الرئيس المصري جمال عبد الناصر هو الرئيس المصري الثاني بين رؤساء جمهورية مصر العربية، يعتبر اسم جمال عبد الناصر غنياً عن التعريف في التاريخ المصري والعربي على حد سواء؛ فهو واحداً من أبرز كبار الشخصيات التي قادت ثورة 23 يوليو 1952م، كما أنه قد شغل عدداً من المناصب العليا في الدولة قبل وصوله إلى سدة الحكم؛ ومنها: نائب رئيس الوزراء، رئيس مجلس الوزراء، ومراتب عليا في الجيش المصري حتى عام 1952، ويشار إلى أن هذا الرئيس قد سجل عدداً من الإنجازات العظيمة في تاريخ البلاد من أهمها تأميم قناة السويس التي رفعت من شعبيته لدى شعبه، ويعود الفضل في ذلك إلى ما كان يتمتع به من حنكة سياسية وشخصية قيادية فذّة، حياة جمال عبد الناصر وتعليمه وُلد جمال عبد الناصر حسن في الخامس عشر من شهر يناير سنة 1918م في مدينة الإسكندرية المصرية، وهو مسلم من أتباع المذهب السني، نشأ وترعرع في كنف والده المقيم في حي باكوس في الإسكندرية قبل اندلاع الثورة المصرية سنة 1919م، وتشير المعلومات إلى أن عبد الناصر ذا أصولٍ صعيدية، وتشير المعلومات بأن شخصية عبد الناصر وفكره مستمدة من الجو العائلي الذي عاش به مؤمناً بفكرة المجد العربي، ونظراً لطبيعة عمل والده فقد كانت الأسرة كثيرة الترحال؛ ففي عام 1921م ارتحل جمال مع أسرته إلى أسيوط، ثم إلى الخطاطبة في عام 1923م، أما فيما يتعلق بتعليمه فقد كانت أوائل سنواته في روضة الأطفال في محرم بك في الإسكندرية، إلا أن المرحلة الابتدائية له قد كانت في مدرسة الخطاطبة الابتدائية، ومع حلول سنة 1925م جلس على مقاعد الدراسة إلى جانب طلبة مدرسة النحاسين الابتدائية في القاهرة ثم مدرسة العطارين في الإسكندرية، ووفقاً للمعلومات فقد أمضى حياته العلمية متنقلاً ما بين مدرسة وأخرى؛ فحتى المرحلة الثانوية كانت شبيهة بالابتدائية نوعاً ما، فقد درس في غضون المرحلة الثانوية في كل من مدرسة حلوان الثانوية ثم مدرسة رأس التين في الإسكندرية، إلا أن أولى خطواته السياسية قد خطاها عندما التحق بميدان المنشية العسكرية من خلال مشاركته بالمظاهرة التي خرج بها دون أي علمٍ بمطالبها، وفي المراحل المتقدمة من حياته العلمية انضم إلى الكلية الحربية سنة 1937م بأمرٍ من وزير الحربية إبراهيم خيري باشا بعد أن كان قد مُنع منها أول مرة؛ وتخرج منها برتبة ملازم ثاني في سلاح المشاة في ذلك العام من شهر يوليو. الحياة السياسية للرئيس جمال عبد الناصر تعد الحرب العربية الإسرائيلية المندلعة سنة 1948م أول معركة يشارك بها الرئيس المصري جمال عبد الناصر في فلسطين، وكان ذلك خلال خدمته في كتيبة المشاة السادسة التي أرسلها الملك فاروق إلى فلسطين للدفاع عن الأراضي الفلسطينية. ترأس عبد الناصر ثورةً نجحت بالإطاحة بآخر أفراد أسرة محمد علي باشا وهو الملك فاروق؛ إلا أن توليه سدة الحكم كان ضمن استفتاء شعبي أجراه المصريين في الثالث والعشرين من شهر يونيو سنة 1956م.

