البحث عن مواضيع

بن كارسون هو جراح الأعصاب العالمي أمريكي الجنسية، يُنسب إلى أصول أفريقية، ويعد من أعظم الأطباء المتميزين بإنجازاتهم الكبيرة، كما ويُشار إليه بالفضل في أول عملية جراحية ناجحة لفصل توأمين متصلين بالرأس. السيرة الذاتية للدكتور بن كارسون الإسم: بنيامين سليمان كارسون. مكان وتاريخ الولادة: مدينة ديترويت /ولاية ميتشغان، 18/سبتمبر 1951. الشهادة العلمية: طب جراحة الأعصاب. الجامعة: جامعة ييل في علم النفس  وجامعة ميشيغان كلية الطب. حياتيه العائلية عاش والدي بن روبرت سليمان كارسون وسونيا في ديترويت،وهو الإبن الثاني لهما، عندما أنفصلا كان كارسون طفلا صغيراً وعمره (8) سنوات، بعدما إكتشفت سونيا أنه متزوج بأمرأة أخرى، تاركاً الأب الأسرة للعيش مع أسرته الأخرى. تولّت والدة كارسون تربية وتعليم أولادها بن وكيرتيس، التي عملت في عملين وأكثر لتوفر لهم حياة كريمة، فكانت تتلقى معونات تقدم للفقراء، لدعم أولادها للقراءة، الدراسة، الثقافة الشخصية، والدراسة الجامعية. كان كارسون ضعيفاً في مراحل التعليم الأولى،وتعرّض لسخرية زملائه الذين لقبوه بالتلميذ الغبي، مما أثر على حالة كارسون النفسية، فأصبح سريع الغضب والإنفعال، حتى أنه أذى زميل له مُسببا له بجراح في رأسه بعد قتال بينهما على خزانة في المدرسة، وقام بطعن طفل أخر بسكين، حتى بدأ كارسون السيطرة على أعصابه مُوجهاً طاقة الغضب إلى طاقة إيجابية ليعمل تغيير في وضعه الإجتماعي. دأبت والدة كارسون على دفع أبنائها للقراءة والدراسة، حيث حددّت لهم جدولاً أسبوعياً قاسياً بقراءة كتابين أسبوعياً وتقديم ملخص لما قرآه، ومنعتهم مشاهدة التلفزيون واللعب ،علماً إنها لم تكن تقرأ او تكتب،ولكنها أوهمت أطفالها بذلك وقراءة ملخصاتهم مُبديةً إعجابها وتشجيعها لهما. أثر إهتمام والدة كارسون وجدولها القاسي للتعلم به بشكل إيجابي، حيث رفعه من أدنى مستوي إجتماعي ومالي إلى الدرجات العاليّة إجتماعياً وعلمياً وفيما بعد سياسياً، الأم التي حوّلت الطفل الغبي إلى أشهر وألمع الأطباء الجراحين في العالم كله. مشوار بن كارسون العالمي والمهني حصل كارسون على مرتبة الشرف في الثانوية، وتوجّه إلى دراسة الطب، لكن ظروفه المالية السيئة منعته التسجيل والإلتحاق بكلية الطب، وظروف مدينة ديتريت الإقتصادية السيئة وقلة فرص العمل، لكنه بقي مصمماً على دراسة الطب ،فحصل على عمل ومنحة دراسية كاملة، أهلّته لأخذ شهادة الليسانس في علم النفس عام 1973م. دخل كارسون كلية الطب والجراحة في جامعة ميتشغان، وتم إختياره أفضل طبيب أعصاب ناجح في عام 1975م. تعّرف كارسون في جامعة بيل على زوجته لاسينا كاندي روستن. نجح كارسون بالحصول على شهادة الطب،ثم إستقر كارسون وزوجته في بالتيمور  ميريلاند، وإلتحق للتدرب عام 1977 في جامعة جونز هوبكنز. بداية عام 1982، تألق كارسون من كبار جراحي