مرض الزهايمر تم اكتشاف هذا المرض الذي يصيب الجهاز العصبي عام 1907 من قِبل العالم الألماني "ألويس الزهايمر" وسمي بذلك نسبةً إليه، ويسبب هذا المرض للشخص المصاب العديد من المشاكل في التركيز والذاكرة التي تتطور مع مرور الوقت وتؤدي إلى تفاقم الحالة، ويعرف هذا المرض أيضاً بمرض الخرف الذي يتعرض له الأشخاص الكبار في السن بنسبةٍ عالية، ويرافقه ظهور عدة أعراض تبدأ بالنسيان وعدم القدرة على تذكر المعلومات أو استيعابها ومن الممكن أن يصبح سلوك المريض غير سوياً، وسنتعرف في هذا المقال على نصائح لتجنب مرض الزهايمر. أعراض مرض الزهايمر تقل قدرة الشخص المصاب على القيام بأعماله الاعتيادية. يطرأ العديد من التغيرات على مزاج وسلوك المريض وإصابته بالاضطراب. نسيان المعلومات التي حصلت حديثاً والصعوبة في تذكرها. فقدان قدرة المريض على اتخاذ القرارات الصائبة والسليمة وشعوره الدائم بالخوف والقلق. يعاني المريض من مشكلة النسيان المتكرر للمواعيد والأسماء. في المراحل المتطورة للمرض يعاني المصاب من صعوبةٍ في الكلام أو المشي وحتى البلع. يفقد المريض ثقته بالأشخاص المحيطين به حتى وإن كانوا من المقربين. يصاب المريض بحالةٍ من الخلط في الأزمنة والأماكن. نصائح لتجنب مرض الزهايمر مراقبة معدل الكوليسترول في الدم والعمل على تخفيض معدلاته إذا كان مرتفعاً، وذلك لأنّ ارتفاعه يؤدي إلى تراكم كميات كبيرة منه في الشرايين الواصلة للدماغ مما يؤدي إلى حدوث تلفٍ في خلاياه. اتباع الأنظمة الغذائية الصحية المحتوية على أحماض الأوميغا 3 مثل الأسماك حيث تساهم في تحسين عمل الدماغ وتحفزه على أداء وظائفه وتحافظ على صحته، كما يُنصح بتناول الأغذية التي تحتوي على نسبٍ جيدة من المعادن والفيتامينات مثل البقوليات بأنواعها والبروكلي بالإضافة إلى الموز وغيرها من الأغذية الصحية الأخرى. الابتعاد قدر الإمكان عن العوامل المسببة لحدوث اضطراباتٍ نفسية ومن الأمثلة عليها الاكتئاب الذي يساهم في إحداث تلفٍ في الدماغ الذي يزيد من فرص الإصابة بمرض الزهايمر. القيام بمختلف أنواع المهارات الجديدة التي تنمي الذكاء وتعلمها بصورةٍ مستمرة يساعد على تقليل فرص الإصابة بالزهايمر ومن الأمثلة عليها حل الكلمات المتقاطعة والألغاز ولعبة الشطرنج. تقليل تناول اللحوم الحمراء وعدم الإكثار منها وذلك لاحتوائها على حمضٍ أميني يتسبب بحدوث تلفٍ في الدماغ وبالتالي زيادة فرص الإصابة بالمرض. تجنب الوحدة والعزلة والحفاظ على الروابط الإجتماعية. الابتعاد عن تناول الأطعمة المحتوية على مستوياتٍ مرتفعة من الدهون المشبعة وغير المشبعة، وذلك لأنها تساهم في تكّون الجذور الحرّة التي تعرف أيضاً بالشقائق الحرة وزيادة إنتاجها في الجسم كما أنها تتسبب بإصابته بالعديد من الالتهابات، ويعد هذا الأمر خطيراً على الدماغ ويؤثر على عمله ويخفض من كفاءته، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة الأطعمة المقلية والوجبات السريعة بالإضافة إلى الأغذية المصنعة المحتوية على زيوتٍ مهدرجة.  

