الصيام الصيام أحدُ أركان الإسلام الخمسة، ومعناه في اللغة: الإمساك، أمّا في الاصطلاح الشرعيّ فمعناه الإمساكُ عن شهوات البطن والفرج من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس، والصيامُ له أكثر من حُكم، فصيام شهر رمضان المبارك فرض عين على كلّ مسلمٍ عاقل وبالغ وقادر على الصيام، أمّا صيام النوافل فهو مُستحبّ، وصيام يوم الشكّ وأيام العيد فحرام، وإفراد يوم الجمعة ويوم  السبت بالصيام مكروه، كما أنّ الإفطار في رمضان بغير عُذر حرام ويُعدّ إثمًا عظيمًا، بينما الإفطار بعذر فهو جائز بشرط القضاء أو دفع الفدية بحسب العذر، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: هل العطر يفطر الصائم. ((سبعين مسألة في الصيام، "www.saaid.net"، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.)) فضل الصيام للصيام فضلٌ عظيم، إذ إنّ الله -سبحانه وتعالى- اختصّ الصيام لنفسه، ولهذا يجزي به ويُضاعف أجره لمن يُريد، كما أنّ الصيام لا يُماثله شيء، ودعوة الصائم لا تُردّ، كما أنّ الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة، وقد خصّص الله تعالى بابًا من أبواب الجنة لا يدخل منه إلا الصائمون وهو باب الريّان، والصيام أيضًا حصنُ للمسلم وإنقاذٌ له من النار، ومن يصوم يومًا في سبيل الله باعد الله بينه وبين النار سبعين خريفًا، كما أنّ للصائم فرحتين: فرحةً عندما يُفطر من صومه، وفرحةً عندما يُلاقي ربَّه، ومن أحاديث الرسول -عليه الصلاة والسلام- في الصيام حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "قال الله -عزّ وجل-: كل عمل بن آدم له إلا الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنّة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث، ولا يصخب، فإن سابّه أحد أو قاتله فليقل: إنّي امرؤ صائم، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه" ((رواه البخاري ومسلم)). ((سبعين مسألة في الصيام، "www.saaid.net"، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.)) مبطلات الصيام يوجد للصيام مبطلات، إذا أتى الصائم على أيٍّ منها فسد صيامُه، وذلك بحسب العذر الذي جعله يُفطر، وتنقسم هذه المبطلات إلى قسمين هما: مبطلات توجب الكفارة والقضاء معًا، ومبطلات توجب القضاء فقط، وهذه المبطلات كما يأتي: ((مُبطِلات الصيام، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.)) مبطلات توجب القضاء فقط: الأكل والشرب عمدًا: أمّا من يأكل أو يشرب ناسيًا فليس عليه قضاء، وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "مَن نسي وهو صائمٌ فأكل أو شرب، فليتمَّ صومَه؛ فإنما أطعَمه اللهُ وسقاه" ((مسلم حديث 1155)). القيء المتعمّد: أما من يغلبه القيء فلا قضاء عليه، وذلك لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه-، أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: "مَن ذرَعه القيءُ فليس عليه قضاءٌ، ومَن استقاء عمدًا فليقضِ" (((حديث صحيح) (صحيح الترمذي للألباني حديث 577))). النفاس والحيض بالنسبة للمرأة: إذ قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: "أليسَ إذا حاضَتْ لم تُصلّي ولم تصُمْ؟! فذلك نقصان دِينها ((البخاري حديث 1951)). الاستمناء: أي جلب الشهوة دون جماع، والدليل على ذلك حديث أبي هريرة -رضي الله عنه-، عن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: "يقول الله عز وجل: الصوم لي وأنا أجزي به؛ يدَعُ شهوته وأكله وشربه من أجلي، والصوم جُنةٌ، وللصائم فرحتان؛ فرحةٌ حين يفطر، وفرحةٌ حين يلقى ربه، ولَخُلُوفُ فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك" ((البخاري حديث 1936/ مسلم حديث 1111))، أما من يخرج منه مني بسبب الاحتلام فلا قضاء عليه. إبطال النيّة: أي أن ينوي الصائم أن يُفطر، وعزم على الإفطار بإرادة كاملة منه، في هذه الحالة يفسد صيامه حتى وإن لم يأكل أو يشرب؛ لأنّ النية ركنٌ أساسيّ في الصيام. الردّة عن الإسلام: إذ إنّ الردّة تُبطل جميع الأعمال. مبطلات توجب الكفارة والقضاء معًا: الجماع: وهو السببُ الوحيد الذي يُوجب الكفارة والقضاء معًا، فإذا حصل جماع بين الزوج وزوجته برضى الزوجة، فسد صومهما، ووجب عليهما القضاء ودفع الكفارة، والكفارة هي: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يستطيعا ذلك فعليهما صيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطيعا ذلك فإطعام ستّين مسكينًا، وإن لم يستطيعا ذلك بقيت الكفارة في ذمتهما حتى يتمكّنا منها، ويجب عليهما القضاء.((مُبطِلات الصيام، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.)) سنن الصيام وآدابه للصيامِ سننٌ وآداب على الصائم أن يلتزم بها من باب احترام شعائر الله -سبحانه وتعالى- وتعظيمها، كما يجب على المسلم مراعاة جميع ىداب الصيام كي يكون صيامه على أفضل وجه، خصوصًا أن العبادة التي تُؤدّى بآدابها وسننها تكون كاملة غير منقوصة الأجر، أمّا سنن الصيام وآدابه فهي كما يأتي: سنن الصوم وآدابه، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف. آداب الصيام: كفّ اللسان عن الكذب والغيبة والنميمة وجميع المحرّمات، وترك العداوات، إذ قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: "من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه" ((رواه البخاري))، وقال -صلى الله عليه وسلم-: "إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث يومئذٍ ولا يجهل، فان سابَّه أحد أو قاتله أحد، فليقل: إني امرؤ صائم" ((رواه البخاري ومسلم)). حفظ البصر عن جميع المُحرّمات، وعدم الاستماع إلى الكلام الفاحش ولهو الحديث، وحفظ البطن عن الكسب الحرام. بذل الصدقات للفقراء والمحتاجين والمساكين، ففي حديث عائشة -رضي الله عنها-، أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- كان أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان، فَلَرَسول الله -صلى الله عليه وسلم- أجود بالخير من الريح المرسلة.((رواه البخاري ومسلم)). سنن الصيام: عدم ترك وجبة السحور: وتأخير السحور إلى ما قبل الفجر بقليل، إذ قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: "تسحروا فإن في السحور بركة"((رواه البخاري ومسلم)). تعجيل الفطر: وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر" ((متفق عليه))، وأن يكون الإفطار على رطبات أو تمرات أو ماء، "فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يفطر قبل أن يصلي على رطبات، فإن لم تكن رطبات فتمرات، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من ماء"((رواه الترمذي)). الدّعاء عند الإفطار: وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "ثلاثة لا ترد دعوتهم -وذكر منهم- والصائم حين يفطر" ((رواه الترمذي))، وثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه كان يقول عند الإفطار: "ذهب الظمأ، وابتلّت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله تعالى" ((رواه أبو داود)). هل العطر يفطر يتساءلُ الكثير من الناس: هل العطر يفطر أم لا، وما هو حكم رش العطر أو الطيب أو البخور للصائم، ويُجيب العلماء عن سؤال: هل العطر يفطر بأنّه لا يُفطر، وبهذا يكون رش العطر والطيب والبخور جائز، سواء وضع العطور على الثياب أم اللحية أم على الجسم، وقد أجمعَ العلماء أن العطر والطيب والبخور وكل ما يتعلّق بهذه الأمور ليست من مفسدات الصيام، وللحكم بأنّ شيئًا ما من مفسدات الصيام فلا بدّ من وجود دليل، وعادة الناس في رش الطيب أنّهم لا يُبالغون، لكن أيضًا يجب التأكيد ألّا يُبالغ الصائم برش العطر أو الطيب أو البخور حتى لا يحصل استنشاق، ولا يدخل شيء منه إلى الجوف، أما في الوضع الطبيعي فيجوز التطيّب ورش العطر وشم مختلف الروائح، لكن من باب الحيطة والحذر فقد أوصى العلماء بعدم استنشاق الروائح كي لا يدخل شيء من الرذاذ إلى الجوف، وبشكلٍ عام فإنّ الإجابة عن سؤال: هل العطر يفطر، تكون بأنّه لا يُفطر لأنه ليس من مفسدات الصوم. ((هل العطر يفطر الصائم، "www.youtube.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2108، بتصرّف.)) 

