البحث عن مواضيع

نبذة عن الفاكهة المجففة يعد التجفيف من أحد وسائل تخزين الطعام المعروفة منذ القدم, و تقوم على فكرة استخلاص الماء من الطعام بصفته أحد العوامل الرئيسية المسببة لتلفه, مما يحافظ عليه لفترة زمنية طويلة, و كانت تستخدم هذه الطريقة مع الفاكهة و الخضار أيضا, و خصوصا بسبب عدم توافرها في بعض فصول السنة, و استمرت عملية التجفيف للفاكهة حتى يومنا هذا, فناتج هذه العملية فاكهة لذيذة قد يحبها البعض أكثر من تناول الفاكهة الطازجة. هل الفاكهة المجففة مفيدة يتبادر هذا السؤال إلى أذهان معظمنا, في الواقع أن الفاكهة المجففة عادة لا تفقد إلا الماء عند تجفيفها, فهي تحتفظ بالغالبية العظمى من فوائدها, ان لم يكن كلها, و ما قد يفاجئ البعض أن الفاكهة المجففة قد تكون أكثر فائدة من الفاكهة الطازجة في بعض الأحيان, فقد أثبتت الدراسات أن بعض الفاكهة مثل التوت البري, العنب و البرقوق, تحتوي على مضادات أكسدة أقوى بمرتين من تلك الموجودة في نفس الصنف من الفاكهة الطازجة, مما يعني أنها تتفوق على الفاكهة الطازجة في ذلك. الفاكهة المجففة و زيادة الوزن إن الاعتقاد السائد عند الناس أن الفاكهة المجففة تزيد الوزن, و أنها أغنى بالسكر من الفاكهة الطازجة, و لكن في واقع الحال, إن الفاكهة المجففة و المحضرة بطريقة طبيعية, تحمل نفس كمية السكر في الفاكهة الطازجة, و لها نفس عدد السعرات الحرارية, و خصوصا أن عملية التجفيف الصحية لا تزيد أي نوع من السكر, و لكن بغياب الماء من الفاكهة المجففة, تصبح كل النكهات أقوى, و كذلك إحساسنا بطعم السكر, مما يجعلنا نعتقد بأنها أغنى بالسكر, و لكن النقطة الأهم و التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار حين نتحدث عن زيادة الوزن, هي أننا في الواقع قد نكتفي بتناول حبة واحدة من المشمش الطازج مثلا, و لكننا في الفاكهة المجففة و التي تظهر بحجم أصغر, قد نتتناول ثلاث حبات أو أكثر, و هذا ما سيجعلنا ندخل إلى أجسامنا 3 أضعاف الكمية من السعرات الحرارية, فالمشكلة إذا في عدد حبات الفاكهة المجففة التي نتناولها و التي يجب أن نراقبها بعناية. هل هناك تجفيف صحي و أخر غير صحي؟ نعم, أن إنتاج الفاكهة المجففة بكميات تجارية, و بشكل جميل يجذب المستهلك, جعل المصانع تستخدم بعض الإضافات التي يجب علينا التأكد من عدم وجودها عند شراء الفاكهة المجففة, فمثلا تضيف بعض أنواع المحليات و خصوصا في الفاكهة اللاذعة المذاق مثل الكرز, و هذا ما يجعلها فعلا أغنى بالسكر و السعرات الحرارية, و كذلك تضيف بعض المصانع مادة الكبريتيت, من أجل المحافظة على شكل الفاكهة الجميل, و المطابق للفاكهة الطازجة, وهذه أيضا مادة غير صحية, لذلك فإن الفاكهة المجففة الذابلة, و التي تغير لونها عن لون الفاكهة الطازجة هي صحية أكثر. الفواكه المجففة و الرجيم تعتبر الفواكه المجففة مصدرا مهما للطاقة و الغذاء، لما قد توفره من عناصر غذائية ضرورية للجسم، كما أن لها فوائد صحية و جمالية متعددة، و الأهم من ذلك أنها تساعد على خسارة الوزن بطريقة مذهلة دون أن تسبب بأي ضرر. فوائد الفواكه المجففة للحامل تعتبر الفواكه المجففة من الأغذية الضرورية لجسم الإنسان، و هذا لتعدد فوائدها الصحية و الجمالية، و من الجيد دائما أن نبحث عن الخيارات الغذائية المتعددة و المفيدة أثناء فترة الحمل، فبعض الأطعمة هي جيدة للحامل و للجنين، و الفواكه المجففة تقدم للحامل العديد من الألياف و الفيتامينات و المعادن للحفاظ على حركة أمعائها و تغذية و نمو الطفل، كما أنها تساعد في تخفيف بعض أعراض الحمل المزعجة، فالفواكه المجففة يمكن أن تكون وجبة صحية لذيذة في وعاء من الحبوب المختلطة باللبن، أو ضمن محتويات طبق السلطة. ما هي الفواكه المجففة الفواكه المجففة هي الفواكه التي تفقد كمية كبيرة من مخزونها المائي عبر عملية التجفيف، مما يؤدي إلى انكماشها، و يعد الزبيب يليه التمر و الخوخ و التين و المشمش، من أكثر الفواكه المجففة شيوعا، و هناك أنواع الفواكه التي يتم تغليفها بالسكر بعد تجفيفها، مثل المانجو و الأناناس و الموز و التفاح، و من الممكن الاحتفاظ بالفواكه المجففة لفترة أطول من الفواكه الطازجة. فوائد الفواكه المجففة للجنس توجد الكثير من الأغذية التي تساعد كلا من الرجل و المرأة على تحسين الرغبة الجنسية و تقويتها، و حسب الأبحاث الطبية تأتي الخضراوات الطازجة و الفاكهة على رأس قائمة المواد الغذائية المقوية للرغبة الجنسية عند الرجل، و تليها الفواكه المجففة كالتين المجفف و المشمش و الزبيب، إلى جانب البصل و الثوم، إضافة إلى الجرجير، و على العموم ينصح الأطباء كلا من المرأة و الرجل بتناول المأكولات المحتوية على فيتامين A المتوفر في الجزر و التين.

