نصائح لحمل صحي تعد فترة الحمل من أهم الفترات، التي تمر بها الأم لأنها في هذه المرحلة، تكون مسؤولة كليا عن كل ما يدخل للطفل من غذاء، وهواء، وماء، وتعد هذه العوامل الثلاثة الرئيسية لتكوين صحة الجنين، وتتضاعف الفرصة في الحصول على حمل خال من المشاكل وطفل يتمتع بصحة جيدة من خلال أتباع بعض النصائح والإرشادات، من أهم نصائح لحمل صحي يمكن اتباعها هي ما سنقدمه في هذا المقال. المتابعة الجيدة للحمل تحتاج المرأة الحامل إلى استشارة الطبيب من وقت إلى آخر، لذلك يعطي اختيار الطبيب المبكر في المراحل الأولى من الحمل، فرصة جيدة لبناء علاقة وطيدة معه، بالإضافة إلى الاستعداد للولادة، كما ينبغي الحرص على استشارة الصديقات بانتقاء الطبيب المناسب. رعاية النظام الغذائي الخاص ينبغي الحرص على احتواء وجبات الطعام اليومية على الكثير من الخضروات و الفواكه، خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى اشتمالها على الكربوهيدرات من خلال تناول الحبوب الكاملة، و الخبز، و الأرز، و المعكرونة، بالإضافة إلى حصص من البروتينات من خلال تناول الأسماك، و البيض، و البقول، و تعد أحماض أوميغا 3  الدهنية، الجزء الأهم  في بناء الجهاز العصبي للطفل. مكملات حمض الفوليك يعد حمض الفوليك المكمل الغذائي الأكثر أهمية أثناء الحمل، لمساعدته في تجنب الشق الشوكي، والعيوب الخلقية الأخرى التي يمكن أن تصيب الأطراف العصبية للأطفال، بالإضافة إلى فوائده للعمود الفقري للطفل، و الأنابيب العصبية، حيث يمكن الحصول على حمض الفوليك من خلال تناول بعض الأطعمة كالبيض، و البقوليات، و السبانخ، و الخس. ممارسة التمارين الرياضة يمنح النظام الرياضي الجيد، القوة التي تحتاجها المرأة لتحمل الوزن الزائد خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى مقاومة التحديات الجسدية عند الولادة، وتسهيل مهمة استعادة الرشاقة بعد الولادة. الابتعاد عن التدخين والكافين يؤدي تناول كميات كبيرة من الكافين، والتدخين، إلى حدوث العديد من العيوب الخلقية، بالإضافة إلى مشاكل سلوكية عند الطفل، كما يزيد الكافين، من خطر حدوث انخفاض في الوزن عند الولادة، و الإجهاض، لذا من الضروري الحرص على تناولها بشكل قليل. مناقشة الولادة المبكرة من الضروري مناقشة علامات الولادة المبكرة، بحيث تكون المرأة الحامل قادرة على كشف علامات الولادة، بالإضافة إلى البقاء على استعداد للولادة في أي وقت. تكوين صداقات مع نساء حوامل أخريات تعد هذه الوسيلة الأذكى، لمعرفة المزيد من المعلومات حول الحمل، بالإضافة إلى المساعدة على التعامل مع الحمل بشكل أفضل، والحصول على مجموعة من الدعم.

نصائح لحمل صحي

نصائح لحمل صحي

بواسطة: - آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

نصائح لحمل صحي

تعد فترة الحمل من أهم الفترات، التي تمر بها الأم لأنها في هذه المرحلة، تكون مسؤولة كليا عن كل ما يدخل للطفل من غذاء، وهواء، وماء، وتعد هذه العوامل الثلاثة الرئيسية لتكوين صحة الجنين، وتتضاعف الفرصة في الحصول على حمل خال من المشاكل وطفل يتمتع بصحة جيدة من خلال أتباع بعض النصائح والإرشادات، من أهم نصائح لحمل صحي يمكن اتباعها هي ما سنقدمه في هذا المقال.

المتابعة الجيدة للحمل

تحتاج المرأة الحامل إلى استشارة الطبيب من وقت إلى آخر، لذلك يعطي اختيار الطبيب المبكر في المراحل الأولى من الحمل، فرصة جيدة لبناء علاقة وطيدة معه، بالإضافة إلى الاستعداد للولادة، كما ينبغي الحرص على استشارة الصديقات بانتقاء الطبيب المناسب.

رعاية النظام الغذائي الخاص

ينبغي الحرص على احتواء وجبات الطعام اليومية على الكثير من الخضروات و الفواكه، خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى اشتمالها على الكربوهيدرات من خلال تناول الحبوب الكاملة، و الخبز، و الأرز، و المعكرونة، بالإضافة إلى حصص من البروتينات من خلال تناول الأسماك، و البيض، و البقول، و تعد أحماض أوميغا 3  الدهنية، الجزء الأهم  في بناء الجهاز العصبي للطفل.

مكملات حمض الفوليك

يعد حمض الفوليك المكمل الغذائي الأكثر أهمية أثناء الحمل، لمساعدته في تجنب الشق الشوكي، والعيوب الخلقية الأخرى التي يمكن أن تصيب الأطراف العصبية للأطفال، بالإضافة إلى فوائده للعمود الفقري للطفل، و الأنابيب العصبية، حيث يمكن الحصول على حمض الفوليك من خلال تناول بعض الأطعمة كالبيض، و البقوليات، و السبانخ، و الخس.

ممارسة التمارين الرياضة

يمنح النظام الرياضي الجيد، القوة التي تحتاجها المرأة لتحمل الوزن الزائد خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى مقاومة التحديات الجسدية عند الولادة، وتسهيل مهمة استعادة الرشاقة بعد الولادة.

الابتعاد عن التدخين والكافين

يؤدي تناول كميات كبيرة من الكافين، والتدخين، إلى حدوث العديد من العيوب الخلقية، بالإضافة إلى مشاكل سلوكية عند الطفل، كما يزيد الكافين، من خطر حدوث انخفاض في الوزن عند الولادة، و الإجهاض، لذا من الضروري الحرص على تناولها بشكل قليل.

مناقشة الولادة المبكرة

من الضروري مناقشة علامات الولادة المبكرة، بحيث تكون المرأة الحامل قادرة على كشف علامات الولادة، بالإضافة إلى البقاء على استعداد للولادة في أي وقت.

تكوين صداقات مع نساء حوامل أخريات

تعد هذه الوسيلة الأذكى، لمعرفة المزيد من المعلومات حول الحمل، بالإضافة إلى المساعدة على التعامل مع الحمل بشكل أفضل، والحصول على مجموعة من الدعم.