نصائح لتجنب مرض الزهايمر

نصائح لتجنب مرض الزهايمر

بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2018

مرض الزهايمر

تم اكتشاف هذا المرض الذي يصيب الجهاز العصبي عام 1907 من قِبل العالم الألماني “ألويس الزهايمر” وسمي بذلك نسبةً إليه، ويسبب هذا المرض للشخص المصاب العديد من المشاكل في التركيز والذاكرة التي تتطور مع مرور الوقت وتؤدي إلى تفاقم الحالة، ويعرف هذا المرض أيضاً بمرض الخرف الذي يتعرض له الأشخاص الكبار في السن بنسبةٍ عالية، ويرافقه ظهور عدة أعراض تبدأ بالنسيان وعدم القدرة على تذكر المعلومات أو استيعابها ومن الممكن أن يصبح سلوك المريض غير سوياً، وسنتعرف في هذا المقال على نصائح لتجنب مرض الزهايمر.

أعراض مرض الزهايمر

  • تقل قدرة الشخص المصاب على القيام بأعماله الاعتيادية.
  • يطرأ العديد من التغيرات على مزاج وسلوك المريض وإصابته بالاضطراب.
  • نسيان المعلومات التي حصلت حديثاً والصعوبة في تذكرها.
  • فقدان قدرة المريض على اتخاذ القرارات الصائبة والسليمة وشعوره الدائم بالخوف والقلق.
  • يعاني المريض من مشكلة النسيان المتكرر للمواعيد والأسماء.
  • في المراحل المتطورة للمرض يعاني المصاب من صعوبةٍ في الكلام أو المشي وحتى البلع.
  • يفقد المريض ثقته بالأشخاص المحيطين به حتى وإن كانوا من المقربين.
  • يصاب المريض بحالةٍ من الخلط في الأزمنة والأماكن.

نصائح لتجنب مرض الزهايمر

  • مراقبة معدل الكوليسترول في الدم والعمل على تخفيض معدلاته إذا كان مرتفعاً، وذلك لأنّ ارتفاعه يؤدي إلى تراكم كميات كبيرة منه في الشرايين الواصلة للدماغ مما يؤدي إلى حدوث تلفٍ في خلاياه.
  • اتباع الأنظمة الغذائية الصحية المحتوية على أحماض الأوميغا 3 مثل الأسماك حيث تساهم في تحسين عمل الدماغ وتحفزه على أداء وظائفه وتحافظ على صحته، كما يُنصح بتناول الأغذية التي تحتوي على نسبٍ جيدة من المعادن والفيتامينات مثل البقوليات بأنواعها والبروكلي بالإضافة إلى الموز وغيرها من الأغذية الصحية الأخرى.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن العوامل المسببة لحدوث اضطراباتٍ نفسية ومن الأمثلة عليها الاكتئاب الذي يساهم في إحداث تلفٍ في الدماغ الذي يزيد من فرص الإصابة بمرض الزهايمر.
  • القيام بمختلف أنواع المهارات الجديدة التي تنمي الذكاء وتعلمها بصورةٍ مستمرة يساعد على تقليل فرص الإصابة بالزهايمر ومن الأمثلة عليها حل الكلمات المتقاطعة والألغاز ولعبة الشطرنج.
  • تقليل تناول اللحوم الحمراء وعدم الإكثار منها وذلك لاحتوائها على حمضٍ أميني يتسبب بحدوث تلفٍ في الدماغ وبالتالي زيادة فرص الإصابة بالمرض.
  • تجنب الوحدة والعزلة والحفاظ على الروابط الإجتماعية.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المحتوية على مستوياتٍ مرتفعة من الدهون المشبعة وغير المشبعة، وذلك لأنها تساهم في تكّون الجذور الحرّة التي تعرف أيضاً بالشقائق الحرة وزيادة إنتاجها في الجسم كما أنها تتسبب بإصابته بالعديد من الالتهابات، ويعد هذا الأمر خطيراً على الدماغ ويؤثر على عمله ويخفض من كفاءته، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة الأطعمة المقلية والوجبات السريعة بالإضافة إلى الأغذية المصنعة المحتوية على زيوتٍ مهدرجة.