البحث عن مواضيع

نبذة عن الجنة الجنة هي المكان الذي أعده الله تعالى لعبادة الصالحين بعد الموت و البعث و الحساب، تكريما لهم على اعمالهم في الحياة الدنيا، وتعتبر الجنة من الامور الغيبية، التي عرفنا عنها عن طريق القران الكريم و السنة النبوية الشريفة، فالجنة لا يدخلها الا من امن بالله تعالى وملائكتة وكتبه ورسله و اليوم الاخر و القضاء و القدر خيره وشره. وصف الجنة لا أحد منا يستطيع تصور الجنة أو وصفها فهي من الامور الغيبية لكن حدثنا القرآن الكريم و ذكرت بعض الاحاديث الشريفة وصفا للجنة التي اعدت للمتقين وعباد الله الصالحين فكيف وصف كل من القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة الجنة ؟ -للجنة ثمانية ابواب ومقسمة الى مئة درجة لقول النبي محمد "صلى الله علية وسلم" (‏في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين الأرض والسماء والفردوس أعلاها درجة ومنها تفجر أنهار الجنة الأربعة ومن فوقها يكون العرش) -بناء الجنة من الذهب و الفضة لقول النبي"صلى الله علية وسلم" (لبنة من فضة ولبنة من ذهب ‏ ‏وملاطها ‏ ‏المسك ‏ ‏الأذفر ‏ ‏وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت وتربتها ‏ ‏الزعفران ‏ ‏من دخلها ينعم لا يبأس ويخلد لا يموت لا ‏ ‏تبلى ثيابهم ولا ‏ ‏يفنى شبابهم) -انهارها من ماء ولبن وخمر وعسل لقول الله عز وجل (مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ) -يوجد بها نهر يسمى نهر الكوثر وصفه النبي "صلى الله علية وسلم" بحديثه (دخلت الجنة فإذا أنا بنهر يجري حافتاه ‏خيام اللؤلؤ فضربت بيدي إلى ما يجري فيه فإذا هو ‏‏مسك ‏‏أذفر‏ ‏قلت يا ‏جبريل‏ ‏ما هذا قال هذا الكوثر الذي أعطاك الله عز وجل) -فيها مساكن للمؤمنين فقد قال الرسول "صلى الله عليه وسلم" (في الجنة خيمة من لؤلؤة مجوفة عرضها ستون ميلا في كل زاوية منها أهل ما يرون الآخرين يطوف عليهم المؤمن) -يعيش أهل الجنة في رغد و نعيم استدلالا بقول المصطفى "صلى الله عليه و سلم" (يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة فيصبغ في النار صبغة ثم يقال يا ابن ‏ ‏آدم ‏ ‏هل رأيت خيرا قط هل مر بك نعيم قط فيقول لا والله يا رب‏ ‏ويؤتى بأشد الناس‏ بؤسا ‏في الدنيا من أهل الجنة فيصبغ صبغة في الجنة فيقال له يا ابن ‏ ‏آدم ‏ ‏هل رأيت ‏ بؤسا قط هل مر بك شدة قط فيقول لا والله يا رب ما مر بي بؤس قط ولا رأيت شدة قط) أسماء الجنة المذكورة في القرآن -الغرفة: قال الله تعالى في سورة الفرقان (أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا( -دار الاخرة: قال تعالى في سورة البقرة (قُلْ إِن كَانَتْ لَكُمُ الدَّارُ الآَخِرَةُ عِندَ اللّهِ خَالِصَةً مِّن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُاْ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ) -جنات النعيم: قال الله تعالى في سورة المائدة (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُواْ وَاتَّقَوْاْ لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ) -الفردوس: قال الله تعالى في سورة الكهف (إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا ) -جنات عدن: قال الله تعالى في سورة التوبة (وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) -جنات الخلد: قال جل جلاله في سورة الفرقان (قُلْ أَذَلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيرًا ) -جنات المأوى: قال الله تعالى في سورة النجم ( عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى ) -ومن الاسماء الاخرى للجنة: دار السلام، دار المتقين، دار المقامة، دار القار و الحسنى. هل سنعيش مع من نحب في الجنة؟ الجنة هي مكان الراحه و الطمأنينة لمن يستحقها من عباد الله حيث يوزع فيها الناس كل حسب عمله فالجنة درجات اعلاها الفردوس، فلا خوف ولا حزن ولا هم في الجنة، لكن يبقى السؤال هل سنجتمع مع من اباؤنا و امهاتنا ومن نحب في الجنة؟ قال الله تعالى في كتابه العزيز (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ ۚ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ( وقال تعالى: ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) وهذا يدل على وعد من الله بأن المؤمنون سوف يلتحقون بمن يحبون من اهلهم وازواجهم لقوله تعالى (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ). أما الحبيب أم المحبين, فليس هناك أي دليل واضح, و لكن النعيم الذي يتنعم به أهل الجنة ينفي وجود هم الفراق و لوعته, و  الكيفية تبقى مجهولة, مع يقيننا الدائم أن النعيم فيها يفوق ما يمكن أن يصبو إليه أي منا أو يتخيله.  

