رواية الأخوة كارامازوف تُعتبر رواية الأخوة كارامازوف من أشهر روايات الكاتب الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي، وقد حظيت هذه الرواية باهتمامٍ كبيرٍ ومميز باعتبارها تتويجاً لأعمال الكاتب، وقد كتبها دوستوفسكي خلال عامين ونشر عدة فصول منها في مجلة ""الرسول الروسي"، وقد أنجزها بشكلٍ تام في تشرين الثاني عام 1880م، وقد كان في نية الكاتب أن تكون هذه الرواية عدة أجزاء، بحيث يكون الجزء الذي نُشر منها بمثابة ملحمة عنوانها "حياة رجل عظيم من الإثم"، لكن الكاتب فارق الحياة بعد أن نشر الرواية بفترة أقل من أربعة أشهر، وذلك في في أواخر كانون الثاني من عام 1881م. نبذة عن رواية الأخوة كارامازوف تتحدث هذه الرواية عن الكثير من القضايا التي تمس البشر وتتعلق في حياتهم، مثل تربية الأطفال والعلاقات العائلية، ومسؤولية كل شخص في الحياة تجاه الآخر، والعلاقة بين الكنيسة والدولة. تتناول الرواية أيضاً عدداً من القضايا الأساسية الجوهرية التي تمس الإنسان وتحيره في العصر الذي يعيشه، ومن أهم هذه القضايا: العدالة، والخير والشر، والمساواة، والحرية، والخلود، والعدالة السماوية. تتناول الرواية ككل أزمة الأخلاق والعديد من القيم الاجتماعية التي تمر بها العائلة من جهة، ورجال الدين من جهةٍ أخرى، بالإضافة إلى القانون والغريزة والأنانية، وكيف أن هذه الأمور تظهر جميعها في القضايا اليومية التي يعيشها البشر. نالت الرواية تعظيماً كبيراً وإجلالاً من قبل كبار المفكرين والنقاد والعظماء الذين كانوا يعيشون في العصر الذي نُشرت فيه، ومن بينهم: ألبرت آينشتاين، وبينديكت السادس عشر، وكسيغموند فرويد، ومارتن هايدغر، واعترت من الإنجازات العليا في تاريخ الأدب العالمي. تتضمن الرواية عدة شخصيات وهم: فيودور كارمازوف، وهو أب الأسرة، وديمتري وهو الأخ الأكبر للعائلة، وإيفان وهو الأخ الأوسط في العائلة، وأليكسي وهو الأخ الأصغر في العائلة. كان موقف الكاتب في الرواية المطالبة بإلحاق القصاص بالجاني.  نبذة عن كاتب الأخوة كارامازوف يُعتبر دوستويفسكي من أشهر الروائيين العالميين الروس، وهو أيضاً كاتب قصص قصيرة، وفيلسوف وصحفي بارز. تتميز كتاباته بأن فيها عمقاً كبيراً جداً يتغلغل في النفس البشرية، كما أنه في كل كتاباته يُقدم تحليلاً سياسياً واجتماعياً وروحياً لأفراد المجتمع الروسي الذي كان يعيش في فترة القرن التاسع عشر. كتب في العديد من المواضيع الدينية والفلسفية وله الكثير من المؤلفات ومن أهمها: المساكين، ربة البيت، مذلون مهانون، بيت المولى، الإنسان الصرصار، الجريمة والعقاب، المقامر، الأبله، الشياطين، زوجة رجل آخر، قلب ضعيف، الليالي البيضاء، بطل صغير، التمساح، وغيرها الكثير من المؤلفات الشهيرة.

نبذة عن رواية الأخوة كارامازوف

نبذة عن رواية الأخوة كارامازوف

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

رواية الأخوة كارامازوف

تُعتبر رواية الأخوة كارامازوف من أشهر روايات الكاتب الروسي الشهير فيودور دوستويفسكي، وقد حظيت هذه الرواية باهتمامٍ كبيرٍ ومميز باعتبارها تتويجاً لأعمال الكاتب، وقد كتبها دوستوفسكي خلال عامين ونشر عدة فصول منها في مجلة “”الرسول الروسي”، وقد أنجزها بشكلٍ تام في تشرين الثاني عام 1880م، وقد كان في نية الكاتب أن تكون هذه الرواية عدة أجزاء، بحيث يكون الجزء الذي نُشر منها بمثابة ملحمة عنوانها “حياة رجل عظيم من الإثم”، لكن الكاتب فارق الحياة بعد أن نشر الرواية بفترة أقل من أربعة أشهر، وذلك في في أواخر كانون الثاني من عام 1881م.

نبذة عن رواية الأخوة كارامازوف

  • تتحدث هذه الرواية عن الكثير من القضايا التي تمس البشر وتتعلق في حياتهم، مثل تربية الأطفال والعلاقات العائلية، ومسؤولية كل شخص في الحياة تجاه الآخر، والعلاقة بين الكنيسة والدولة.
  • تتناول الرواية أيضاً عدداً من القضايا الأساسية الجوهرية التي تمس الإنسان وتحيره في العصر الذي يعيشه، ومن أهم هذه القضايا: العدالة، والخير والشر، والمساواة، والحرية، والخلود، والعدالة السماوية.
  • تتناول الرواية ككل أزمة الأخلاق والعديد من القيم الاجتماعية التي تمر بها العائلة من جهة، ورجال الدين من جهةٍ أخرى، بالإضافة إلى القانون والغريزة والأنانية، وكيف أن هذه الأمور تظهر جميعها في القضايا اليومية التي يعيشها البشر.
  • نالت الرواية تعظيماً كبيراً وإجلالاً من قبل كبار المفكرين والنقاد والعظماء الذين كانوا يعيشون في العصر الذي نُشرت فيه، ومن بينهم: ألبرت آينشتاين، وبينديكت السادس عشر، وكسيغموند فرويد، ومارتن هايدغر، واعترت من الإنجازات العليا في تاريخ الأدب العالمي.
  • تتضمن الرواية عدة شخصيات وهم: فيودور كارمازوف، وهو أب الأسرة، وديمتري وهو الأخ الأكبر للعائلة، وإيفان وهو الأخ الأوسط في العائلة، وأليكسي وهو الأخ الأصغر في العائلة.
  • كان موقف الكاتب في الرواية المطالبة بإلحاق القصاص بالجاني. 

نبذة عن كاتب الأخوة كارامازوف

  • يُعتبر دوستويفسكي من أشهر الروائيين العالميين الروس، وهو أيضاً كاتب قصص قصيرة، وفيلسوف وصحفي بارز.
  • تتميز كتاباته بأن فيها عمقاً كبيراً جداً يتغلغل في النفس البشرية، كما أنه في كل كتاباته يُقدم تحليلاً سياسياً واجتماعياً وروحياً لأفراد المجتمع الروسي الذي كان يعيش في فترة القرن التاسع عشر.
  • كتب في العديد من المواضيع الدينية والفلسفية وله الكثير من المؤلفات ومن أهمها: المساكين، ربة البيت، مذلون مهانون، بيت المولى، الإنسان الصرصار، الجريمة والعقاب، المقامر، الأبله، الشياطين، زوجة رجل آخر، قلب ضعيف، الليالي البيضاء، بطل صغير، التمساح، وغيرها الكثير من المؤلفات الشهيرة.