باولو كويلو روائي وقاص برازيلي، مولع بالروحانيات التي تطغى على رواياته، عاش هيبي في شبابه وجال العالم بحثًا عن العوالم السرية، وتعمق في ديانات الشرق، قام بالحج سيرًا لمقام القديس جايمس في كومبوستيلا، وأسفرت تجاربه الروحانية عن كتابين لم يلاقيا نجاحُا، حتى نشر كويلو "رواية الخيميائي" التي حققت نجاحًا باهرًا ومنها كانت انطلاقة كويلو نحو العالم. قبل أن يتفرغ أخيًرا للكتابةـ مارس باولو كويلو الإخراج المسرحي والتمثيل، وعمل كمؤلف غنائي وصحفي، وُلد كويلو في ريو دي جنيرو عام 1947. تُرجمت أعماله إلى الكثير من اللغات، وتصدرت الكثير من أعماله قائمة الأكثر مبيعُا، سنتعرف على روايته الشهيرة الخيميائي خطوة كويلو الأولى إلى عالم الشهرة والأدب. مؤلفات باولو كويلو أرشيف الجحيم - 1982. الحاج - 1987. الخيميائي - 1988. الهدية العليا - 1991. مكتوب - 1994 على نهر بييدرا جلست وبكيت. الجبل الخامس - 1996. رسائل حب من رسول - 1997. دليل محاربي الضوء - 1997. فيرونيكا تقرر أن تموت - 1998 الشيطان والآنسة بريم - 2000 الزهير - 2005. كالنهر الجاري - 2006. الفائز يبقى وحيدًا - 2008. الخرافات - 2011. مخطوطة وجدت في عكرا - 2012. الجاسوسة - 2016. نبذة عن رواية الخيميائي يرى الراعي الإسباني حلمًا حول كنز مدفون في الأهرامات في مصر، وخلال سعيه لتحقيق الحلم الذي تكرر أكثر من مرة يقابل في رحلته، الحب والحظ ويجد الكثير من الفرص، وتصل به الصعوبات أحيانًا إلى الذل، ليفهم أخيرًا الحياة من منظور الكون وروحه. خلال رحته يتعرض سنتياغو للسلب مرتين، يعمل في متجر للبلور، ويلتقي برجل إنجليزي يريد أن يصبح خيميائيًا، يشهد العديد من الحروب التي تدور بين القبائل، ثم يلتقي أخيرًا بالخيمائي عارف الأسرار العظيمة الذي يحثه على المضي قدمًا والاستمرار في البحث عن كنزه، لا يشغله البحث عن الكنز عن الاستماع إلى دقات قلبه فيلتقي بــ "فاطمة" ليعيش صراع البقاء مع حبيبته والبحث عن كنزه، لكن فاطمة تنصحه بإكمال ما بدأه وتعده بأن تنتظره. وهنا تناقش الرواية الصراع الذي يدور في النفس البشرية بين الترحال والاستقرار، حيث أن الترحال يمدها بالمعرفة، لكن من ناحية أخرى تظل هذه النفس تبحث عن استقرارها المادي والعاطفي رغم ما يسببه من ضيق في علاقاته وأحاسيسه. تطرح الرواية الأسطورة الشخصية التي يحملها كل إنسان داخله، وتناقشها حين يلتقي سنتياغو ملك القدس الذي يخبره بأهمية الطوالع في حياته التي تعطيه إشارات عن أسطورته الشخصية. الخيميائي رواية رمزية نُشرت عام 1988، تُرجمت إلى 67 لغة، ودخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكثر كتاب مترجم لمؤلف على قيد الحياة. قال باولو كويلو عن روايته الخيميائي: "إن رواية الخيميائي هي استعارة من حياتي. لقد كتبتها عام 1988، في هذا الوقت كنت سعيدًا بالأشياء التي كنت أعملها. كنت أعمل شيئاً يعطيني الطعام والماء. وكما الاستعارة في كتابي: كنت أشتغل وكان لدي الشخص الذي أحب وكان لدي المال ولكني لم أحقق حلمي. حلمي الذي كان، ولا يزال، بأن أصبح كاتبًا."

