الكتب الدينية تُعدّ الكتب الدينيّة من الكتب المهمّة التي يحتاجها المسلم في حياتِه اليومية، وقد دأب العلماء المتخصّصون بالدين وأحكامه على تأليف الكتب الدينية في مختلف المواضيع لتوضيح الكثير من المسائل العالقة ولتفسير آيات القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، بالإضافة إلى شرح سيرة الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام- والصحابة والتابعين وعلماء المسلمين والأئمة، ومن بين الكتب الدينية التي نالت شهرة واسعة كتاب التوحيد، وفي هذا المقال سيتم ذكر نبذة عن كتاب التوحيد. نبذة عن كتاب التوحيد يتمحورُ الموضوع الرئيس لهذا الكتاب حول توحيد الله -سبحانه وتعالى-، وتوحيد الألوهية والعبادة، وتحذير الناس من الوقوع في الشرك الأكبر أو الأصغر، مع ذكر الأدلة من القرآن الكريم والسنة النبويّة المطهّرة التي تبين خطر الشرك بالله، وتوضيح ما بعث الله تعالى وما أنزله من رسالة التوحيد، حيث بدأ الكتاب ببيان لتوحيد العبادة، خصوصًا أنّ أكثر الناس في زمان المؤلف كانوا قد جهلوا المعنى الحقيقيّ للتوحيد ووقعوا في أقوالٍ وأفعالٍ تنافيه، ثمّ ختم الكتاب بتوحيد الصفات والأسماء، إذ أن هذا الكتاب شامل للأنواع الثلاثة للتوحيد ضمن دوائر عديدة وهي كما وردت في الكتاب: معرفة التوحيد الذي جاءت به رسالات الأنبياء والرسل، وتحقيق التوحيد، والخوف من جميع أنواع الشرك، وحماية التوحيد وحماية كل ما يتعلق به، والجدير بالذكر أن الكتاب يتكون من 66 بابًا، أول هذه الأبواب هو فضل التوحيد وكيف أنه يكفر الذنوب، وآخر هذه الأبواب هو ملخص لقوله تعالى: "وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ". مؤلف كتاب التوحيد ألف كتاب التوحيد الشيخ محمد بن عبد الوهاب المولود في عام 1115 هـ والمتوفي في عام 1206 هـ، حيث بدأ بتأليفه عندما كان يقيم في مدينة البصرة؛ وذلك بسبب ما رآه من انتشار للشرك بالله تعالى، وضياع المفهوم الأساسي والحقيقي للتوحيد عن بعض المسلمين، خصوصًا في ظلّ انتشار ظاهرتَيْ الشرك الأكبر والأصغر، أما أهمُّ المعلومات عن المؤلف فيمكن تلخيصها بما يأتي: اسمه محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي، ولد في 1115 هـ وتوفي في 1206 هـ. أحد علماء الدين السُّنة، وهو من أتباع المذهب الحنبلي، وقد قاد دعوة حقيقية للمسلمين لتخليصهم من الخرافات والبدع ودعوتهم إلى عبادة الله تعالى ونبذ الشرك. حفظ القرآن الكريم وتعلمه وأتم حفظه وهو في العاشرة من عمره، وتلقى علوم الشريعة والقرآن الكريم على يد عددٍ من المشايخ. له الكثير من المؤلفات والتصنيفات الدينية.

نبذة عن كتاب التوحيد

نبذة عن كتاب التوحيد

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أغسطس، 2018

الكتب الدينية

تُعدّ الكتب الدينيّة من الكتب المهمّة التي يحتاجها المسلم في حياتِه اليومية، وقد دأب العلماء المتخصّصون بالدين وأحكامه على تأليف الكتب الدينية في مختلف المواضيع لتوضيح الكثير من المسائل العالقة ولتفسير آيات القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، بالإضافة إلى شرح سيرة الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام- والصحابة والتابعين وعلماء المسلمين والأئمة، ومن بين الكتب الدينية التي نالت شهرة واسعة كتاب التوحيد، وفي هذا المقال سيتم ذكر نبذة عن كتاب التوحيد.

نبذة عن كتاب التوحيد

يتمحورُ الموضوع الرئيس لهذا الكتاب حول توحيد الله -سبحانه وتعالى-، وتوحيد الألوهية والعبادة، وتحذير الناس من الوقوع في الشرك الأكبر أو الأصغر، مع ذكر الأدلة من القرآن الكريم والسنة النبويّة المطهّرة التي تبين خطر الشرك بالله، وتوضيح ما بعث الله تعالى وما أنزله من رسالة التوحيد، حيث بدأ الكتاب ببيان لتوحيد العبادة، خصوصًا أنّ أكثر الناس في زمان المؤلف كانوا قد جهلوا المعنى الحقيقيّ للتوحيد ووقعوا في أقوالٍ وأفعالٍ تنافيه، ثمّ ختم الكتاب بتوحيد الصفات والأسماء، إذ أن هذا الكتاب شامل للأنواع الثلاثة للتوحيد ضمن دوائر عديدة وهي كما وردت في الكتاب: معرفة التوحيد الذي جاءت به رسالات الأنبياء والرسل، وتحقيق التوحيد، والخوف من جميع أنواع الشرك، وحماية التوحيد وحماية كل ما يتعلق به، والجدير بالذكر أن الكتاب يتكون من 66 بابًا، أول هذه الأبواب هو فضل التوحيد وكيف أنه يكفر الذنوب، وآخر هذه الأبواب هو ملخص لقوله تعالى: “وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ”.

مؤلف كتاب التوحيد

ألف كتاب التوحيد الشيخ محمد بن عبد الوهاب المولود في عام 1115 هـ والمتوفي في عام 1206 هـ، حيث بدأ بتأليفه عندما كان يقيم في مدينة البصرة؛ وذلك بسبب ما رآه من انتشار للشرك بالله تعالى، وضياع المفهوم الأساسي والحقيقي للتوحيد عن بعض المسلمين، خصوصًا في ظلّ انتشار ظاهرتَيْ الشرك الأكبر والأصغر، أما أهمُّ المعلومات عن المؤلف فيمكن تلخيصها بما يأتي:

  • اسمه محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي، ولد في 1115 هـ وتوفي في 1206 هـ.
  • أحد علماء الدين السُّنة، وهو من أتباع المذهب الحنبلي، وقد قاد دعوة حقيقية للمسلمين لتخليصهم من الخرافات والبدع ودعوتهم إلى عبادة الله تعالى ونبذ الشرك.
  • حفظ القرآن الكريم وتعلمه وأتم حفظه وهو في العاشرة من عمره، وتلقى علوم الشريعة والقرآن الكريم على يد عددٍ من المشايخ.
  • له الكثير من المؤلفات والتصنيفات الدينية.