الشخصيات الإعلامية يوجدُ في الوطن العربيّ العديدُ من الشخصيّات الإعلامية الرجالية والنسائية التي لها بصمة واضحى في عالم الإعلام المرئي والمقروء والمسموع، ومن المعروف أن الإعلام يمثل الواجهة لأيّ بلدٍ، لذلك تحرض الدول على اختيار الوجوه الإعلامية القوية التي تكون قادرة على صياغة رسالة إعلامية واضحة لإيصالها للناس، لأن الإعلام هو سلطة رابعة يُمكن من خلالها زرع العديد من الأفكار في أذهان الناس أو إزالتها، ومن بين الوجوه الإعلامية التي انتشر اسمها الإعلامي إبراهيم عيسى، وفي هذا المقال سيتم ذكر نبذة عن الإعلامي إبراهيم عيسى. نبذة عن الإعلامي إبراهيم عيسى ولد الإعلامي المصريّ إبراهيم عيسى في تشرين الثاني من عام 1965م، وهو صحفي معروف في مصر، وتولى سابقًا رئاسة تحرير صحيفة الدستور المصرية اليومية، ويُعدّ من الإعلاميين المثيرين للجدل، حيث قام مالك صحيفة الدستور المصرية بإقالته بعد أن أصرّ على نشر مقالة عن حرب أكتوبر لمحمد البرادعي، وذلك في تشرين أول من عام 2010م، وكانت بداياته في العمل الصحفي عند التحاقه بالعمل في مجلة روز اليوسف، وكان آنذاكَ طالبًا في كليّة الإعلام في السنة الأولى، ثمّ أصبح رئيسَ تحرير جريدة الدستور اليوميّة حتى إقالته، إضافة إلى رئاسة تحرير جريدة عين الأسبوعية. كما يُعدّ أحد أعضاء الهيئة الاستشارية في الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، وقدّم العديد من البرامج في التلفزيون من ضمنها برنامج "الفهرس" الأسبوعي، والذي كان يُعرض على قناة دريم، بالإضافة إلى برنامج "الله أعلم" الذي عُرض على نفس القناة وبرنامج سياسي "على القهوة" الذي عُرض عليها أيضًا، لكن البرنامج مُنع من العرض فيما بعد، وقدّم أيضًا عدة برامج دينية وبرنامجًا سينمائيًّا أسبوعيًّا، وغيرها من البرامج في عدة قنوات، والجدير بالذكر أن الإعلامي إبراهيم عيسى من أكثر الاعلاميين احتجاجًا على سياسات السلطة في مضر، وله العديد من المواقف الرافضة لها، ولهذا أغلقت ثلاث صحف كان رئيس تحريرها وصودرت بعض رواياته، وحوكم مرات عديدة بتهمة السب والتحقير. مؤلفات الإعلامي إبراهيم عيسى ألّفَ الإعلامي إبراهيم عيسى العديد من الكتب بالإضافة إلى عمله في مجال الإعلام، وأثناء مسيرته المهنية نال جائزة في عام 2008من وهي جائزة جبران تويني الممنوحة من قبل الاتحاد العالمي للصحف، وذلك لمهنيته العالية في عمل الصحافة، أما أهم مؤلفاته فهي كما يأتي: مولانا. رحلة الدم. مريم التجلي الأخير. العراة. دم على نهد. كتابي عن مبارك وعصره ومصره. لدي أقوال أخرى. قصة حبهم. صار بعيدًا. رجال بعد الرسول. المقالات الغزاوية.

نبذة عن الإعلامي إبراهيم عيسى

نبذة عن الإعلامي إبراهيم عيسى

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

الشخصيات الإعلامية

يوجدُ في الوطن العربيّ العديدُ من الشخصيّات الإعلامية الرجالية والنسائية التي لها بصمة واضحى في عالم الإعلام المرئي والمقروء والمسموع، ومن المعروف أن الإعلام يمثل الواجهة لأيّ بلدٍ، لذلك تحرض الدول على اختيار الوجوه الإعلامية القوية التي تكون قادرة على صياغة رسالة إعلامية واضحة لإيصالها للناس، لأن الإعلام هو سلطة رابعة يُمكن من خلالها زرع العديد من الأفكار في أذهان الناس أو إزالتها، ومن بين الوجوه الإعلامية التي انتشر اسمها الإعلامي إبراهيم عيسى، وفي هذا المقال سيتم ذكر نبذة عن الإعلامي إبراهيم عيسى.

نبذة عن الإعلامي إبراهيم عيسى

ولد الإعلامي المصريّ إبراهيم عيسى في تشرين الثاني من عام 1965م، وهو صحفي معروف في مصر، وتولى سابقًا رئاسة تحرير صحيفة الدستور المصرية اليومية، ويُعدّ من الإعلاميين المثيرين للجدل، حيث قام مالك صحيفة الدستور المصرية بإقالته بعد أن أصرّ على نشر مقالة عن حرب أكتوبر لمحمد البرادعي، وذلك في تشرين أول من عام 2010م، وكانت بداياته في العمل الصحفي عند التحاقه بالعمل في مجلة روز اليوسف، وكان آنذاكَ طالبًا في كليّة الإعلام في السنة الأولى، ثمّ أصبح رئيسَ تحرير جريدة الدستور اليوميّة حتى إقالته، إضافة إلى رئاسة تحرير جريدة عين الأسبوعية.

كما يُعدّ أحد أعضاء الهيئة الاستشارية في الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، وقدّم العديد من البرامج في التلفزيون من ضمنها برنامج “الفهرس” الأسبوعي، والذي كان يُعرض على قناة دريم، بالإضافة إلى برنامج “الله أعلم” الذي عُرض على نفس القناة وبرنامج سياسي “على القهوة” الذي عُرض عليها أيضًا، لكن البرنامج مُنع من العرض فيما بعد، وقدّم أيضًا عدة برامج دينية وبرنامجًا سينمائيًّا أسبوعيًّا، وغيرها من البرامج في عدة قنوات، والجدير بالذكر أن الإعلامي إبراهيم عيسى من أكثر الاعلاميين احتجاجًا على سياسات السلطة في مضر، وله العديد من المواقف الرافضة لها، ولهذا أغلقت ثلاث صحف كان رئيس تحريرها وصودرت بعض رواياته، وحوكم مرات عديدة بتهمة السب والتحقير.

مؤلفات الإعلامي إبراهيم عيسى

ألّفَ الإعلامي إبراهيم عيسى العديد من الكتب بالإضافة إلى عمله في مجال الإعلام، وأثناء مسيرته المهنية نال جائزة في عام 2008من وهي جائزة جبران تويني الممنوحة من قبل الاتحاد العالمي للصحف، وذلك لمهنيته العالية في عمل الصحافة، أما أهم مؤلفاته فهي كما يأتي:

  • مولانا.
  • رحلة الدم.
  • مريم التجلي الأخير.
  • العراة.
  • دم على نهد.
  • كتابي عن مبارك وعصره ومصره.
  • لدي أقوال أخرى.
  • قصة حبهم.
  • صار بعيدًا.
  • رجال بعد الرسول.
  • المقالات الغزاوية.