خالد حسيني كاتب وطبيب أفغاني ولد عام 1965 في كابل، مارس مهنة الطب لأكثر من عشر سنوات، وهو حاليًا مبعوث للنوايا الحسنة للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يعمل جاهدًا على توفير المساعدة الإنسانية في أفغانستان من خلال مؤسسة خالد حسيني، وقد استلهم مفهوم المؤسسة من خلال زيارة إلى أفغانستان مع المفوضية العليا للاجئين، يعيش مع زوجته وطفليه في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة، ومن أعماله، عداء الطائرة الورقية وألف شمس مشرقة ووردت الجبال الصدى. عداء  الطائرة الورقية حازت على لقب الأفضل مبيعًا في صحيفة نيويورك تايمز، وأفضل كتاب لسنته في سان فرانسيسكو، ومن أفضل عشر روايات أدبية لعام 2003. في 25 فصل تسرد حياة الصديقين أمير وحسان، وتتطرق لمراحل أفغانستان السياسية في الفترة (1970-2001). نبذة عن رواية عداء الطائرة الورقية تتحدث الرواية بشكل عام عن العلاقات الإنسانية والروابط التي تربطها، تحدثت عن الأخلاقيات، وعن الماضي الذي يلاحقنا مهما حاولنا الهرب منهـ الماضي الذي لا نصالحه إلا بمواجهته. تغلغل حسيني بمهارة عالية إلى نفوس شخصياته في الرواية، ومكّن القارئ من خوض ما تخوضه هذه الشخصيات، واضطرابات التي تصيبها نتيجة الصراع في العلاقات والحروب. تحكي الرواية قصة صبيين ينشآن في بيت واحد، لكنها من بيئتان مختلفتان، أمير ابن رجل الأعمال الثري، وحسن ابن خادمهم الذي ينتمي إلى الأقلية العرقية المنبوذة المعروفة بالهزارة. تخوض الرواية تفاصيل علاقتهما ونشأتهما، تتوطد العلاقة ثم تعود وتفتر حين يتعرض حسن لاعتداء ويفشل أمير بالدفاع عنه، فتنشأ لديه عقدة الذنب. عند تعرض أفغانستان للغزو السوفييتي ينتقل أمير مع والده إلى الولايات المتحدة، ينشأ هناك ويكمل تعليمه، في الوقت الذي يظن فيه أمير أنه هرب من ماضيه تعود إليه ذكرى حسن لتؤرقه وتسحبه إلى هناك، حيث عاش طفولته. تعود الرواية بالقارئ إلى أفغانستان حين يقرر أمير العودة وتصحيح خطأ ارتكبه منذ سنوات طويلة بإنقاذ ابن صديق طفولته. يركز خالد حسيني في روايته على الجوانب الأسرية، وقد انتهج هذا الأسلوب في جميع رواياته بعد ذلك. اقتباسات من رواية عداء الورقة الطائرة مخطئون فيما قالوه عن الماضي، لقد تعلمت كيف أدفنه، إلا أنه دائماً يجد طريق عودته رجل لا يملك ضمير، لا يتعذّب. كان نقياً لدرجة إلهية، دائماً تشعر أنك منافق أمامه. السرقة هي الخطيئة الوحيدة التي لا يمكن غفرانها. الخطيئة الأكبر بين كل الخطايا. عندما تقتل رجلا، فأنت تسرق حياة، تسرق حق الزوجة بزوج، تسرق أبا من أولاده، عندما تكذب، تسرق حق شخص في الحقيقة، عندما تغش، تسرق حق العدالة، ليس هناك شر كالسرقة.

نبذة عن رواية عداء الطائرة الورقية

نبذة عن رواية عداء الطائرة الورقية

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

خالد حسيني

كاتب وطبيب أفغاني ولد عام 1965 في كابل، مارس مهنة الطب لأكثر من عشر سنوات، وهو حاليًا مبعوث للنوايا الحسنة للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يعمل جاهدًا على توفير المساعدة الإنسانية في أفغانستان من خلال مؤسسة خالد حسيني، وقد استلهم مفهوم المؤسسة من خلال زيارة إلى أفغانستان مع المفوضية العليا للاجئين، يعيش مع زوجته وطفليه في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة، ومن أعماله، عداء الطائرة الورقية وألف شمس مشرقة ووردت الجبال الصدى.

عداء  الطائرة الورقية

  • حازت على لقب الأفضل مبيعًا في صحيفة نيويورك تايمز، وأفضل كتاب لسنته في سان فرانسيسكو، ومن أفضل عشر روايات أدبية لعام 2003.
  • في 25 فصل تسرد حياة الصديقين أمير وحسان، وتتطرق لمراحل أفغانستان السياسية في الفترة (1970-2001).

نبذة عن رواية عداء الطائرة الورقية

  • تتحدث الرواية بشكل عام عن العلاقات الإنسانية والروابط التي تربطها، تحدثت عن الأخلاقيات، وعن الماضي الذي يلاحقنا مهما حاولنا الهرب منهـ الماضي الذي لا نصالحه إلا بمواجهته.
  • تغلغل حسيني بمهارة عالية إلى نفوس شخصياته في الرواية، ومكّن القارئ من خوض ما تخوضه هذه الشخصيات، واضطرابات التي تصيبها نتيجة الصراع في العلاقات والحروب.
  • تحكي الرواية قصة صبيين ينشآن في بيت واحد، لكنها من بيئتان مختلفتان، أمير ابن رجل الأعمال الثري، وحسن ابن خادمهم الذي ينتمي إلى الأقلية العرقية المنبوذة المعروفة بالهزارة.
  • تخوض الرواية تفاصيل علاقتهما ونشأتهما، تتوطد العلاقة ثم تعود وتفتر حين يتعرض حسن لاعتداء ويفشل أمير بالدفاع عنه، فتنشأ لديه عقدة الذنب.
  • عند تعرض أفغانستان للغزو السوفييتي ينتقل أمير مع والده إلى الولايات المتحدة، ينشأ هناك ويكمل تعليمه، في الوقت الذي يظن فيه أمير أنه هرب من ماضيه تعود إليه ذكرى حسن لتؤرقه وتسحبه إلى هناك، حيث عاش طفولته.
    تعود الرواية بالقارئ إلى أفغانستان حين يقرر أمير العودة وتصحيح خطأ ارتكبه منذ سنوات طويلة بإنقاذ ابن صديق طفولته.

يركز خالد حسيني في روايته على الجوانب الأسرية، وقد انتهج هذا الأسلوب في جميع رواياته بعد ذلك.

اقتباسات من رواية عداء الورقة الطائرة

  • مخطئون فيما قالوه عن الماضي، لقد تعلمت كيف أدفنه، إلا أنه دائماً يجد طريق عودته
  • رجل لا يملك ضمير، لا يتعذّب.
  • كان نقياً لدرجة إلهية، دائماً تشعر أنك منافق أمامه.
  • السرقة هي الخطيئة الوحيدة التي لا يمكن غفرانها. الخطيئة الأكبر بين كل الخطايا. عندما تقتل رجلا، فأنت تسرق حياة، تسرق حق الزوجة بزوج، تسرق أبا من أولاده، عندما تكذب، تسرق حق شخص في الحقيقة، عندما تغش، تسرق حق العدالة، ليس هناك شر كالسرقة.