوتن وهو مكتشف الجاذبية الأرضية، ويُعبر النيوتن عن مقدار قوة جذب الأرض للأجسام الواقعة عليها، والتي تساوي 100 غرام.
  • الأوقية: تُساوي 28 غراماً.
  • الرطل: يُساوي 450 غراماً.
  • القيراط: يساوي 0.177 غراماً، أي ما يقارب وزن 4 حبّات من شعير، ووزن حبّة من الشعير يساوي تقريباً 0.049 غراماً.

الفرق بين الوزن والكتّلة والحجم

يخلط الكثير من الناس ما بين الوزن والكتلة على الرغم من وجود اختلافات بينهما، كما يخلط البعض في مفهوم الحجم أيضاً وعلاقته بينهما، وهذه الاختلافات كما يلي:

  • الوزن: مثلما قمنا بتعريفه سابقاً في المقال، هو مفهوم فيزيائي يشير إلى مقدار قوّة جذب الأرض للأجسام التي تقع عليها، وهو نفسه مقدار كتلة تلك الأجسام عند ضربها بمقدار ثابت جاذبية الأرض لها.
  • الكتلة: هي مفهوم فيزيائي يُشير إلى كميّة المادّة التي توجد في جسم معين بشكلٍ منفصل ومنفرد غن بقية العوامل التي تؤثر عليه مثل ثابت جذب الأرض للجسم، ويمكن حساب الكتلة بطرقٍ عدة عن طريق استخدام معادلات خطية رياضية.
  • الحجم: هو مقدار فيزيائي أيضاً ويُشير إلى كميّة الفراغ الذي يشغل الجسم، ويُقاس الحجم بطرقٍ عدة منها باستخدام تطبيقات عملية وأخرى عن طريق المعادلات الرياضية، والجدير بالذكر أنه لا علاقة بين زيادة الحجم والوزن والكتلة، إذ أن ازدياد الحجم وكبره لا يعني زيادة الكتلة أو الوزن بالضرورة.