مع تطور الحياة أصبحت كل دقيقة من حياتنا مهمة للغاية لإرتباطنا بالعمل والدراسة، مما يجعل الحياة مليئة بالمشاكل التي تسبب التوتر النفسي والإكتئاب، الذي يؤثر سلبيا على حياتنا وانجازاتنا، الأمر الذي يدفعنا  للسعي ومحاولة  الحصول على نهاية عطلة أسبوع سعيدة  للترفيه عن أنفسنا والتخفيف من ضغوطات العمل، ومن أبرز هذه النصائح: التهيئة النفسية للاجازه أخذ القليل من الوقت بعد انتهاء آخر يوم من العمل في الأسبوع،  بتهيئة أنفسنا لأخذ إجازة, تعمل على تصفية أذهاننا من جميع الأمور المتعلقة بالعمل, وجميع ما حصل خلال فترة الأسبوع  من ضغوطات أو مشاحنات، عن طريق التخطيط  المسبق لجميع الأمور التي نريد القيام بها، حتى لا نضيع إجازاتنا في محاولة التعرف على ما نريد القيام به. الإستيقاظ  في الموعد المحدد تعتبر عطله نهاية الأسبوع من المواعيد المحددة، و التي يمكن أن نأخذ من خلالها أكبر قسط من النوم،  بحيث يضيع معظم  الأشخاص يوم عطلتهم  بالنوم طوال النهار، بدلا من النوم في وقت مبكر, لإستغلال يوم عطلتهم بالإستيقاظ باكرا, و القيام بنشاطات مميزة. الإجتماع مع العائلة وألأصدقائك يأخذ العمل حيزا كبيرا من وقتنا، بطريقة تبعدنا عن الجلوس وسط عائلاتنا و أصدقائنا, أو الخروج معهم, حيث تزداد الفجوة فيما بيننا نتيجة لذلك, الأمر الذي يدفعنا لإغتنام يوم عطلتنا الأسبوعية لسد هذه الفجوة. تخصيص وقت للإكتشاف تعد العطلة من الأوقات التي نستطيع من خلالها اكتشاف أمور جديدة، وأماكن جديدة، و حتى أطعمة جديدة و مختلفة، و في حال عدم توفر   الوقت الكافي لحجز رحلة أو الذهاب إلى الشاطئ، يمكن تعويض ذلك بالخروج  للركض خارج المنزل, أو القيام باكتشاف و تجربة أطعمة جديدة, كالطبخ مثلا. التسوق يمكن رسم مخطط للذهاب مع العائلة أو الأصدقاء في رحلة تسوق, بدلا من دفن أنفسنا داخل ماكتبنا طوال الأسبوع, و التزام الروتين القاتل الذي نقوم به يوميا. أفضل و أسوأ الأوقات للقيام ببعض الأشياء نصائح للحصول على عطلة نهاية أسبوع صحية عطلة نهاية الأسبوع فرصة للاعتناء بجمالك

نصائح لتجعل نهاية الأسبوع الخاصة بك أفضل من أي وقت

نصائح لتجعل نهاية الأسبوع الخاصة بك أفضل من أي وقت

بواسطة: - آخر تحديث: 5 مارس، 2017

تصفح أيضاً

مع تطور الحياة أصبحت كل دقيقة من حياتنا مهمة للغاية لإرتباطنا بالعمل والدراسة، مما يجعل الحياة مليئة بالمشاكل التي تسبب التوتر النفسي والإكتئاب، الذي يؤثر سلبيا على حياتنا وانجازاتنا، الأمر الذي يدفعنا  للسعي ومحاولة  الحصول على نهاية عطلة أسبوع سعيدة  للترفيه عن أنفسنا والتخفيف من ضغوطات العمل، ومن أبرز هذه النصائح:

التهيئة النفسية للاجازه

أخذ القليل من الوقت بعد انتهاء آخر يوم من العمل في الأسبوع،  بتهيئة أنفسنا لأخذ إجازة, تعمل على تصفية أذهاننا من جميع الأمور المتعلقة بالعمل, وجميع ما حصل خلال فترة الأسبوع  من ضغوطات أو مشاحنات، عن طريق التخطيط  المسبق لجميع الأمور التي نريد القيام بها، حتى لا نضيع إجازاتنا في محاولة التعرف على ما نريد القيام به.

الإستيقاظ  في الموعد المحدد

تعتبر عطله نهاية الأسبوع من المواعيد المحددة، و التي يمكن أن نأخذ من خلالها أكبر قسط من النوم،  بحيث يضيع معظم  الأشخاص يوم عطلتهم  بالنوم طوال النهار، بدلا من النوم في وقت مبكر, لإستغلال يوم عطلتهم بالإستيقاظ باكرا, و القيام بنشاطات مميزة.

الإجتماع مع العائلة وألأصدقائك

يأخذ العمل حيزا كبيرا من وقتنا، بطريقة تبعدنا عن الجلوس وسط عائلاتنا و أصدقائنا, أو الخروج معهم, حيث تزداد الفجوة فيما بيننا نتيجة لذلك, الأمر الذي يدفعنا لإغتنام يوم عطلتنا الأسبوعية لسد هذه الفجوة.

تخصيص وقت للإكتشاف

تعد العطلة من الأوقات التي نستطيع من خلالها اكتشاف أمور جديدة، وأماكن جديدة، و حتى أطعمة جديدة و مختلفة، و في حال عدم توفر   الوقت الكافي لحجز رحلة أو الذهاب إلى الشاطئ، يمكن تعويض ذلك بالخروج  للركض خارج المنزل, أو القيام باكتشاف و تجربة أطعمة جديدة, كالطبخ مثلا.

التسوق

يمكن رسم مخطط للذهاب مع العائلة أو الأصدقاء في رحلة تسوق, بدلا من دفن أنفسنا داخل ماكتبنا طوال الأسبوع, و التزام الروتين القاتل الذي نقوم به يوميا.

أفضل و أسوأ الأوقات للقيام ببعض الأشياء

نصائح للحصول على عطلة نهاية أسبوع صحية

عطلة نهاية الأسبوع فرصة للاعتناء بجمالك