أول من استخدم الكيمياء عمليا في التاريخ هو جابر بن حيان أو الملقب أبو الكيمياء، حيث  تعلم من والدة العطار الكثير من المعلومات عن النباتات وعن الدواء بشكل عام وكيفية صناعته، كما إطلع  وهو صغير السن على الكثير من كتابات الفلاسفة التي تختص بالفلسفة والفلك والطبيعة والكيمياء والتنجيم، وإنتقل هو وأسرته إلى الكوفة وهو في عمر الثلاثين قاصدا التوسع في العلم والمعرفة، وقد قابل هناك الإمام الصادق وقد تعلم جابر منه الكثير عن علم الكيمياء. بعض إنجازات جابر بن حيان   صنع ورقا غير قابل للإحتراق. إستطاع جابر إعداد الكثير من المواد الكيميائية ومن الأمثلة على تلك المواد : 1- أكسيد الأرسين. 2- سلفيد الزئبق.  هو أول من قام بتسمية حمض الكبريتيك بإسم زيت الزاج، كما أنه أول من إكشف هذا الحمض أيضا.  وقد شرح بن حيان شرحا تفصيليا عن كيفية تحضير الأنتيمون والزرنيخ.  إعتقد بن حيان بما يعرف بالتولد الذاتي.  إستطاع بن حيان إدخال تحسينات على الطرق التالية: 1- التصفية. 2- التنقيط. 3- الإنصهار. 4- التبخير. 5- التبلور.  إخترع بن حيان جهازا زجاجيا يطلق عليه إسم الأنبيق يستخدم في عملية التقطير.  كما أن من حيان أول من أكتشف الحمض المسمى حمض الهيدروكلوريك.  أضاف بن حيان إلى عناصر اليونان الأربعة عنصرين إثنين و هما الزئبق والكبريت.  كما أنه أول من أكتشف حمض يعرف بحمض النتريك.  من أهم إنجازات جابر بن حيان أبضا هو استحضار الذهب، والجدير بالذكر أنه أو من قام باستحضاره. هناك العديد من الطرق التي إتبعها جابر من حيان للفصل بين المعادن وهذه الطرق سائدة إلى يومنا هذا وما زالت مستخدمة وأبرزها طريقة فصل الذهب عن الفضة وهو أول من استخدم تلك الطريقة، واستخدم لهذا الغرض الحل بواسطة الأحماض. أهم كتب جابر بن حيان  كتاب نهاية الإتقان.  كتاب علم الهيئة.  كتاب المكتسب.  كتاب صندوق الحكمة. كتاب أسرار الكيمياء.  كتاب أصول الكيمياء. كتاب الرحمة.  كتاب الخمائر الصغيرة. كتاب الملك.  كتاب الكيمياء الجابرية.  كتاب الخواص. كتاب السبعين. كتاب الخواص الكبيره.  كتاب المجرات وفاة حابر بن حيان توفي  جابر بن حيان في عام 815 م في الكوفة بالعراق وهو في الخامسة والتسعين من العمر. اقرأ أيضا:  

نبذة عن جابر بن حيان

نبذة عن جابر بن حيان

بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

أول من استخدم الكيمياء عمليا في التاريخ هو جابر بن حيان أو الملقب أبو الكيمياء، حيث  تعلم من والدة العطار الكثير من المعلومات عن النباتات وعن الدواء بشكل عام وكيفية صناعته، كما إطلع  وهو صغير السن على الكثير من كتابات الفلاسفة التي تختص بالفلسفة والفلك والطبيعة والكيمياء والتنجيم، وإنتقل هو وأسرته إلى الكوفة وهو في عمر الثلاثين قاصدا التوسع في العلم والمعرفة، وقد قابل هناك الإمام الصادق وقد تعلم جابر منه الكثير عن علم الكيمياء.

بعض إنجازات جابر بن حيان 

  •  صنع ورقا غير قابل للإحتراق.
  • إستطاع جابر إعداد الكثير من المواد الكيميائية ومن الأمثلة على تلك المواد :
    1- أكسيد الأرسين.
    2- سلفيد الزئبق.
  •  هو أول من قام بتسمية حمض الكبريتيك بإسم زيت الزاج، كما أنه أول من إكشف هذا الحمض أيضا.
  •  وقد شرح بن حيان شرحا تفصيليا عن كيفية تحضير الأنتيمون والزرنيخ.
  •  إعتقد بن حيان بما يعرف بالتولد الذاتي.
  •  إستطاع بن حيان إدخال تحسينات على الطرق التالية:
    1- التصفية.
    2- التنقيط.
    3- الإنصهار.
    4- التبخير.
    5- التبلور.
  •  إخترع بن حيان جهازا زجاجيا يطلق عليه إسم الأنبيق يستخدم في عملية التقطير.
  •  كما أن من حيان أول من أكتشف الحمض المسمى حمض الهيدروكلوريك.
  •  أضاف بن حيان إلى عناصر اليونان الأربعة عنصرين إثنين و هما الزئبق والكبريت.
  •  كما أنه أول من أكتشف حمض يعرف بحمض النتريك.
  •  من أهم إنجازات جابر بن حيان أبضا هو استحضار الذهب، والجدير بالذكر أنه أو من قام باستحضاره.
  • هناك العديد من الطرق التي إتبعها جابر من حيان للفصل بين المعادن وهذه الطرق سائدة إلى يومنا هذا وما زالت مستخدمة وأبرزها طريقة فصل الذهب عن الفضة وهو أول من استخدم تلك الطريقة، واستخدم لهذا الغرض الحل بواسطة الأحماض.

أهم كتب جابر بن حيان

  •  كتاب نهاية الإتقان.
  •  كتاب علم الهيئة.
  •  كتاب المكتسب.
  •  كتاب صندوق الحكمة.
  • كتاب أسرار الكيمياء.
  •  كتاب أصول الكيمياء.
  • كتاب الرحمة.
  •  كتاب الخمائر الصغيرة.
  • كتاب الملك.
  •  كتاب الكيمياء الجابرية.
  •  كتاب الخواص.
  • كتاب السبعين.
  • كتاب الخواص الكبيره.
  •  كتاب المجرات

وفاة حابر بن حيان
توفي  جابر بن حيان في عام 815 م في الكوفة بالعراق وهو في الخامسة والتسعين من العمر.

اقرأ أيضا: