يعتبر أبو فراس الحمداني أحد الشعراء الذين ظهروا في فترة ضعف اللغة العربية خلال فترة الخلافة العباسية وفي فترة هزيمة الترك والفرس، فعمد الحمدانيون إلى الحروب وذلك بهدف ترسيخ سلطتهم في الدولة ودعم حكمهم أيضا، وقد تربى ابو فراس الحمداني في حلب تحت رعاية وكنف ابن عمه سيف الدولة، حيث أن والده توفي وهو صغير العمر، فكان ابو فراس الحمداني يقوم بالدفاع عن إمارة ابن عمه سيف الدولة ضد الهجمات التي يتعرض لها من قِبل الروم، وكان أيضا يقوم بالمشاركة في مجالس الأدب فيعمل على مذاكرة الشعراء ومنافستهم أيضا. نبذة عن أبو فراس الحمداني أبو فراس الحارث بن سعيد بن حمدان الحمداني التغلبي الرَّبَعي، من قبيلة الحمدانيين. قبيلة الحمدانيين هي إحدى القبائل العربية، وقد حكمت في القرن العاشر للميلاد شمال العراق وسوريا، وكانت حلب عاصمتهم حينذاك. ولد أبو فراس الحمداني عام تسعمائة واثنين وثلاثين للميلاد، وكان ذلك في الموصل في العراق. توفي في الرابع من شهر نيسان لعام تسعمائة وثمانية وستين، عن عمر يناهز السبعة والثلاثين عاما تقريبا، وكان ذلك في حمص في سوريا. في عام تسعمائة وتسعة وخمسين وفي إحدى معاركهم مع الروم وقع الحمداني أسيرا. كان وقوعه في الأسر قد حدث في منطقة تعرف باسم "مغارة الكحل"، وقاموا بحمله إلى منطقة تسمى (خرشة). إلا أن الحمداني استطاع الخروج من الأسر بعد ثلاث إلى أربع سنوات تقريبا من أسره. أما عن الطريقة التي استطاع من خلالها النجاة من السجن فقد اختلف فيها، فقد قيل بأنه استطاع الهرب، فيما قال البعض بأن ابن عمه سيف الدولة افتداه. بعدها توقف القتال بين الروم والحمدانيين فترة من الزمن ومن ثم عاد. في إحدى المعارك بينهم قاموا بحصار أبو فراس الحمداني وكان ذلك في (منبج). قاموا بإسقاط قلعة الحمداني، وعلى إثر ذلك وقع أبو فراس الحمداني في الأسر. تم تحميله إلى القسطنطينية، حيث أنه أمضى ثلاث إلى أربع سنوات تقريبا في الأسر. في فترة سجنه كان الحمداني يوجه رسائل إلى ابن عمه يشرح له فيه قسوة ومرارة السجن وطوله. بالإضافة إلى أنه كان يظهر في رسائله تذمره من مماطلة ابن عمه سيف الدولة في افتدائه. بعدها استطاع سيف الدولة أن يقوم بتجهيز جيش لهجوم الروم، حيث انتصر عليهم، وقام بافتداء أسراه ومن بينهم ابن عمه أبو فراس. من أبرز قصائد أبو فراس الحمداني قصيدة "أراك عصيّ الدمع". اقرأ أيضا: معلومات عن راكان بن حثلين قصة الزير سالم من هو نمر بن عدوان المراجع: 1  2  

نبذة عن أبو فراس الحمداني

نبذة عن أبو فراس الحمداني

بواسطة: - آخر تحديث: 2 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

يعتبر أبو فراس الحمداني أحد الشعراء الذين ظهروا في فترة ضعف اللغة العربية خلال فترة الخلافة العباسية وفي فترة هزيمة الترك والفرس، فعمد الحمدانيون إلى الحروب وذلك بهدف ترسيخ سلطتهم في الدولة ودعم حكمهم أيضا، وقد تربى ابو فراس الحمداني في حلب تحت رعاية وكنف ابن عمه سيف الدولة، حيث أن والده توفي وهو صغير العمر، فكان ابو فراس الحمداني يقوم بالدفاع عن إمارة ابن عمه سيف الدولة ضد الهجمات التي يتعرض لها من قِبل الروم، وكان أيضا يقوم بالمشاركة في مجالس الأدب فيعمل على مذاكرة الشعراء ومنافستهم أيضا.

نبذة عن أبو فراس الحمداني

  • أبو فراس الحارث بن سعيد بن حمدان الحمداني التغلبي الرَّبَعي، من قبيلة الحمدانيين.
  • قبيلة الحمدانيين هي إحدى القبائل العربية، وقد حكمت في القرن العاشر للميلاد شمال العراق وسوريا، وكانت حلب عاصمتهم حينذاك.
  • ولد أبو فراس الحمداني عام تسعمائة واثنين وثلاثين للميلاد، وكان ذلك في الموصل في العراق.
  • توفي في الرابع من شهر نيسان لعام تسعمائة وثمانية وستين، عن عمر يناهز السبعة والثلاثين عاما تقريبا، وكان ذلك في حمص في سوريا.
  • في عام تسعمائة وتسعة وخمسين وفي إحدى معاركهم مع الروم وقع الحمداني أسيرا.
  • كان وقوعه في الأسر قد حدث في منطقة تعرف باسم “مغارة الكحل”، وقاموا بحمله إلى منطقة تسمى (خرشة).
  • إلا أن الحمداني استطاع الخروج من الأسر بعد ثلاث إلى أربع سنوات تقريبا من أسره.
  • أما عن الطريقة التي استطاع من خلالها النجاة من السجن فقد اختلف فيها، فقد قيل بأنه استطاع الهرب، فيما قال البعض بأن ابن عمه سيف الدولة افتداه.
  • بعدها توقف القتال بين الروم والحمدانيين فترة من الزمن ومن ثم عاد.
  • في إحدى المعارك بينهم قاموا بحصار أبو فراس الحمداني وكان ذلك في (منبج).
  • قاموا بإسقاط قلعة الحمداني، وعلى إثر ذلك وقع أبو فراس الحمداني في الأسر.
  • تم تحميله إلى القسطنطينية، حيث أنه أمضى ثلاث إلى أربع سنوات تقريبا في الأسر.
  • في فترة سجنه كان الحمداني يوجه رسائل إلى ابن عمه يشرح له فيه قسوة ومرارة السجن وطوله.
  • بالإضافة إلى أنه كان يظهر في رسائله تذمره من مماطلة ابن عمه سيف الدولة في افتدائه.
  • بعدها استطاع سيف الدولة أن يقوم بتجهيز جيش لهجوم الروم، حيث انتصر عليهم، وقام بافتداء أسراه ومن بينهم ابن عمه أبو فراس.
  • من أبرز قصائد أبو فراس الحمداني قصيدة “أراك عصيّ الدمع”.

اقرأ أيضا:
معلومات عن راكان بن حثلين
قصة الزير سالم
من هو نمر بن عدوان

المراجع: 1  2