البحث عن مواضيع

مرض الدوالي هو الإصابة بتوسع غير كبيعي للأوردة على مقربة من سطح الجلد, مما يجعلها أكثر بروزا و وضوحا, و عادة ما يصيب توسع الأوردة هذا منطقة الأرجل, و يدل على وجود خلل في الصمامات داخل الأوردة, يصاب به في العادة الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة دون حركة, و تلعب الوراثة و زيادة الوزن دورا أيضا في احتمال الإصابة, و قد تتطور الإصابة به إلى أمراض القلب و أمراض الكبد وغيرها, لذلك إليك بعض الإرشادات التي من شأنها تخفيف ألم الدوالي, و منع تفاقمها:- تناول حمية متوازنة من الفواكة و الخضار الطازجة, و الأسماك, وكمية منخفضة من الدهون و الكربوهيدرات. تناول الكرز, إذ يخفف من ألم الدوالي, و يمنع تكونها. التركيز على الزنجبيل, الثوم, البصل و الأناناس في نظامنا الغذائي. التركيز على تناول نسب عالية من الألياف من أجل تجنب الإصابة بالإمساك, و الحفاظ على الأمعاء نظيفة. تقليل تناول المواد السكرية و الأطعمة المقلية, و البروتينات الحيوانية. ممارسة الرياضة بشكل يومي. عدم ارتداء الملابس الضيقة التي تحول دون حركة الدم بحرية في الأوردة. رفع الساقين لمدة عشرين دقيقة على الأقل يوميا, بمسوى أعلى من القلب. تجنب الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة, حتى و لو كانت طبيعة عملك تستلزم ذلك, فعليك بأخذ جولة قصيرة في المكان بين وقت و أخر . حاول تغير وضع الوقوف, بالوقوف على رؤوس أصابعك بين حين و أخر, لتخفيف الضغط و تنشيط الدورة الدموية. مغطس الماء البارد للأرجل, من أجل تخفيف ألم الدوالي. زيت الخروع من العوامل المهمة التي تساهم في تخفيف ألم الدوالي, و تساعد في التخلص منها, و يستخدم من خلال تدليك الأرجل به. المحافظة على الوزن المعتدل, فزيادة الوزن قد تكون سبب رئيسي في الإصابة بالدوالي, و قد تسبب في تفاقم المشكلة أيضا.

نصائح بسيطة لمرضى الدوالي (توسع الأوردة)

knee_pain
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

مرض الدوالي هو الإصابة بتوسع غير كبيعي للأوردة على مقربة من سطح الجلد, مما يجعلها أكثر بروزا و وضوحا, و عادة ما يصيب توسع الأوردة هذا منطقة الأرجل, و يدل على وجود خلل في الصمامات داخل الأوردة, يصاب به في العادة الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة دون حركة, و تلعب الوراثة و زيادة الوزن دورا أيضا في احتمال الإصابة, و قد تتطور الإصابة به إلى أمراض القلب و أمراض الكبد وغيرها, لذلك إليك بعض الإرشادات التي من شأنها تخفيف ألم الدوالي, و منع تفاقمها:-

تناول حمية متوازنة من الفواكة و الخضار الطازجة, و الأسماك, وكمية منخفضة من الدهون و الكربوهيدرات.

تناول الكرز, إذ يخفف من ألم الدوالي, و يمنع تكونها.

التركيز على الزنجبيل, الثوم, البصل و الأناناس في نظامنا الغذائي.

التركيز على تناول نسب عالية من الألياف من أجل تجنب الإصابة بالإمساك, و الحفاظ على الأمعاء نظيفة.

تقليل تناول المواد السكرية و الأطعمة المقلية, و البروتينات الحيوانية.

ممارسة الرياضة بشكل يومي.

عدم ارتداء الملابس الضيقة التي تحول دون حركة الدم بحرية في الأوردة.

رفع الساقين لمدة عشرين دقيقة على الأقل يوميا, بمسوى أعلى من القلب.

تجنب الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة, حتى و لو كانت طبيعة عملك تستلزم ذلك, فعليك بأخذ جولة قصيرة في المكان بين وقت و أخر .

حاول تغير وضع الوقوف, بالوقوف على رؤوس أصابعك بين حين و أخر, لتخفيف الضغط و تنشيط الدورة الدموية.

مغطس الماء البارد للأرجل, من أجل تخفيف ألم الدوالي.

زيت الخروع من العوامل المهمة التي تساهم في تخفيف ألم الدوالي, و تساعد في التخلص منها, و يستخدم من خلال تدليك الأرجل به.

المحافظة على الوزن المعتدل, فزيادة الوزن قد تكون سبب رئيسي في الإصابة بالدوالي, و قد تسبب في تفاقم المشكلة أيضا.