يتم التعبير عن الفرح والاحتمال بمناسبة معينة في المجتمعات المختلفة عن طريق القيام بإقامة الأعياد، ويعتبر عيد الاستقلال أحد هذه الأعياد، وعيد الاستقلال هو تاريخ من كل سنة يقوم فيه الشعوب والدول بالاحتفال بمناسبة مرور أعوام على الاستقلال، والاستقلال يعني التحرر أو استعادة الحرية من الوصاية الخارجية أو الاستعمار الأجنبي، ويكون الاحتفال بعيد الاستقلال بمثابة تذكير للأجيال الناشئة بمدى المعاناة التي واجهها الآباء من أجل الحصول على الحرية، كما أن الاحتفال يكون بهدف غرس روح محبة الوطن والمواطنة في قلوب أفراد الشعب، ومعظم الدول يتخذون هذا اليوم عطلة رسمية وطنية يتم فيها إقامة الاحتفالات التي تشمل إطلاق الألعاب النارية وتنظيم الطوابير العسكرية، بالإضافة إلى القيام بأداء الرقصات الشعبية المختلفة. وفي المملكة الأردنية الهاشمية يتم الاحتفال بأجواء عيد الاستقلال في كل عام بتاريخ الخامس والعشرين من شهر أيّار، حيث حصلت الأردن على استقلالها في ذات التاريخ من عام ألفٍ وتسعمئةٍ وستة وأربعين، وكان ذلك بعد بذل الأمير عبد الله بن الحسين المجهود والتعب والكفاح في سبيل استقلال إمارة شرق الأردن، حيث أنه تم إطلاق تسمية (المملكة الأردنية الهاشمية) بعد الاستقلال بدلا من (إمارة شرق الاردن) وهو الاسم المتعارف عليه سابقا قبل الاستقلال. أما إمارة شرق الأردن فقد تم تشكيلها بعد أن توجه  الأمير عبد الله بن الحسين الأول إلى عمّان قادماً من مدينة معان في الجنوب وكان ذلك في عام  ألفٍ وتسعمئةٍ وواحدٍ وعشرين، الذي اعتبر نقطة تحول وتغيير في تاريخ الأردن، فقام الأمير عبدالله بن الحسين بإعلان تأسيس إمارة شرقي الأردن، وكانت عمان هي عاصمة الإمارة، وقد واجه الأمير عبدالله بعد العديد من التحديدات والصعوبات خاصة في ظل إعلان وعد بلفور، وكافح بجد إلى أن حصلت الأردن على استقلالها، وقد قام الأمير عبدالله بن الحسين بتوكيل مهمة تشكيل أول وزارة في عهد الأمارة إلى رشيد بيك طليع وكان ذلك في بداية تأسيس إمارة شرق الأردن، أما أول وزارة تم تشكيلها في بعد استقلال المملكة الأردنيّة الهاشميّة، فقد عهد الملك عبد الله الأول إلى توفيق باشا أبو الهدى بتشكيلها، وقد استمرت هذه الوزارة حتى تاريخ الأول من كانون الثاني لعام ألفٍ وتسعمائةٍ وخمسين، وقد تم انتخاب أول رئيس لمجلس النوّاب الأردني وهو السيد هاشم خير بعد استقلال المملكة. ويعتبر الاستقلال أمرا مهما لكل دولة، فهو يمثل التحرر من سلطة العدو وتدخلها في أمور الدولة المختلفة، فالاستقلال هو ما يمكن الدولة من القيام والاعتماد على نفسها ومواجهة الصعوبات والتحديات الخارجية. ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: 

موضوع تعبير عن عيد الاستقلال

موضوع تعبير عن عيد الاستقلال

بواسطة: - آخر تحديث: 6 يونيو، 2018

يتم التعبير عن الفرح والاحتمال بمناسبة معينة في المجتمعات المختلفة عن طريق القيام بإقامة الأعياد، ويعتبر عيد الاستقلال أحد هذه الأعياد، وعيد الاستقلال هو تاريخ من كل سنة يقوم فيه الشعوب والدول بالاحتفال بمناسبة مرور أعوام على الاستقلال، والاستقلال يعني التحرر أو استعادة الحرية من الوصاية الخارجية أو الاستعمار الأجنبي، ويكون الاحتفال بعيد الاستقلال بمثابة تذكير للأجيال الناشئة بمدى المعاناة التي واجهها الآباء من أجل الحصول على الحرية، كما أن الاحتفال يكون بهدف غرس روح محبة الوطن والمواطنة في قلوب أفراد الشعب، ومعظم الدول يتخذون هذا اليوم عطلة رسمية وطنية يتم فيها إقامة الاحتفالات التي تشمل إطلاق الألعاب النارية وتنظيم الطوابير العسكرية، بالإضافة إلى القيام بأداء الرقصات الشعبية المختلفة.

وفي المملكة الأردنية الهاشمية يتم الاحتفال بأجواء عيد الاستقلال في كل عام بتاريخ الخامس والعشرين من شهر أيّار، حيث حصلت الأردن على استقلالها في ذات التاريخ من عام ألفٍ وتسعمئةٍ وستة وأربعين، وكان ذلك بعد بذل الأمير عبد الله بن الحسين المجهود والتعب والكفاح في سبيل استقلال إمارة شرق الأردن، حيث أنه تم إطلاق تسمية (المملكة الأردنية الهاشمية) بعد الاستقلال بدلا من (إمارة شرق الاردن) وهو الاسم المتعارف عليه سابقا قبل الاستقلال.

أما إمارة شرق الأردن فقد تم تشكيلها بعد أن توجه  الأمير عبد الله بن الحسين الأول إلى عمّان قادماً من مدينة معان في الجنوب وكان ذلك في عام  ألفٍ وتسعمئةٍ وواحدٍ وعشرين، الذي اعتبر نقطة تحول وتغيير في تاريخ الأردن، فقام الأمير عبدالله بن الحسين بإعلان تأسيس إمارة شرقي الأردن، وكانت عمان هي عاصمة الإمارة، وقد واجه الأمير عبدالله بعد العديد من التحديدات والصعوبات خاصة في ظل إعلان وعد بلفور، وكافح بجد إلى أن حصلت الأردن على استقلالها، وقد قام الأمير عبدالله بن الحسين بتوكيل مهمة تشكيل أول وزارة في عهد الأمارة إلى رشيد بيك طليع وكان ذلك في بداية تأسيس إمارة شرق الأردن، أما أول وزارة تم تشكيلها في بعد استقلال المملكة الأردنيّة الهاشميّة، فقد عهد الملك عبد الله الأول إلى توفيق باشا أبو الهدى بتشكيلها، وقد استمرت هذه الوزارة حتى تاريخ الأول من كانون الثاني لعام ألفٍ وتسعمائةٍ وخمسين، وقد تم انتخاب أول رئيس لمجلس النوّاب الأردني وهو السيد هاشم خير بعد استقلال المملكة.

ويعتبر الاستقلال أمرا مهما لكل دولة، فهو يمثل التحرر من سلطة العدو وتدخلها في أمور الدولة المختلفة، فالاستقلال هو ما يمكن الدولة من القيام والاعتماد على نفسها ومواجهة الصعوبات والتحديات الخارجية.

ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: