البحث عن مواضيع

تعود أسباب تكاسل الطالب في تأدية الواجبات المدرسية و إنجاز المهام المطلوبة منه إلى عدة أسباب، و أكثرها شيوعا، الضغوطات التي يتعرض لها أثناء فتره الدراسة، و تعرضه لبعض الظروف التي تجعله في مزاج غير مناسب للدراسة. وفي هذه الحالة يتوجب على الطالب أيجاد بعض الطرق التي تساعده على الإسترخاء وحل مشاكله، ليستجمع نشاطه اللازم من جديد للبدء في الدراسة، و التغلب على ما يسمى "  كآبة الدراسة " . و فيما يلي سنعرض لك بعض النصائح البسيطة  التي ستساعدك على التركيز بشكل أفضل، و تمكنك من القيام بجميع المهام المطلوبة منك بكامل نشاطك و حيويتك... تدوين الملاحظات باستخدام الأقلام الملونة المختلفة يفضل استخدام أقلام ملونة مختلفة عند تدوين الملاحظات في الصف، من أجل  السماح للذاكرة البصرية لديك بأن تعمل على أكمل وجه، و قضاء وقت أقل في الدراسة، مما يجعل تدوين الملاحظات أكثر متعة، و يجعلها تبدو جميلة. قم بانجاز الواجبات المدرسية السهلة أولا عندما يكون لديك الكثير من الأعمال التي يجب أن تقوم بها،  يفضل أن تبدأ مع المهام السهلة أولا، لأنها سوف نشجعك  على إنجاز المهام الصعبة المتبقية، فكل مهمة مدرسية ستعطيك دفعة من الثقة  من أجل تحقيق الأصعب. سماع المحاضرات المسجلة مرتين استخدام التسجيلات الصوتية للمحاضرات، و حاول من  تكرار سماعها باستمرار، فهذا سيساعدك على حفظ المعلومات بشكل أسرع، أو حاول الإستماع إلى المحاضرات المجانية الموجودة على الانترنت، فهي ستساعدك على الفهم بطريقة أفضل أثناء الدراسة، مما يكون لها أثر إيجابي كبير على الدرجات التي ستحصل عليها في الإمتحانات الشهرية. الاستماع إلى بعض الأغاني الكلاسيكية أو إلى بعض الآلات الموسيقية الهادئة هل سبق لك أن سمعت عن تأثير موزارت؟ فقد أكدت الكثير من الدراسات التي تبيين أن الاستماع إلى الموسيقى موزارت عندما الدراسة، تساعد على الشعور بالتحسن في وقت قصير، و  تؤثر على أداء بعض المهام العقلية المعروفة باسم "منطق المكانية والزمانية"، فبعض الآلات الموسيقية تساعدك على الاسترخاء، و تزيد من قدرتك على التركيز بشكل أفضل في تأدية المهام الخاصة بك. استخدام سماعات اللأذن، يساعد على التركيز في الدراسة عندما تحاول الدراسة، فقط تذكر: سماعات الأذن، فهي تساعدك على الإنعزال بعيدا عن العالم الخارجي،و نسيان كل ما يجري من حولك والتركيز فقط على تلك الأشياء التي عليك أن تتعلمها و تقوم بها. خذ فترات راحة قصيرة حاول أثناء الدراسة،  أن تأخذ الكثير من فترات الراحة القصيرة، ولكن تأكد من أن لا تبالغ بها، فلتأخذ لكل 30 دقيقة من العمل، فترة من الراحة الذهنية بحدود 10 دقائق. البدء في إنهاء ما عليك إنهائه باكرا هناك الكثير من الدراسات أظهرت أن الأشخاص الذين يستيقظون باكرا هم الأشخاص الأكثر إنتاجية، لأن أشعة الشمس تبقيهم مستيقظين وأكثر كفاءة، لذا حاول أن تقدم كل يوم قائمة من  الأشياء التي عليك القيام بها، و يفضل أن  تبدأ بالأمور السهلة أولا وبعد ذلك أنجز ما تبقى، فهذا سيساعدك على  أن تشعر بمزيد من الثقة، لذا لا تستسلم حتى الانتهاء من كل شيء أردت أن تنهيه لهذا اليوم.

نصائح للطالب الكسول

نصائح للطالب الكسول
بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2017

تعود أسباب تكاسل الطالب في تأدية الواجبات المدرسية و إنجاز المهام المطلوبة منه إلى عدة أسباب، و أكثرها شيوعا، الضغوطات التي يتعرض لها أثناء فتره الدراسة، و تعرضه لبعض الظروف التي تجعله في مزاج غير مناسب للدراسة.

وفي هذه الحالة يتوجب على الطالب أيجاد بعض الطرق التي تساعده على الإسترخاء وحل مشاكله، ليستجمع نشاطه اللازم من جديد للبدء في الدراسة، و التغلب على ما يسمى ”  كآبة الدراسة ” .

و فيما يلي سنعرض لك بعض النصائح البسيطة  التي ستساعدك على التركيز بشكل أفضل، و تمكنك من القيام بجميع المهام المطلوبة منك بكامل نشاطك و حيويتك…

  • تدوين الملاحظات باستخدام الأقلام الملونة المختلفة
    يفضل استخدام أقلام ملونة مختلفة عند تدوين الملاحظات في الصف، من أجل  السماح للذاكرة البصرية لديك بأن تعمل على أكمل وجه، و قضاء وقت أقل في الدراسة، مما يجعل تدوين الملاحظات أكثر متعة، و يجعلها تبدو جميلة.
  • قم بانجاز الواجبات المدرسية السهلة أولا
    عندما يكون لديك الكثير من الأعمال التي يجب أن تقوم بها،  يفضل أن تبدأ مع المهام السهلة أولا، لأنها سوف نشجعك  على إنجاز المهام الصعبة المتبقية، فكل مهمة مدرسية ستعطيك دفعة من الثقة  من أجل تحقيق الأصعب.
  • سماع المحاضرات المسجلة مرتين
    استخدام التسجيلات الصوتية للمحاضرات، و حاول من  تكرار سماعها باستمرار، فهذا سيساعدك على حفظ المعلومات بشكل أسرع، أو حاول الإستماع إلى المحاضرات المجانية الموجودة على الانترنت، فهي ستساعدك على الفهم بطريقة أفضل أثناء الدراسة، مما يكون لها أثر إيجابي كبير على الدرجات التي ستحصل عليها في الإمتحانات الشهرية.
  • الاستماع إلى بعض الأغاني الكلاسيكية أو إلى بعض الآلات الموسيقية الهادئة
    هل سبق لك أن سمعت عن تأثير موزارت؟ فقد أكدت الكثير من الدراسات التي تبيين أن الاستماع إلى الموسيقى موزارت عندما الدراسة، تساعد على الشعور بالتحسن في وقت قصير، و  تؤثر على أداء بعض المهام العقلية المعروفة باسم “منطق المكانية والزمانية”، فبعض الآلات الموسيقية تساعدك على الاسترخاء، و تزيد من قدرتك على التركيز بشكل أفضل في تأدية المهام الخاصة بك.
  • استخدام سماعات اللأذن، يساعد على التركيز في الدراسة
    عندما تحاول الدراسة، فقط تذكر: سماعات الأذن، فهي تساعدك على الإنعزال بعيدا عن العالم الخارجي،و نسيان كل ما يجري من حولك والتركيز فقط على تلك الأشياء التي عليك أن تتعلمها و تقوم بها.
  • خذ فترات راحة قصيرة
    حاول أثناء الدراسة،  أن تأخذ الكثير من فترات الراحة القصيرة، ولكن تأكد من أن لا تبالغ بها، فلتأخذ لكل 30 دقيقة من العمل، فترة من الراحة الذهنية بحدود 10 دقائق.
  • البدء في إنهاء ما عليك إنهائه باكرا
    هناك الكثير من الدراسات أظهرت أن الأشخاص الذين يستيقظون باكرا هم الأشخاص الأكثر إنتاجية، لأن أشعة الشمس تبقيهم مستيقظين وأكثر كفاءة، لذا حاول أن تقدم كل يوم قائمة من  الأشياء التي عليك القيام بها، و يفضل أن  تبدأ بالأمور السهلة أولا وبعد ذلك أنجز ما تبقى، فهذا سيساعدك على  أن تشعر بمزيد من الثقة، لذا لا تستسلم حتى الانتهاء من كل شيء أردت أن تنهيه لهذا اليوم.