نبذة عن جمال عبد الناصر

نبذة عن جمال عبد الناصر

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أبريل، 2018

الرئيس المصري جمال عبد الناصر

هو الرئيس المصري الثاني بين رؤساء جمهورية مصر العربية، يعتبر اسم جمال عبد الناصر غنياً عن التعريف في التاريخ المصري والعربي على حد سواء؛ فهو واحداً من أبرز كبار الشخصيات التي قادت ثورة 23 يوليو 1952م، كما أنه قد شغل عدداً من المناصب العليا في الدولة قبل وصوله إلى سدة الحكم؛ ومنها: نائب رئيس الوزراء، رئيس مجلس الوزراء، ومراتب عليا في الجيش المصري حتى عام 1952، ويشار إلى أن هذا الرئيس قد سجل عدداً من الإنجازات العظيمة في تاريخ البلاد من أهمها تأميم قناة السويس التي رفعت من شعبيته لدى شعبه، ويعود الفضل في ذلك إلى ما كان يتمتع به من حنكة سياسية وشخصية قيادية فذّة،

حياة جمال عبد الناصر وتعليمه

وُلد جمال عبد الناصر حسن في الخامس عشر من شهر يناير سنة 1918م في مدينة الإسكندرية المصرية، وهو مسلم من أتباع المذهب السني، نشأ وترعرع في كنف والده المقيم في حي باكوس في الإسكندرية قبل اندلاع الثورة المصرية سنة 1919م، وتشير المعلومات إلى أن عبد الناصر ذا أصولٍ صعيدية، وتشير المعلومات بأن شخصية عبد الناصر وفكره مستمدة من الجو العائلي الذي عاش به مؤمناً بفكرة المجد العربي، ونظراً لطبيعة عمل والده فقد كانت الأسرة كثيرة الترحال؛ ففي عام 1921م ارتحل جمال مع أسرته إلى أسيوط، ثم إلى الخطاطبة في عام 1923م، أما فيما يتعلق بتعليمه فقد كانت أوائل سنواته في روضة الأطفال في محرم بك في الإسكندرية، إلا أن المرحلة الابتدائية له قد كانت في مدرسة الخطاطبة الابتدائية، ومع حلول سنة 1925م جلس على مقاعد الدراسة إلى جانب طلبة مدرسة النحاسين الابتدائية في القاهرة ثم مدرسة العطارين في الإسكندرية، ووفقاً للمعلومات فقد أمضى حياته العلمية متنقلاً ما بين مدرسة وأخرى؛ فحتى المرحلة الثانوية كانت شبيهة بالابتدائية نوعاً ما، فقد درس في غضون المرحلة الثانوية في كل من مدرسة حلوان الثانوية ثم مدرسة رأس التين في الإسكندرية، إلا أن أولى خطواته السياسية قد خطاها عندما التحق بميدان المنشية العسكرية من خلال مشاركته بالمظاهرة التي خرج بها دون أي علمٍ بمطالبها، وفي المراحل المتقدمة من حياته العلمية انضم إلى الكلية الحربية سنة 1937م بأمرٍ من وزير الحربية إبراهيم خيري باشا بعد أن كان قد مُنع منها أول مرة؛ وتخرج منها برتبة ملازم ثاني في سلاح المشاة في ذلك العام من شهر يوليو.

الحياة السياسية للرئيس جمال عبد الناصر

  • تعد الحرب العربية الإسرائيلية المندلعة سنة 1948م أول معركة يشارك بها الرئيس المصري جمال عبد الناصر في فلسطين، وكان ذلك خلال خدمته في كتيبة المشاة السادسة التي أرسلها الملك فاروق إلى فلسطين للدفاع عن الأراضي الفلسطينية.
  • ترأس عبد الناصر ثورةً نجحت بالإطاحة بآخر أفراد أسرة محمد علي باشا وهو الملك فاروق؛ إلا أن توليه سدة الحكم كان ضمن استفتاء شعبي أجراه المصريين في الثالث والعشرين من شهر يونيو سنة 1956م.