هل الفاكهة المجففة صحية؟

485748_59eb539e46d2f345c0e3790cd1033949
بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2017

نبذة عن الفاكهة المجففة

يعد التجفيف من أحد وسائل تخزين الطعام المعروفة منذ القدم, و تقوم على فكرة استخلاص الماء من الطعام بصفته أحد العوامل الرئيسية المسببة لتلفه, مما يحافظ عليه لفترة زمنية طويلة, و كانت تستخدم هذه الطريقة مع الفاكهة و الخضار أيضا, و خصوصا بسبب عدم توافرها في بعض فصول السنة, و استمرت عملية التجفيف للفاكهة حتى يومنا هذا, فناتج هذه العملية فاكهة لذيذة قد يحبها البعض أكثر من تناول الفاكهة الطازجة.

هل الفاكهة المجففة مفيدة

يتبادر هذا السؤال إلى أذهان معظمنا, في الواقع أن الفاكهة المجففة عادة لا تفقد إلا الماء عند تجفيفها, فهي تحتفظ بالغالبية العظمى من فوائدها, ان لم يكن كلها, و ما قد يفاجئ البعض أن الفاكهة المجففة قد تكون أكثر فائدة من الفاكهة الطازجة في بعض الأحيان, فقد أثبتت الدراسات أن بعض الفاكهة مثل التوت البري, العنب و البرقوق, تحتوي على مضادات أكسدة أقوى بمرتين من تلك الموجودة في نفس الصنف من الفاكهة الطازجة, مما يعني أنها تتفوق على الفاكهة الطازجة في ذلك.