هل العطر يفطر الصائم

هل العطر يفطر الصائم

بواسطة: - آخر تحديث: 1 أغسطس، 2018

الصيام

الصيام أحدُ أركان الإسلام الخمسة، ومعناه في اللغة: الإمساك، أمّا في الاصطلاح الشرعيّ فمعناه الإمساكُ عن شهوات البطن والفرج من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس، والصيامُ له أكثر من حُكم، فصيام شهر رمضان المبارك فرض عين على كلّ مسلمٍ عاقل وبالغ وقادر على الصيام، أمّا صيام النوافل فهو مُستحبّ، وصيام يوم الشكّ وأيام العيد فحرام، وإفراد يوم الجمعة ويوم  السبت بالصيام مكروه، كما أنّ الإفطار في رمضان بغير عُذر حرام ويُعدّ إثمًا عظيمًا، بينما الإفطار بعذر فهو جائز بشرط القضاء أو دفع الفدية بحسب العذر، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: هل العطر يفطر الصائم. 1)سبعين مسألة في الصيام، “www.saaid.net”، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.

فضل الصيام

للصيام فضلٌ عظيم، إذ إنّ الله -سبحانه وتعالى- اختصّ الصيام لنفسه، ولهذا يجزي به ويُضاعف أجره لمن يُريد، كما أنّ الصيام لا يُماثله شيء، ودعوة الصائم لا تُردّ، كما أنّ الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة، وقد خصّص الله تعالى بابًا من أبواب الجنة لا يدخل منه إلا الصائمون وهو باب الريّان، والصيام أيضًا حصنُ للمسلم وإنقاذٌ له من النار، ومن يصوم يومًا في سبيل الله باعد الله بينه وبين النار سبعين خريفًا، كما أنّ للصائم فرحتين: فرحةً عندما يُفطر من صومه، وفرحةً عندما يُلاقي ربَّه، ومن أحاديث الرسول -عليه الصلاة والسلام- في الصيام حديث أبي هريرةرضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “قال الله -عزّ وجل-: كل عمل بن آدم له إلا الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنّة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث، ولا يصخب، فإن سابّه أحد أو قاتله فليقل: إنّي امرؤ صائم، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه” 2)رواه البخاري ومسلم. 3)سبعين مسألة في الصيام، “www.saaid.net”، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.

مبطلات الصيام

يوجد للصيام مبطلات، إذا أتى الصائم على أيٍّ منها فسد صيامُه، وذلك بحسب العذر الذي جعله يُفطر، وتنقسم هذه المبطلات إلى قسمين هما: مبطلات توجب الكفارة والقضاء معًا، ومبطلات توجب القضاء فقط، وهذه المبطلات كما يأتي: 4)مُبطِلات الصيام، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.

مبطلات توجب القضاء فقط:

  • الأكل والشرب عمدًا: أمّا من يأكل أو يشرب ناسيًا فليس عليه قضاء، وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “مَن نسي وهو صائمٌ فأكل أو شرب، فليتمَّ صومَه؛ فإنما أطعَمه اللهُ وسقاه” 5)مسلم حديث 1155.
  • القيء المتعمّد: أما من يغلبه القيء فلا قضاء عليه، وذلك لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه-، أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: “مَن ذرَعه القيءُ فليس عليه قضاءٌ، ومَن استقاء عمدًا فليقضِ” 6)(حديث صحيح) (صحيح الترمذي للألباني حديث 577).
  • النفاس والحيض بالنسبة للمرأة: إذ قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: “أليسَ إذا حاضَتْ لم تُصلّي ولم تصُمْ؟! فذلك نقصان دِينها 7)البخاري حديث 1951.
  • الاستمناء: أي جلب الشهوة دون جماع، والدليل على ذلك حديث أبي هريرة -رضي الله عنه-، عن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: “يقول الله عز وجل: الصوم لي وأنا أجزي به؛ يدَعُ شهوته وأكله وشربه من أجلي، والصوم جُنةٌ، وللصائم فرحتان؛ فرحةٌ حين يفطر، وفرحةٌ حين يلقى ربه، ولَخُلُوفُ فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك” 8)البخاري حديث 1936/ مسلم حديث 1111، أما من يخرج منه مني بسبب الاحتلام فلا قضاء عليه.
  • إبطال النيّة: أي أن ينوي الصائم أن يُفطر، وعزم على الإفطار بإرادة كاملة منه، في هذه الحالة يفسد صيامه حتى وإن لم يأكل أو يشرب؛ لأنّ النية ركنٌ أساسيّ في الصيام.
  • الردّة عن الإسلام: إذ إنّ الردّة تُبطل جميع الأعمال.

مبطلات توجب الكفارة والقضاء معًا:

  • الجماع: وهو السببُ الوحيد الذي يُوجب الكفارة والقضاء معًا، فإذا حصل جماع بين الزوج وزوجته برضى الزوجة، فسد صومهما، ووجب عليهما القضاء ودفع الكفارة، والكفارة هي: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يستطيعا ذلك فعليهما صيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطيعا ذلك فإطعام ستّين مسكينًا، وإن لم يستطيعا ذلك بقيت الكفارة في ذمتهما حتى يتمكّنا منها، ويجب عليهما القضاء.9)مُبطِلات الصيام، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.