المخ والأعصاب في هوبكنز، حصل كارسون في عام 1983 على دعوة للعمل بإعتباره أهم جراح أعصاب في مستشفى شارل جايردنر في بيرث/ أستراليا. رجع كارسون للعمل في جامعة جونز هوبكنز في ولاية ماريلاند عام 1984. بداية عام 1985 تلقى كارسون مهمة مديراً لجراحة المخ والأعصاب للأطفال، وهو في عمر الـ 33 عاما، حيث كان أصغر طبيباً في الولايات المتحدة الإمريكية. أصبح كارسون مشهوراً دولياً في عام 1987، عندما أجرى العملية الجراحية لفصل توائم الجبهتين القذالي وعمرهم (7) أشهر في ألمانيا وجنوب أفريقيا وسنغافورة وزامبيا، مكتسباً شهرة واسعة لعمله الرائد في عالم الأعصاب. إنجازات كارسون الطبية في أداء فصل التوائم الملتصق الناجح في الجزء الخلفي للرأس ليصلح الطبيب الأول والوحيد في إجراء جراحات الأعصاب على الأجنة داخل الرحم. ساهم كارسون في إكتشاف وتطوير الوسائل العلاجية لأورام المخ الجذعية، وتقنيات إستئصال نصف الكرة للسيطرة على النوبات. بن كارسون حصل على(60)درجة في الدكتوراه الفخرية، وحصد العشرات من شهادات الجدارة الوطنية، وعضواً مهماً في الجمعيات الطبية والمجالس العلمية. نشر بن كارسون إنجازاته الطبية والعلمية بتأليف أكثر من (100) كتاب في جراحة الأعصاب منها كتابه (اميركا الجميلة) في إكتشاف ما يجعل هذه الأمة عظيمة وحظي على الإهتمام بعد خطاب له هاجم باراك أوباما على سياسته بخصوص الضرائب والرعاية الصحية للمواطنين. نشر كارسون كتابه (امة واحدة) ماذا نستطيع أن نفعل إنقاذ أميركا الذى لقى شعبية واسعة بين أوساط المحافظين وخصوصاً (اليمين الإقتصادي). مُنح جورج بوش (الأبن) بن كارسون عام 2009 وسام الحرية الرئاسي،الذي يعتبر أعلى وسام مدني في الولايات المتحدة الأمريكية. تم إنتخاب كارسون في 2010 عضواً في الأكاديمية الوطنية للعلوم. صُنّف كارسون في عام 2014  من قبل مؤسسة (غالوب) بقائمة الرجال الأكثر شعبية وإثارة إعجاب العالم. بن كارسون والحياة السياسية أخذ كارسون يُركّز على السياسة إلى جانب الطب، أعلن إعتزاله مهنة طبيب جراح في شهر تشرين الأول عام 2013. قامت فوكس نيوز بالتعاقد مع كارسون في شهر اكتوبر 2013 للعمل معهم كمساهم، حيث نشرت في شهر مايو عام 2014 إعتبار كارسون رقم واحد الأكثر مبيعا ً في مجلة نيويورك تايمز. قام كارسون بترشيح نفسة لمنصب الرئاسة الأمريكية، حيث واجه معاناة في الإنتخابات التمهيدي،ولم يوفق كارسون بالحصول على أصوات كافية. تم ترشيح كارسون من قبل الرئيس المنتخب دونالد ترامب ليشغل منصب وزير الإسكان والتنمية الحضرية. بن كارسون الجراح المتقاعد الأمريكي والكاتب والسياسي، وحالياً وزير خارجية الولايات المتحدة للاسكان والتطوير الحضري، بعد أن مُرشحا في الانتخابات التمهيدية في الحزب الجمهوري لإنتخابات عام 2016 . وكان موضوعا لفيلم الدراما التلفزيونية في عام 2009. المراجع: 1   2

نبذة عن حياة بن كارسون

نبذة عن حياة بن كارسون
بواسطة: - آخر تحديث: 5 مارس، 2017

بن كارسون هو جراح الأعصاب العالمي أمريكي الجنسية، يُنسب إلى أصول أفريقية، ويعد من أعظم الأطباء المتميزين بإنجازاتهم الكبيرة، كما ويُشار إليه بالفضل في أول عملية جراحية ناجحة لفصل توأمين متصلين بالرأس.

السيرة الذاتية للدكتور بن كارسون

  • الإسم: بنيامين سليمان كارسون.
  • مكان وتاريخ الولادة: مدينة ديترويت /ولاية ميتشغان، 18/سبتمبر 1951.
  • الشهادة العلمية: طب جراحة الأعصاب.
  • الجامعة: جامعة ييل في علم النفس  وجامعة ميشيغان كلية الطب.

حياتيه العائلية

  • عاش والدي بن روبرت سليمان كارسون وسونيا في ديترويت،وهو الإبن الثاني لهما، عندما أنفصلا كان كارسون طفلا صغيراً وعمره (8) سنوات، بعدما إكتشفت سونيا أنه متزوج بأمرأة أخرى، تاركاً الأب الأسرة للعيش مع أسرته الأخرى.
  • تولّت والدة كارسون تربية وتعليم أولادها بن وكيرتيس، التي عملت في عملين وأكثر لتوفر لهم حياة كريمة، فكانت تتلقى معونات تقدم للفقراء، لدعم أولادها للقراءة، الدراسة، الثقافة الشخصية، والدراسة الجامعية.
  • كان كارسون ضعيفاً في مراحل التعليم الأولى،وتعرّض لسخرية زملائه الذين لقبوه بالتلميذ الغبي، مما أثر على حالة كارسون النفسية، فأصبح سريع الغضب والإنفعال، حتى أنه أذى زميل له مُسببا له بجراح في رأسه بعد قتال بينهما على خزانة في المدرسة، وقام بطعن طفل أخر بسكين، حتى بدأ كارسون السيطرة على أعصابه مُوجهاً طاقة الغضب إلى طاقة إيجابية ليعمل تغيير في وضعه الإجتماعي.
  • دأبت والدة كارسون على دفع أبنائها للقراءة والدراسة، حيث حددّت لهم جدولاً أسبوعياً قاسياً بقراءة كتابين أسبوعياً وتقديم ملخص لما قرآه، ومنعتهم مشاهدة التلفزيون واللعب ،علماً إنها لم تكن تقرأ او تكتب،ولكنها أوهمت أطفالها بذلك وقراءة ملخصاتهم مُبديةً إعجابها وتشجيعها لهما.
  • أثر إهتمام والدة كارسون وجدولها القاسي للتعلم به بشكل إيجابي، حيث رفعه من أدنى مستوي إجتماعي ومالي إلى الدرجات العاليّة إجتماعياً وعلمياً وفيما بعد سياسياً، الأم التي حوّلت الطفل الغبي إلى أشهر وألمع الأطباء الجراحين في العالم كله.

مشوار بن كارسون العالمي والمهني

  • حصل كارسون على مرتبة الشرف في الثانوية، وتوجّه إلى دراسة الطب، لكن ظروفه المالية السيئة منعته التسجيل والإلتحاق بكلية الطب، وظروف مدينة ديتريت الإقتصادية السيئة وقلة فرص العمل، لكنه بقي مصمماً على دراسة الطب ،فحصل على عمل ومنحة دراسية كاملة، أهلّته لأخذ شهادة الليسانس في علم النفس عام 1973م.
  • دخل كارسون كلية الطب والجراحة في جامعة ميتشغان، وتم إختياره أفضل طبيب أعصاب ناجح في عام 1975م.
  • تعّرف كارسون في جامعة بيل على زوجته لاسينا كاندي روستن.
  • نجح كارسون بالحصول على شهادة الطب،ثم إستقر كارسون وزوجته في بالتيمور  ميريلاند، وإلتحق للتدرب عام 1977 في جامعة جونز هوبكنز.
  • بداية عام 1982، تألق كارسون من كبار جراحي المخ والأعصاب في هوبكنز،
  • حصل كارسون في عام 1983 على دعوة للعمل بإعتباره أهم جراح أعصاب في مستشفى شارل جايردنر في بيرث/ أستراليا.
  • رجع كارسون للعمل في جامعة جونز هوبكنز في ولاية ماريلاند عام 1984.
  • بداية عام 1985 تلقى كارسون مهمة مديراً لجراحة المخ والأعصاب للأطفال، وهو في عمر الـ 33 عاما، حيث كان أصغر طبيباً في الولايات المتحدة الإمريكية.
  • أصبح كارسون مشهوراً دولياً في عام 1987، عندما أجرى العملية الجراحية لفصل توائم الجبهتين القذالي وعمرهم (7) أشهر في ألمانيا وجنوب أفريقيا وسنغافورة وزامبيا، مكتسباً شهرة واسعة لعمله الرائد في عالم الأعصاب.
  • إنجازات كارسون الطبية في أداء فصل التوائم الملتصق الناجح في الجزء الخلفي للرأس ليصلح الطبيب الأول والوحيد في إجراء جراحات الأعصاب على الأجنة داخل الرحم.
  • ساهم كارسون في إكتشاف وتطوير الوسائل العلاجية لأورام المخ الجذعية، وتقنيات إستئصال نصف الكرة للسيطرة على النوبات.
  • بن كارسون حصل على(60)درجة في الدكتوراه الفخرية، وحصد العشرات من شهادات الجدارة الوطنية، وعضواً مهماً في الجمعيات الطبية والمجالس العلمية.
  • نشر بن كارسون إنجازاته الطبية والعلمية بتأليف أكثر من (100) كتاب في جراحة الأعصاب منها كتابه (اميركا الجميلة) في إكتشاف ما يجعل هذه الأمة عظيمة وحظي على الإهتمام بعد خطاب له هاجم باراك أوباما على سياسته بخصوص الضرائب والرعاية الصحية للمواطنين.
  • نشر كارسون كتابه (امة واحدة) ماذا نستطيع أن نفعل إنقاذ أميركا الذى لقى شعبية واسعة بين أوساط المحافظين وخصوصاً (اليمين الإقتصادي).
  • مُنح جورج بوش (الأبن) بن كارسون عام 2009 وسام الحرية الرئاسي،الذي يعتبر أعلى وسام مدني في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تم إنتخاب كارسون في 2010 عضواً في الأكاديمية الوطنية للعلوم.
  • صُنّف كارسون في عام 2014  من قبل مؤسسة (غالوب) بقائمة الرجال الأكثر شعبية وإثارة إعجاب العالم.

بن كارسون والحياة السياسية

  • أخذ كارسون يُركّز على السياسة إلى جانب الطب، أعلن إعتزاله مهنة طبيب جراح في شهر تشرين الأول عام 2013.
  • قامت فوكس نيوز بالتعاقد مع كارسون في شهر اكتوبر 2013 للعمل معهم كمساهم، حيث نشرت في شهر مايو عام 2014 إعتبار كارسون رقم واحد الأكثر مبيعا ً في مجلة نيويورك تايمز.
  • قام كارسون بترشيح نفسة لمنصب الرئاسة الأمريكية، حيث واجه معاناة في الإنتخابات التمهيدي،ولم يوفق كارسون بالحصول على أصوات كافية.
  • تم ترشيح كارسون من قبل الرئيس المنتخب دونالد ترامب ليشغل منصب وزير الإسكان والتنمية الحضرية.

بن كارسون الجراح المتقاعد الأمريكي والكاتب والسياسي، وحالياً وزير خارجية الولايات المتحدة للاسكان والتطوير الحضري، بعد أن مُرشحا في الانتخابات التمهيدية في الحزب الجمهوري لإنتخابات عام 2016 . وكان موضوعا لفيلم الدراما التلفزيونية في عام 2009.

المراجع: 1   2