نبذة عن رواية الخيميائي

نبذة عن رواية الخيميائي

بواسطة: - آخر تحديث: 11 أكتوبر، 2017

تصفح أيضاً

باولو كويلو

روائي وقاص برازيلي، مولع بالروحانيات التي تطغى على رواياته، عاش هيبي في شبابه وجال العالم بحثًا عن العوالم السرية، وتعمق في ديانات الشرق، قام بالحج سيرًا لمقام القديس جايمس في كومبوستيلا، وأسفرت تجاربه الروحانية عن كتابين لم يلاقيا نجاحُا، حتى نشر كويلو “رواية الخيميائي” التي حققت نجاحًا باهرًا ومنها كانت انطلاقة كويلو نحو العالم. قبل أن يتفرغ أخيًرا للكتابةـ مارس باولو كويلو الإخراج المسرحي والتمثيل، وعمل كمؤلف غنائي وصحفي، وُلد كويلو في ريو دي جنيرو عام 1947. تُرجمت أعماله إلى الكثير من اللغات، وتصدرت الكثير من أعماله قائمة الأكثر مبيعُا، سنتعرف على روايته الشهيرة الخيميائي خطوة كويلو الأولى إلى عالم الشهرة والأدب.

مؤلفات باولو كويلو

  • أرشيف الجحيم – 1982.
  • الحاج – 1987.
  • الخيميائي – 1988.
  • الهدية العليا – 1991.
  • مكتوب – 1994
  • على نهر بييدرا جلست وبكيت.
  • الجبل الخامس – 1996.
  • رسائل حب من رسول – 1997.
  • دليل محاربي الضوء – 1997.
  • فيرونيكا تقرر أن تموت – 1998
  • الشيطان والآنسة بريم – 2000
  • الزهير – 2005.
  • كالنهر الجاري – 2006.
  • الفائز يبقى وحيدًا – 2008.
  • الخرافات – 2011.
  • مخطوطة وجدت في عكرا – 2012.
  • الجاسوسة – 2016.

نبذة عن رواية الخيميائي

  • يرى الراعي الإسباني حلمًا حول كنز مدفون في الأهرامات في مصر، وخلال سعيه لتحقيق الحلم الذي تكرر أكثر من مرة يقابل في رحلته، الحب والحظ ويجد الكثير من الفرص، وتصل به الصعوبات أحيانًا إلى الذل، ليفهم أخيرًا الحياة من منظور الكون وروحه.
  • خلال رحته يتعرض سنتياغو للسلب مرتين، يعمل في متجر للبلور، ويلتقي برجل إنجليزي يريد أن يصبح خيميائيًا، يشهد العديد من الحروب التي تدور بين القبائل، ثم يلتقي أخيرًا بالخيمائي عارف الأسرار العظيمة الذي يحثه على المضي قدمًا والاستمرار في البحث عن كنزه، لا يشغله البحث عن الكنز عن الاستماع إلى دقات قلبه فيلتقي بــ “فاطمة” ليعيش صراع البقاء مع حبيبته والبحث عن كنزه، لكن فاطمة تنصحه بإكمال ما بدأه وتعده بأن تنتظره. وهنا تناقش الرواية الصراع الذي يدور في النفس البشرية بين الترحال والاستقرار، حيث أن الترحال يمدها بالمعرفة، لكن من ناحية أخرى تظل هذه النفس تبحث عن استقرارها المادي والعاطفي رغم ما يسببه من ضيق في علاقاته وأحاسيسه.
  • تطرح الرواية الأسطورة الشخصية التي يحملها كل إنسان داخله، وتناقشها حين يلتقي سنتياغو ملك القدس الذي يخبره بأهمية الطوالع في حياته التي تعطيه إشارات عن أسطورته الشخصية.
  • الخيميائي رواية رمزية نُشرت عام 1988، تُرجمت إلى 67 لغة، ودخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكثر كتاب مترجم لمؤلف على قيد الحياة.
  • قال باولو كويلو عن روايته الخيميائي: “إن رواية الخيميائي هي استعارة من حياتي. لقد كتبتها عام 1988، في هذا الوقت كنت سعيدًا بالأشياء التي كنت أعملها. كنت أعمل شيئاً يعطيني الطعام والماء. وكما الاستعارة في كتابي: كنت أشتغل وكان لدي الشخص الذي أحب وكان لدي المال ولكني لم أحقق حلمي. حلمي الذي كان، ولا يزال، بأن أصبح كاتبًا.”