سنن الصيام وآدابه

للصيامِ سننٌ وآداب على الصائم أن يلتزم بها من باب احترام شعائر الله -سبحانه وتعالى- وتعظيمها، كما يجب على المسلم مراعاة جميع ىداب الصيام كي يكون صيامه على أفضل وجه، خصوصًا أن العبادة التي تُؤدّى بآدابها وسننها تكون كاملة غير منقوصة الأجر، أمّا سنن الصيام وآدابه فهي كما يأتي: سنن الصوم وآدابه، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.

آداب الصيام:

  • كفّ اللسان عن الكذب والغيبة والنميمة وجميع المحرّمات، وترك العداوات، إذ قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: “من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه” 10)رواه البخاري، وقال -صلى الله عليه وسلم-: “إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث يومئذٍ ولا يجهل، فان سابَّه أحد أو قاتله أحد، فليقل: إني امرؤ صائم” 11)رواه البخاري ومسلم.
  • حفظ البصر عن جميع المُحرّمات، وعدم الاستماع إلى الكلام الفاحش ولهو الحديث، وحفظ البطن عن الكسب الحرام.
  • بذل الصدقات للفقراء والمحتاجين والمساكين، ففي حديث عائشة -رضي الله عنها-، أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- كان أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان، فَلَرَسول الله -صلى الله عليه وسلم- أجود بالخير من الريح المرسلة.12)رواه البخاري ومسلم.

سنن الصيام:

  • عدم ترك وجبة السحور: وتأخير السحور إلى ما قبل الفجر بقليل، إذ قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: “تسحروا فإن في السحور بركة”13)رواه البخاري ومسلم.
  • تعجيل الفطر: وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر” 14)متفق عليه، وأن يكون الإفطار على رطبات أو تمرات أو ماء، “فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يفطر قبل أن يصلي على رطبات، فإن لم تكن رطبات فتمرات، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من ماء”15)رواه الترمذي.
  • الدّعاء عند الإفطار: وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “ثلاثة لا ترد دعوتهم -وذكر منهم- والصائم حين يفطر” 16)رواه الترمذي، وثبت عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه كان يقول عند الإفطار: “ذهب الظمأ، وابتلّت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله تعالى” 17)رواه أبو داود.

هل العطر يفطر

يتساءلُ الكثير من الناس: هل العطر يفطر أم لا، وما هو حكم رش العطر أو الطيب أو البخور للصائم، ويُجيب العلماء عن سؤال: هل العطر يفطر بأنّه لا يُفطر، وبهذا يكون رش العطر والطيب والبخور جائز، سواء وضع العطور على الثياب أم اللحية أم على الجسم، وقد أجمعَ العلماء أن العطر والطيب والبخور وكل ما يتعلّق بهذه الأمور ليست من مفسدات الصيام، وللحكم بأنّ شيئًا ما من مفسدات الصيام فلا بدّ من وجود دليل، وعادة الناس في رش الطيب أنّهم لا يُبالغون، لكن أيضًا يجب التأكيد ألّا يُبالغ الصائم برش العطر أو الطيب أو البخور حتى لا يحصل استنشاق، ولا يدخل شيء منه إلى الجوف، أما في الوضع الطبيعي فيجوز التطيّب ورش العطر وشم مختلف الروائح، لكن من باب الحيطة والحذر فقد أوصى العلماء بعدم استنشاق الروائح كي لا يدخل شيء من الرذاذ إلى الجوف، وبشكلٍ عام فإنّ الإجابة عن سؤال: هل العطر يفطر، تكون بأنّه لا يُفطر لأنه ليس من مفسدات الصوم. 18)هل العطر يفطر الصائم، “www.youtube.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2108، بتصرّف.

المراجع

1, 3. سبعين مسألة في الصيام، “www.saaid.net”، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.
2. رواه البخاري ومسلم
4, 9. مُبطِلات الصيام، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2018، بتصرّف.
5. مسلم حديث 1155
6. (حديث صحيح) (صحيح الترمذي للألباني حديث 577
7. البخاري حديث 1951
8. البخاري حديث 1936/ مسلم حديث 1111
10. رواه البخاري
11, 12, 13. رواه البخاري ومسلم
14. متفق عليه
15, 16. رواه الترمذي
17. رواه أبو داود
18. هل العطر يفطر الصائم، “www.youtube.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 29-7-2108، بتصرّف.