البحث عن مواضيع

بالطبع الكافيين الموجود في كوب القهوة يعطيك شعور بالنشاط صباحا أكثر من الفركتوز الموجود في التفاحة، ولكن كلا العنصرين يقدم لك فوائد مختلفة، فإذا كنت ممن يمارسون التمارين الرياضية صباحا فبالطبع تناول تفاحه قد يكون أفضل لك، لأنه يساعد علي تحسين عملية التنفس ، بينما تناول القهوة صباحا قبل ممارسة الرياضة يؤخر من استخدام الجليكوجين كوقود للعضلات. الكافيين : عند النوم تقل درجة حرارة جسمك وينخفض ضغط الدم ويستغرق الأمر قليل من الوقت ليعود لمستواه الطبيعي, لذلك نعاني من فتره من الخمول عقب الاستيقاظ مباشره, وبتناول كوب من القهوة الساخنة صباحا يستعيد الجسم كامل نشاطه في ثوان قليله, ويقوم 100 جرام من الكافيين في كوب القهوة بتسريع معدل ضربات القلب والتنفس,  وأيضا يساعد الكافيين على رفع ضغط الدم وتحفيز الجهاز العصبي المركزي, فيساعد في زيادة قدرتك على التركيز والانتباه. الكربوهيدرات : تناول كوب من القهوة صباحا لا يمدك بأي سعرات حرارية لذلك إذا كنت جائعا وتناولت كوب من القهوة فمن السهل أن تصاب بانخفاض معدل السكر بالدم, وعلى النقيض فالتفاح لا يحتوي على الكافيين ولكنه يحتوي على نسبه جيده من الكربوهيدرات، فتحتوي ثمرة التفاح التي تزن 223 جرام على 116 سعر حراري, ويحتوي التفاح على السكروز والجلوكوز سريع الهضم, وتحتوي ثمرة التفاح أيضا على سكر الفركتوز والذي يستغرق بعض الوقت للهضم, لذلك فالتفاح يمدك بمعدل طاقه طويل المدى أكثر من كوب القهوة المحلى بالسكر بالإضافة إلى أن الألياف الموجودة في التفاح تعطيك شعور بالشبع لفترات أطول. التأثير طويل المدى : كلا من التفاح والقهوة يحتويان على مضادات الأكسدة المفيدة للصحة, فبتناولك 6 أكواب من القهوة يوميا تقل فرص إصابتك بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية, وتقل أيضا فرصة إصابتك بسرطان الكبد إلى النصف طبقا لمدرسة الطب في جامعة هارفارد الأمريكية, لكن بالطبع الزائد عن حده خطر ولكن شرب القهوة المعتدل يوميا يقيك من الإصابة بالعديد من الأمراض. فوائد التفاح : يحتوي التفاح علي المغذيات النباتية ومضادات الأكسدة والتي تعطي اللون لقشرة التفاح, وتناول التفاح باستمرار يحسن من عملية التنفس ويساعد في التقليل من فرصه الإصابة بالربو، ويساعد على توسيع الشعب الهوائية, وتساعد مركبات الفلافونويد الموجودة في التفاح على تحسين وظائف الرئة ويساعد في الوقاية من سرطان الرئة ومن مرض الإنسداد الرئوي المزمن, وإذا تناولت 5 ثمرات من التفاح أو أكثر أسبوعيا، تستطيع الرئة تخزين 138 مليمتر زيادة من الهواء في اختبار حجم الزفير.

هل التفاح أفضل من القهوة؟

هل التفاح أفضل من القهوة؟
بواسطة: - آخر تحديث: 16 فبراير، 2017

بالطبع الكافيين الموجود في كوب القهوة يعطيك شعور بالنشاط صباحا أكثر من الفركتوز الموجود في التفاحة، ولكن كلا العنصرين يقدم لك فوائد مختلفة، فإذا كنت ممن يمارسون التمارين الرياضية صباحا فبالطبع تناول تفاحه قد يكون أفضل لك، لأنه يساعد علي تحسين عملية التنفس ، بينما تناول القهوة صباحا قبل ممارسة الرياضة يؤخر من استخدام الجليكوجين كوقود للعضلات.

الكافيين : عند النوم تقل درجة حرارة جسمك وينخفض ضغط الدم ويستغرق الأمر قليل من الوقت ليعود لمستواه الطبيعي, لذلك نعاني من فتره من الخمول عقب الاستيقاظ مباشره, وبتناول كوب من القهوة الساخنة صباحا يستعيد الجسم كامل نشاطه في ثوان قليله, ويقوم 100 جرام من الكافيين في كوب القهوة بتسريع معدل ضربات القلب والتنفس,  وأيضا يساعد الكافيين على رفع ضغط الدم وتحفيز الجهاز العصبي المركزي, فيساعد في زيادة قدرتك على التركيز والانتباه.

الكربوهيدرات : تناول كوب من القهوة صباحا لا يمدك بأي سعرات حرارية لذلك إذا كنت جائعا وتناولت كوب من القهوة فمن السهل أن تصاب بانخفاض معدل السكر بالدم, وعلى النقيض فالتفاح لا يحتوي على الكافيين ولكنه يحتوي على نسبه جيده من الكربوهيدرات، فتحتوي ثمرة التفاح التي تزن 223 جرام على 116 سعر حراري, ويحتوي التفاح على السكروز والجلوكوز سريع الهضم, وتحتوي ثمرة التفاح أيضا على سكر الفركتوز والذي يستغرق بعض الوقت للهضم, لذلك فالتفاح يمدك بمعدل طاقه طويل المدى أكثر من كوب القهوة المحلى بالسكر بالإضافة إلى أن الألياف الموجودة في التفاح تعطيك شعور بالشبع لفترات أطول.

التأثير طويل المدى : كلا من التفاح والقهوة يحتويان على مضادات الأكسدة المفيدة للصحة, فبتناولك 6 أكواب من القهوة يوميا تقل فرص إصابتك بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية, وتقل أيضا فرصة إصابتك بسرطان الكبد إلى النصف طبقا لمدرسة الطب في جامعة هارفارد الأمريكية, لكن بالطبع الزائد عن حده خطر ولكن شرب القهوة المعتدل يوميا يقيك من الإصابة بالعديد من الأمراض.

فوائد التفاح : يحتوي التفاح علي المغذيات النباتية ومضادات الأكسدة والتي تعطي اللون لقشرة التفاح, وتناول التفاح باستمرار يحسن من عملية التنفس ويساعد في التقليل من فرصه الإصابة بالربو، ويساعد على توسيع الشعب الهوائية, وتساعد مركبات الفلافونويد الموجودة في التفاح على تحسين وظائف الرئة ويساعد في الوقاية من سرطان الرئة ومن مرض الإنسداد الرئوي المزمن, وإذا تناولت 5 ثمرات من التفاح أو أكثر أسبوعيا، تستطيع الرئة تخزين 138 مليمتر زيادة من الهواء في اختبار حجم الزفير.