إن معدن البوتاسيوم من المعادن الضرورية لجسم الإنسان,  ذلك لمساعدته في إنجاز العديد من الوظائف الحيوية, و لكن إن ارتفاع نسب البوتاسيوم في الدم قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحي, و في الآونة الأخيرة انتشر تناول عصائر الخضار الورقي, و يعتبر تناول هذه العصائر من الأمور التي قد تعمل على إصابة المرء بهذه الحالة, و للتعرف أكثر على زيادة البوتاسيوم في الدم و هذه العصائر, في ما يلي أهم المعلومات. فرط البوتاسيوم في الدم إن هذه الحالة المرضية في الغالب ما تصيب المرء جراء وجود مشاكل في الكلى, و لكن هناك بعض المسببات الأخرى مثل إدمان الكحول و الحروق و مرض أديسون و مرض السكري, و كما أن هناك بعض الأدوية التي قد تعمل على زيادة البوتاسيوم, و الجدير بالذكر أن تناول أطعمة غنية بالبوتاسيوم بكثرة , قد يؤدي إلى ارتفاع نسبه, و من هذه الأطعمة الخضار الورقي, إن الأعراض الدالة على وجود زيادة في نسب البوتاسيوم في الغالب ما تتمثل, بالغثيان و خفقان القلب أو تباطؤ في ضربات القلب. العصائر إن تحضير عصائر من الخضار الورقي يعمل على تركيز المواد الغذائية بشكل كبير, حيث أن الكوب الواحد من العصير قد يحتوي على أضعاف ما يحتويه طبق من هذه الخضروات الطازجة و الغير مطبوخة, و في الغالب ما يتناول المرء هذه الخضروات بعد طبخها, و بالتالي فأن كمية العناصر الغذائية تقل بسبب الطبخ. الخضار الورقي إن معظم الخضروات المستخدمة في تحضير العصائر هي تلك الورقية, مثل السبانخ و الخس بأنواعه, و الكرنب و اللفت و الخردل و الشمر و الهندباء و الملفوف, و كما يستخدم في تحضير هذه العصائر بعض أنواع الفاكهة لإزالة المذاق المر الذي تمتلكه هذه الخضروات, و الجدير بالذكر بأن العديد من هذه الفاكهة المستخدمة تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم, مما يزيد من فرصة إصابة المرء بفرط بوتاسيوم الدم. كمية البوتاسيوم إن معرفة كمية البوتاسيوم التي تحتوي عليها هذه الخضروات يتيح المجال أما المرء للسيطرة على نسب البوتاسيوم كي لا تصل لمنطقة الخطر, إن الكوب الواحد من السبانخ الطازج يحتوي على 167 مل غرام من البوتاسيوم, بينما يحتوي الكوب من الخردل على 198 مل غرام, أما كوب الكرنب فيحتوي على 300 مل غرام, و الكوب الواحد من الخس فيحتوي فقط على 108 مل غرام. إن الكمية اليومية من البوتاسيوم المسموح بها تقارب 4,700 مل غرام, و هذا يعني أن تناول هذه العصائر لا يشكل خطر, إلا في حال تناولها بشكل مفرط أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على البوتاسيوم. الفوائد الصحية لتناول كميات مناسبة من البوتاسيوم فوائد الأملاح المعدنية الفواكة و الخضار المجمدة أفضل من الطازجة

هل تناول عصير الخضار الورقي يتسبب بفرط بوتاسيوم الدم؟

هل تناول عصير الخضار الورقي يتسبب بفرط بوتاسيوم الدم؟

بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

إن معدن البوتاسيوم من المعادن الضرورية لجسم الإنسان,  ذلك لمساعدته في إنجاز العديد من الوظائف الحيوية, و لكن إن ارتفاع نسب البوتاسيوم في الدم قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحي, و في الآونة الأخيرة انتشر تناول عصائر الخضار الورقي, و يعتبر تناول هذه العصائر من الأمور التي قد تعمل على إصابة المرء بهذه الحالة, و للتعرف أكثر على زيادة البوتاسيوم في الدم و هذه العصائر, في ما يلي أهم المعلومات.

فرط البوتاسيوم في الدم

إن هذه الحالة المرضية في الغالب ما تصيب المرء جراء وجود مشاكل في الكلى, و لكن هناك بعض المسببات الأخرى مثل إدمان الكحول و الحروق و مرض أديسون و مرض السكري, و كما أن هناك بعض الأدوية التي قد تعمل على زيادة البوتاسيوم, و الجدير بالذكر أن تناول أطعمة غنية بالبوتاسيوم بكثرة , قد يؤدي إلى ارتفاع نسبه, و من هذه الأطعمة الخضار الورقي, إن الأعراض الدالة على وجود زيادة في نسب البوتاسيوم في الغالب ما تتمثل, بالغثيان و خفقان القلب أو تباطؤ في ضربات القلب.

العصائر

إن تحضير عصائر من الخضار الورقي يعمل على تركيز المواد الغذائية بشكل كبير, حيث أن الكوب الواحد من العصير قد يحتوي على أضعاف ما يحتويه طبق من هذه الخضروات الطازجة و الغير مطبوخة, و في الغالب ما يتناول المرء هذه الخضروات بعد طبخها, و بالتالي فأن كمية العناصر الغذائية تقل بسبب الطبخ.

الخضار الورقي

إن معظم الخضروات المستخدمة في تحضير العصائر هي تلك الورقية, مثل السبانخ و الخس بأنواعه, و الكرنب و اللفت و الخردل و الشمر و الهندباء و الملفوف, و كما يستخدم في تحضير هذه العصائر بعض أنواع الفاكهة لإزالة المذاق المر الذي تمتلكه هذه الخضروات, و الجدير بالذكر بأن العديد من هذه الفاكهة المستخدمة تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم, مما يزيد من فرصة إصابة المرء بفرط بوتاسيوم الدم.

كمية البوتاسيوم

إن معرفة كمية البوتاسيوم التي تحتوي عليها هذه الخضروات يتيح المجال أما المرء للسيطرة على نسب البوتاسيوم كي لا تصل لمنطقة الخطر, إن الكوب الواحد من السبانخ الطازج يحتوي على 167 مل غرام من البوتاسيوم, بينما يحتوي الكوب من الخردل على 198 مل غرام, أما كوب الكرنب فيحتوي على 300 مل غرام, و الكوب الواحد من الخس فيحتوي فقط على 108 مل غرام. إن الكمية اليومية من البوتاسيوم المسموح بها تقارب 4,700 مل غرام, و هذا يعني أن تناول هذه العصائر لا يشكل خطر, إلا في حال تناولها بشكل مفرط أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على البوتاسيوم.

الفوائد الصحية لتناول كميات مناسبة من البوتاسيوم

فوائد الأملاح المعدنية

الفواكة و الخضار المجمدة أفضل من الطازجة