البحث عن مواضيع

أورخان محمد علي من الروّاد في مجال الفكر والأدب، مهندس ومؤلف وأديب، ولد في 30 تشرين الأول عام 1937م في العراق من أصل تركماني، متزوج وله ثلاثة أولاد، ابنان وبنت واحدة، كانت دراسته من الابتدائية حتى الثانوية في كركوك، ثم انتقل إلى تركيا لإكمال دراسته الجامعية في اسطنبول فالتحق بتخصص الهندسة المدنية، ثم عاد للعراق وأنهى خدماته العسكرية، ليتم تعينه لاحقًا في وزارة الإسكان والتعمير وقد قام بإنجاز الكثير من المشاريع المتقنة. أورخان محمد علي كان شغوفًا بالعلم فقرر إكمال مسيرته التعليمية من خلال الالتحاق بالجامعة المستنصرية في بغداد، وتخرج منها حاصلًا على درجة البكالوريوس في الاقتصاد. عندما كان بمرحلة الابتدائية، كانت القراءة هوايته المفضلة، فقد كان قارئًا للكتب بمختلف المجالات وما كان يستهويه من الكتب التركية كان يقوم بترجمته وتحويله إلى اللغة العربية، وكانت الكتب الحائزة على اهتمامه بالترجمة بشكل كبير مقارنة بغيرها مؤلفات بديع الزمان سعيد النورسي رحمه الله، ليبدأ فيما بعد بمرحلة التأليف. كتب أورخان محمد علي الكثير من المؤلفات العلمية والتاريخية والفكرية والفقهية والأدبية، حيث تجاوز عدد المطبوع منها 63 كتابًا غير الدروس والندوات التي قد تم بثها تلفزيونيًا، بالاضافة للمقالات المنشورة، ولقد كانت آثاره في مجالي الترجمة والتأليف غير محصورة. توفي أورخان محمد علي يوم الاثنين الموافق 8 شباط 2010م عن عمر يناهز الثلاث وسبعين عامًا. رحم الله تعالى أستاذنا الكبير والمفكر الراقي أورخان محمد علي وجعل أعماله في ميزان حسناته يوم القيامة . مؤلفات أورخان محمد علي له كتب علمية مترجمة عن التركية وعن الانجليزية، منها: الإنسان ومعجزة الحياة، الانفجار الكبير، أسرار الذرة. أما من مؤلفاته العلمية كتاب مناقضة علم الكيمياء لنظرية التطور، وفي مجال السيرة وفقها فقد قام بترجمة سلسلة النور الخالد ككتاب فن التربية وحل المعضلات، وكتاب النبي المرتقب عن التركية. أما مؤلفاته في المجالات التاريخية فكانت عديدة، منها: روائع التاريخ العثماني وكتاب رجل القدرة في حياة أمة، وما وراء الأستار، والبابا الذي رجم حتى الموت. أما عن المؤلفات الفكرية فله منها المترجم عن التركية: موقف الدين من العلم، وحوار حول القضاء والقدر، وحوار بين مؤمن وكافر، وأسئلة العصر المحيرة، وتحليل جديد لأفكار فرويد ، والكتاب المترجم عن الإنجليزية: سعيد النورسي لدى مفكري الغرب. ومن الكتب في المجال الأدبي المترجمة أيضًا عن التركية: مسرحية السلطان عبدالحميد، والفرصة الأخيرة (قصص قصيرة)، وكيسان من الذهب (قصة للأطفال)، وترانيم روح وأشجان قلب. المراجع:  1  

نبذة عن أورخان محمد علي

نبذة عن أورخان محمد علي
بواسطة: - آخر تحديث: 16 مايو، 2017

أورخان محمد علي من الروّاد في مجال الفكر والأدب، مهندس ومؤلف وأديب، ولد في 30 تشرين الأول عام 1937م في العراق من أصل تركماني، متزوج وله ثلاثة أولاد، ابنان وبنت واحدة، كانت دراسته من الابتدائية حتى الثانوية في كركوك، ثم انتقل إلى تركيا لإكمال دراسته الجامعية في اسطنبول فالتحق بتخصص الهندسة المدنية، ثم عاد للعراق وأنهى خدماته العسكرية، ليتم تعينه لاحقًا في وزارة الإسكان والتعمير وقد قام بإنجاز الكثير من المشاريع المتقنة.

أورخان محمد علي

  • كان شغوفًا بالعلم فقرر إكمال مسيرته التعليمية من خلال الالتحاق بالجامعة المستنصرية في بغداد، وتخرج منها حاصلًا على درجة البكالوريوس في الاقتصاد.
  • عندما كان بمرحلة الابتدائية، كانت القراءة هوايته المفضلة، فقد كان قارئًا للكتب بمختلف المجالات وما كان يستهويه من الكتب التركية كان يقوم بترجمته وتحويله إلى اللغة العربية، وكانت الكتب الحائزة على اهتمامه بالترجمة بشكل كبير مقارنة بغيرها مؤلفات بديع الزمان سعيد النورسي رحمه الله، ليبدأ فيما بعد بمرحلة التأليف.
  • كتب أورخان محمد علي الكثير من المؤلفات العلمية والتاريخية والفكرية والفقهية والأدبية، حيث تجاوز عدد المطبوع منها 63 كتابًا غير الدروس والندوات التي قد تم بثها تلفزيونيًا، بالاضافة للمقالات المنشورة، ولقد كانت آثاره في مجالي الترجمة والتأليف غير محصورة.
  • توفي أورخان محمد علي يوم الاثنين الموافق 8 شباط 2010م عن عمر يناهز الثلاث وسبعين عامًا.
  • رحم الله تعالى أستاذنا الكبير والمفكر الراقي أورخان محمد علي وجعل أعماله في ميزان حسناته يوم القيامة .

مؤلفات أورخان محمد علي

  • له كتب علمية مترجمة عن التركية وعن الانجليزية، منها: الإنسان ومعجزة الحياة، الانفجار الكبير، أسرار الذرة.
  • أما من مؤلفاته العلمية كتاب مناقضة علم الكيمياء لنظرية التطور، وفي مجال السيرة وفقها فقد قام بترجمة سلسلة النور الخالد ككتاب فن التربية وحل المعضلات، وكتاب النبي المرتقب عن التركية.
  • أما مؤلفاته في المجالات التاريخية فكانت عديدة، منها: روائع التاريخ العثماني وكتاب رجل القدرة في حياة أمة، وما وراء الأستار، والبابا الذي رجم حتى الموت.
  • أما عن المؤلفات الفكرية فله منها المترجم عن التركية: موقف الدين من العلم، وحوار حول القضاء والقدر، وحوار بين مؤمن وكافر، وأسئلة العصر المحيرة، وتحليل جديد لأفكار فرويد ، والكتاب المترجم عن الإنجليزية: سعيد النورسي لدى مفكري الغرب.
  • ومن الكتب في المجال الأدبي المترجمة أيضًا عن التركية: مسرحية السلطان عبدالحميد، والفرصة الأخيرة (قصص قصيرة)، وكيسان من الذهب (قصة للأطفال)، وترانيم روح وأشجان قلب.

المراجع:  1