هل سنعيش مع من نحب في الجنة ؟

هل سنعيش مع من نحب في الجنة ؟
بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

نبذة عن الجنة

الجنة هي المكان الذي أعده الله تعالى لعبادة الصالحين بعد الموت و البعث و الحساب، تكريما لهم على اعمالهم في الحياة الدنيا، وتعتبر الجنة من الامور الغيبية، التي عرفنا عنها عن طريق القران الكريم و السنة النبوية الشريفة، فالجنة لا يدخلها الا من امن بالله تعالى وملائكتة وكتبه ورسله و اليوم الاخر و القضاء و القدر خيره وشره.

2

وصف الجنة

لا أحد منا يستطيع تصور الجنة أو وصفها فهي من الامور الغيبية لكن حدثنا القرآن الكريم و ذكرت بعض الاحاديث الشريفة وصفا للجنة التي اعدت للمتقين وعباد الله الصالحين فكيف وصف كل من القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة الجنة ؟
-للجنة ثمانية ابواب ومقسمة الى مئة درجة لقول النبي محمد “صلى الله علية وسلم” (‏في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين الأرض والسماء والفردوس أعلاها درجة ومنها تفجر أنهار الجنة الأربعة ومن فوقها يكون العرش)
-بناء الجنة من الذهب و الفضة لقول النبي”صلى الله علية وسلم” (لبنة من فضة ولبنة من ذهب ‏ ‏وملاطها ‏ ‏المسك ‏ ‏الأذفر ‏ ‏وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت وتربتها ‏ ‏الزعفران ‏ ‏من دخلها ينعم لا يبأس ويخلد لا يموت لا ‏ ‏تبلى ثيابهم ولا ‏ ‏يفنى شبابهم)
-انهارها من ماء ولبن وخمر وعسل لقول الله عز وجل (مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ)
-يوجد بها نهر يسمى نهر الكوثر وصفه النبي “صلى الله علية وسلم” بحديثه (دخلت الجنة فإذا أنا بنهر يجري حافتاه ‏خيام اللؤلؤ فضربت بيدي إلى ما يجري فيه فإذا هو ‏‏مسك ‏‏أذفر‏ ‏قلت يا ‏جبريل‏ ‏ما هذا قال هذا الكوثر الذي أعطاك الله عز وجل)
-فيها مساكن للمؤمنين فقد قال الرسول “صلى الله عليه وسلم” (في الجنة خيمة من لؤلؤة مجوفة عرضها ستون ميلا في كل زاوية منها أهل ما يرون الآخرين يطوف عليهم المؤمن)
-يعيش أهل الجنة في رغد و نعيم استدلالا بقول المصطفى “صلى الله عليه و سلم” (يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة فيصبغ في النار صبغة ثم يقال يا ابن ‏ ‏آدم ‏ ‏هل رأيت خيرا قط هل مر بك نعيم قط فيقول لا والله يا رب‏ ‏ويؤتى بأشد الناس‏ بؤسا ‏في الدنيا من أهل الجنة فيصبغ صبغة في الجنة فيقال له يا ابن ‏ ‏آدم ‏ ‏هل رأيت ‏ بؤسا قط هل مر بك شدة قط فيقول لا والله يا رب ما مر بي بؤس قط ولا رأيت شدة قط)

أسماء الجنة المذكورة في القرآن

-الغرفة: قال الله تعالى في سورة الفرقان (أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا(
-دار الاخرة: قال تعالى في سورة البقرة (قُلْ إِن كَانَتْ لَكُمُ الدَّارُ الآَخِرَةُ عِندَ اللّهِ خَالِصَةً مِّن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُاْ الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)
-جنات النعيم: قال الله تعالى في سورة المائدة (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُواْ وَاتَّقَوْاْ لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ)
-الفردوس: قال الله تعالى في سورة الكهف (إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا )
-جنات عدن: قال الله تعالى في سورة التوبة (وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )
-جنات الخلد: قال جل جلاله في سورة الفرقان (قُلْ أَذَلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيرًا )
-جنات المأوى: قال الله تعالى في سورة النجم ( عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى )
-ومن الاسماء الاخرى للجنة: دار السلام، دار المتقين، دار المقامة، دار القار و الحسنى.

هل سنعيش مع من نحب في الجنة؟

الجنة هي مكان الراحه و الطمأنينة لمن يستحقها من عباد الله حيث يوزع فيها الناس كل حسب عمله فالجنة درجات اعلاها الفردوس، فلا خوف ولا حزن ولا هم في الجنة، لكن يبقى السؤال هل سنجتمع مع من اباؤنا و امهاتنا ومن نحب في الجنة؟
قال الله تعالى في كتابه العزيز (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ ۚ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ(
وقال تعالى: ( فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)
وهذا يدل على وعد من الله بأن المؤمنون سوف يلتحقون بمن يحبون من اهلهم وازواجهم لقوله تعالى (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ).

أما الحبيب أم المحبين, فليس هناك أي دليل واضح, و لكن النعيم الذي يتنعم به أهل الجنة ينفي وجود هم الفراق و لوعته, و  الكيفية تبقى مجهولة, مع يقيننا الدائم أن النعيم فيها يفوق ما يمكن أن يصبو إليه أي منا أو يتخيله.