البحث عن مواضيع

يُبنى العلم على النظريات التي لا يتم التوصل إليها إلا بالصدفة والتجريب والتمعن والعمل على ربط الكثير من المعلومات ببعضها البعض، وإن كانت الكائنات الحية التي تعيش على وجه البسيطة مهمة للغاية فالإنسان يعد أهم تلك الكائنات الحية، ولهذا قام العلماء بدراسة الإنسان القديم ( البدائي ) وتتبع حياته منذ نزل آدم عليه السلام على الأرض وحتى اليوم، ولا شك ان هنالك الكثير  من النظريات التي وُضعت لتفسر مسيرة الإنسان على سطح الأرض، وسنستعرض عدداً من نظريات علم الأنثروبولوجيا خلال المقال. نظريات علم الأنثروبولوجيا يمكن التعرف على نظريات علم الأنثروبولوجيا مما يلي :- النظرية التطورية : لاقت هذه النظرية انتشاراً وتأييداً من قبل العديد من الأشخاص وهي تقول أن الإنسان انتقل من المرحلة الحيوانية بتصرفاته إلى المرحلة البدائية بشكل تدريجي. يعتبر العالم مورغان واحداً من رواد هذه النظرية وداعميها فقد قال ونادى بأن فكر وعقل وتفكير الإنسان البدائي الأول مشابه جدا للإنسان الحالي المدني وذلك لأن الأدوات لم تكن متوافرة للأول فيما توافرت تلك الأدوات – بالتالي الظروف – للإنسان الحالي. اعتمدت هذه النظرية على فكرة أن الإنسان ذكي منذ نشأته والأدلة على ذلك بسبب استخدامه للمعادن منذ زمن بعيد وتحويلها إلى أشياء مفيدة، بالإضافة إلى صنع رماح وسهام ونبال يصطاد بها ما يقتات به من حيوانات وطعام. النظرية الإنتشارية : يقول دعاة هذه النظرية بأن  التلاحم والترادف والتفاعل بين الشعوب المختلفة قام على الاحتكاك الثقافي الذي ساهم بانتشار المزايا والصفات الثقافية من جيل إلى آخر. تسعى النظرية الإنتشارية الى كشف الحلقات المخفية التي تربط بين الشعوب، بشكل جغرافي وزمني في ذات الوقت مستندة إلى المبدأ التاريخي في ذات الوقت. ظهرت العديد من المدارس الداعمة للنظرية الإنتشارية في ذلك الوقت التي لاقت رواجاً ويعد فريدريك راتزل واحداً من أكثر مؤيدي هذه النظرية فقد تبنى مدرسة رائدة لها مركزاً على أهمية التواصل وإقامة العلاقات بين الشعوب. تطورت هذه النظرية مع الوقت لتشمل عديداً من الأبعاد ولهذا قام الكثير من الكتاب والمؤيدين بكتابة نظريات وشروحات مختلفة حولها. النظرية الوظيفية : تعتمد هذه النظرية على قواعد علم الإجتماع بشكل رئيسي، ليتبلور هذا الاتجاه لاحقا ويأخذ تفسيرات أكبر وبشكل أكثر وضوحا للإنسان. ظهرت العديد من مصطلحات العلوم الطبيعية التي جمعت بين النظريات الإجتماعية والبناء الإنساني للأفكار في هذه النظرية المهمة والعميقة. المراجع:  1  2

نظريات علم الأنثروبولوجيا

نظريات علم الأنثروبولوجيا
بواسطة: - آخر تحديث: 20 أبريل، 2017

يُبنى العلم على النظريات التي لا يتم التوصل إليها إلا بالصدفة والتجريب والتمعن والعمل على ربط الكثير من المعلومات ببعضها البعض، وإن كانت الكائنات الحية التي تعيش على وجه البسيطة مهمة للغاية فالإنسان يعد أهم تلك الكائنات الحية، ولهذا قام العلماء بدراسة الإنسان القديم ( البدائي ) وتتبع حياته منذ نزل آدم عليه السلام على الأرض وحتى اليوم، ولا شك ان هنالك الكثير  من النظريات التي وُضعت لتفسر مسيرة الإنسان على سطح الأرض، وسنستعرض عدداً من نظريات علم الأنثروبولوجيا خلال المقال.

نظريات علم الأنثروبولوجيا

يمكن التعرف على نظريات علم الأنثروبولوجيا مما يلي :-

النظرية التطورية :

  • لاقت هذه النظرية انتشاراً وتأييداً من قبل العديد من الأشخاص وهي تقول أن الإنسان انتقل من المرحلة الحيوانية بتصرفاته إلى المرحلة البدائية بشكل تدريجي.
  • يعتبر العالم مورغان واحداً من رواد هذه النظرية وداعميها فقد قال ونادى بأن فكر وعقل وتفكير الإنسان البدائي الأول مشابه جدا للإنسان الحالي المدني وذلك لأن الأدوات لم تكن متوافرة للأول فيما توافرت تلك الأدوات – بالتالي الظروف – للإنسان الحالي.
  • اعتمدت هذه النظرية على فكرة أن الإنسان ذكي منذ نشأته والأدلة على ذلك بسبب استخدامه للمعادن منذ زمن بعيد وتحويلها إلى أشياء مفيدة، بالإضافة إلى صنع رماح وسهام ونبال يصطاد بها ما يقتات به من حيوانات وطعام.

النظرية الإنتشارية :

  • يقول دعاة هذه النظرية بأن  التلاحم والترادف والتفاعل بين الشعوب المختلفة قام على الاحتكاك الثقافي الذي ساهم بانتشار المزايا والصفات الثقافية من جيل إلى آخر.
  • تسعى النظرية الإنتشارية الى كشف الحلقات المخفية التي تربط بين الشعوب، بشكل جغرافي وزمني في ذات الوقت مستندة إلى المبدأ التاريخي في ذات الوقت.
  • ظهرت العديد من المدارس الداعمة للنظرية الإنتشارية في ذلك الوقت التي لاقت رواجاً ويعد فريدريك راتزل واحداً من أكثر مؤيدي هذه النظرية فقد تبنى مدرسة رائدة لها مركزاً على أهمية التواصل وإقامة العلاقات بين الشعوب.
  • تطورت هذه النظرية مع الوقت لتشمل عديداً من الأبعاد ولهذا قام الكثير من الكتاب والمؤيدين بكتابة نظريات وشروحات مختلفة حولها.

النظرية الوظيفية :

  • تعتمد هذه النظرية على قواعد علم الإجتماع بشكل رئيسي، ليتبلور هذا الاتجاه لاحقا ويأخذ تفسيرات أكبر وبشكل أكثر وضوحا للإنسان.
  • ظهرت العديد من مصطلحات العلوم الطبيعية التي جمعت بين النظريات الإجتماعية والبناء الإنساني للأفكار في هذه النظرية المهمة والعميقة.

المراجع:  1  2