البحث عن مواضيع

موسى بن نصير اسمه بالكامل أبو عبدالرحمن موسى أبن نصير ولد عام ستمائة وأربعون ميلادي، وهو قائد عسكري مخضرم في عصر الخلافة الأموية، شارك في العديد من الفتوحات والإنجازات مثل فتح قبرص في وقت خلافة معاوية بن أبي سفيان، ثم بعد ذلك أصبح والياً في دول إفريقيا في عصر الخليفة الوليد بن عبدالملك، وأستطاع بمقدرته وبراعته ونفوذه العسكري أن يقوم بإنهاء جميع النزاعات الموجودة في البربر والمتوالية للخروج عن حكم الأمويين، كما قام بفتح شبح الجزيرة الأيبيرية، وكان هناك غزو كبير قام بإسقاط الحكم في مملكة القوط في دولة هسبانيا، خلال هذا المقال سنتعرف عن نشأته والإنجازات التي قام بها ووفاته. نشأة موسى بن نصير يقال أن اسمه موسى بن نصير بن عبد الرحمن بن زيد، وأختلف الكثير على أصوله. قام بعض المؤرخين بذكر أن أباه كان والي في قبيلة لخم. كان أباه أيضاً من الحرس الخاص لمعاوية بن أبي سفيان. بعد ذلك قام بالانتقال إلى الشرطة أيضاً في عهد معاوية بن أبي سفيان. أصبح بعد ذلك أبو موسى وصيف لعبد العزيز بن مروان، فبعد ذلك أعتقه. بعض المؤرخين قال بأنه ينتسب إلى بني بكر بن وائل، وأن نصير كان من المأسورين في معركة عين تمر عام 12 هجري. بعض المؤرخين ذكر بأن أباه من بلدة أراشة من قبيلة بلي سبي في جبل الخليل من منطقة الشام. مولد موسى أبن النصير كان عام 19 هجري. ولد في عهد حلافة معاوية بن أبي سفيان. قم بتولي القيادة في الغزو على قبرص. في عام 73 هجري قام عبد الملك بن مروان بنقله مع أخوه بشر للقيام بقيادة الجنود من مصر إلى البصر. قام بشر بن عبد الملك بتعيينه على خراج البصرة. عندما تولى الحجاج البصرى قام باتهام موسى بالاختلاس، من أموال البصرة. غضب الخليفة عبدالملك بن مروان وقام بتغريمه. قام عبد العزيز بن مروان بإنقاذه من هذه التهمة بدفع نصف الغرامة، وأخذه معه لمعاونته على ولاية مصر. إنجازات موسى بن نصير قام بالولاية على إفريقيا في عام 84 هجري. بعد ذلك قام بتوجيهه الخليفة عبد العزيز بن مروان لذهاب إلى مصر ليكون والي عليها. قام موسى بن نصير بإخماد وإنهاء الثورات المتوالية في البربر. قام بأخذ جميع الغنائم الموجودة هناك فأرسلها إلى عبد العزيز بن مروان ومن ثم قام بإرسالها إلى عبد الملك بن مروان، فهدأ غضب الخليفة عبد الملك على موسى. أهتم موسى بنشر الإسلام في جميع مناطق البربر. شارك بالفتوحات التي قامت بالأندلس وكان له دور فعال فيها. شارك في معركة وادي اللكة السرية عام 91 هجري، التي كانت في عهد خلافة الوليد. وفاة موسى بن نصير خرج مع الخليفة سليمان بن عبدالملك لأداء فريضة الحج، وبعد أن وصل منطقة وادي القرى توفي في الطريق عام 97 هجري. قام بصلاة عليه الخليفة سليمان بن عبد الملك ومسلمة بن عبد الملك. المراجع: 1  2

نبذة عن موسى بن نصير

نبذة عن موسى بن نصير
بواسطة: - آخر تحديث: 1 مايو، 2017

موسى بن نصير اسمه بالكامل أبو عبدالرحمن موسى أبن نصير ولد عام ستمائة وأربعون ميلادي، وهو قائد عسكري مخضرم في عصر الخلافة الأموية، شارك في العديد من الفتوحات والإنجازات مثل فتح قبرص في وقت خلافة معاوية بن أبي سفيان، ثم بعد ذلك أصبح والياً في دول إفريقيا في عصر الخليفة الوليد بن عبدالملك، وأستطاع بمقدرته وبراعته ونفوذه العسكري أن يقوم بإنهاء جميع النزاعات الموجودة في البربر والمتوالية للخروج عن حكم الأمويين، كما قام بفتح شبح الجزيرة الأيبيرية، وكان هناك غزو كبير قام بإسقاط الحكم في مملكة القوط في دولة هسبانيا، خلال هذا المقال سنتعرف عن نشأته والإنجازات التي قام بها ووفاته.

نشأة موسى بن نصير

  • يقال أن اسمه موسى بن نصير بن عبد الرحمن بن زيد، وأختلف الكثير على أصوله.
  • قام بعض المؤرخين بذكر أن أباه كان والي في قبيلة لخم.
  • كان أباه أيضاً من الحرس الخاص لمعاوية بن أبي سفيان.
  • بعد ذلك قام بالانتقال إلى الشرطة أيضاً في عهد معاوية بن أبي سفيان.
  • أصبح بعد ذلك أبو موسى وصيف لعبد العزيز بن مروان، فبعد ذلك أعتقه.
  • بعض المؤرخين قال بأنه ينتسب إلى بني بكر بن وائل، وأن نصير كان من المأسورين في معركة عين تمر عام 12 هجري.
  • بعض المؤرخين ذكر بأن أباه من بلدة أراشة من قبيلة بلي سبي في جبل الخليل من منطقة الشام.
  • مولد موسى أبن النصير كان عام 19 هجري.
  • ولد في عهد حلافة معاوية بن أبي سفيان.
  • قم بتولي القيادة في الغزو على قبرص.
  • في عام 73 هجري قام عبد الملك بن مروان بنقله مع أخوه بشر للقيام بقيادة الجنود من مصر إلى البصر.
  • قام بشر بن عبد الملك بتعيينه على خراج البصرة.
  • عندما تولى الحجاج البصرى قام باتهام موسى بالاختلاس، من أموال البصرة.
  • غضب الخليفة عبدالملك بن مروان وقام بتغريمه.
  • قام عبد العزيز بن مروان بإنقاذه من هذه التهمة بدفع نصف الغرامة، وأخذه معه لمعاونته على ولاية مصر.

إنجازات موسى بن نصير

  • قام بالولاية على إفريقيا في عام 84 هجري.
  • بعد ذلك قام بتوجيهه الخليفة عبد العزيز بن مروان لذهاب إلى مصر ليكون والي عليها.
  • قام موسى بن نصير بإخماد وإنهاء الثورات المتوالية في البربر.
  • قام بأخذ جميع الغنائم الموجودة هناك فأرسلها إلى عبد العزيز بن مروان ومن ثم قام بإرسالها إلى عبد الملك بن مروان، فهدأ غضب الخليفة عبد الملك على موسى.
  • أهتم موسى بنشر الإسلام في جميع مناطق البربر.
  • شارك بالفتوحات التي قامت بالأندلس وكان له دور فعال فيها.
  • شارك في معركة وادي اللكة السرية عام 91 هجري، التي كانت في عهد خلافة الوليد.

وفاة موسى بن نصير

  • خرج مع الخليفة سليمان بن عبدالملك لأداء فريضة الحج، وبعد أن وصل منطقة وادي القرى توفي في الطريق عام 97 هجري.
  • قام بصلاة عليه الخليفة سليمان بن عبد الملك ومسلمة بن عبد الملك.

المراجع: 1  2