الفاكهة المجففة و زيادة الوزن

إن الاعتقاد السائد عند الناس أن الفاكهة المجففة تزيد الوزن, و أنها أغنى بالسكر من الفاكهة الطازجة, و لكن في واقع الحال, إن الفاكهة المجففة و المحضرة بطريقة طبيعية, تحمل نفس كمية السكر في الفاكهة الطازجة, و لها نفس عدد السعرات الحرارية, و خصوصا أن عملية التجفيف الصحية لا تزيد أي نوع من السكر, و لكن بغياب الماء من الفاكهة المجففة, تصبح كل النكهات أقوى, و كذلك إحساسنا بطعم السكر, مما يجعلنا نعتقد بأنها أغنى بالسكر, و لكن النقطة الأهم و التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار حين نتحدث عن زيادة الوزن, هي أننا في الواقع قد نكتفي بتناول حبة واحدة من المشمش الطازج مثلا, و لكننا في الفاكهة المجففة و التي تظهر بحجم أصغر, قد نتتناول ثلاث حبات أو أكثر, و هذا ما سيجعلنا ندخل إلى أجسامنا 3 أضعاف الكمية من السعرات الحرارية, فالمشكلة إذا في عدد حبات الفاكهة المجففة التي نتناولها و التي يجب أن نراقبها بعناية.

هل هناك تجفيف صحي و أخر غير صحي؟

نعم, أن إنتاج الفاكهة المجففة بكميات تجارية, و بشكل جميل يجذب المستهلك, جعل المصانع تستخدم بعض الإضافات التي يجب علينا التأكد من عدم وجودها عند شراء الفاكهة المجففة, فمثلا تضيف بعض أنواع المحليات و خصوصا في الفاكهة اللاذعة المذاق مثل الكرز, و هذا ما يجعلها فعلا أغنى بالسكر و السعرات الحرارية, و كذلك تضيف بعض المصانع مادة الكبريتيت, من أجل المحافظة على شكل الفاكهة الجميل, و المطابق للفاكهة الطازجة, وهذه أيضا مادة غير صحية, لذلك فإن الفاكهة المجففة الذابلة, و التي تغير لونها عن لون الفاكهة الطازجة هي صحية أكثر.

الفواكه المجففة و الرجيم

تعتبر الفواكه المجففة مصدرا مهما للطاقة و الغذاء، لما قد توفره من عناصر غذائية ضرورية للجسم، كما أن لها فوائد صحية و جمالية متعددة، و الأهم من ذلك أنها تساعد على خسارة الوزن بطريقة مذهلة دون أن تسبب بأي ضرر.

فوائد الفواكه المجففة للحامل

تعتبر الفواكه المجففة من الأغذية الضرورية لجسم الإنسان، و هذا لتعدد فوائدها الصحية و الجمالية، و من الجيد دائما أن نبحث عن الخيارات الغذائية المتعددة و المفيدة أثناء فترة الحمل، فبعض الأطعمة هي جيدة للحامل و للجنين، و الفواكه المجففة تقدم للحامل العديد من الألياف و الفيتامينات و المعادن للحفاظ على حركة أمعائها و تغذية و نمو الطفل، كما أنها تساعد في تخفيف بعض أعراض الحمل المزعجة، فالفواكه المجففة يمكن أن تكون وجبة صحية لذيذة في وعاء من الحبوب المختلطة باللبن، أو ضمن محتويات طبق السلطة.

ما هي الفواكه المجففة

الفواكه المجففة هي الفواكه التي تفقد كمية كبيرة من مخزونها المائي عبر عملية التجفيف، مما يؤدي إلى انكماشها، و يعد الزبيب يليه التمر و الخوخ و التين و المشمش، من أكثر الفواكه المجففة شيوعا، و هناك أنواع الفواكه التي يتم تغليفها بالسكر بعد تجفيفها، مثل المانجو و الأناناس و الموز و التفاح، و من الممكن الاحتفاظ بالفواكه المجففة لفترة أطول من الفواكه الطازجة.

فوائد الفواكه المجففة للجنس

توجد الكثير من الأغذية التي تساعد كلا من الرجل و المرأة على تحسين الرغبة الجنسية و تقويتها، و حسب الأبحاث الطبية تأتي الخضراوات الطازجة و الفاكهة على رأس قائمة المواد الغذائية المقوية للرغبة الجنسية عند الرجل، و تليها الفواكه المجففة كالتين المجفف و المشمش و الزبيب، إلى جانب البصل و الثوم، إضافة إلى الجرجير، و على العموم ينصح الأطباء كلا من المرأة و الرجل بتناول المأكولات المحتوية على فيتامين A المتوفر في الجزر و التين.