النجاح هو مطلب كل إنسان، وهو الهدف الأسمى الذي يسعى الجميع إلى تحقيقه والوصول إليه، لأنه يُعطي معنى لحياة الإنسان ويدفعه كي يكون إنساناً متفوقاً يُقدم كل ما هو مفيد لمجتمعه، فالنجاح لا يُمكن أن يكون حدثاً عابراً في حياة الأشخاص، وإنما هو الحافز الأساسي الذي يدفعهم لتحقيق المزيد من الإنجازات، والتوصل إلى أحلامهم وأمنياتهم. يُمكن للإنسان أن يكون ناجحاً إن اجتهد وثابر على هدفه، فالكسل عدو النجاح، وهو المعضلة الأساسية والعثرة الكبرى في طريق الوصول، لذلك يجب على كل شخصٍ يطلب النجاح أن يلتزم بطرق تحقيقه، وأن يسعى بكل ما فيه من قوةٍ للوصول إليه، لأن النَجاح هو أساس التقدم والتطور، كما أن لذة النجاح لا يُعادلها أي لذة. يُمكن للإنسان أن يكون ناجحاً بمجرد تحقيقه لأشياء بسيطة يُحبها، فالنجاح لا تقتصر فرحته على تحقيق الأشياء الكبرى، بل إن النجاحات الصغيرة اليومية التي يُحققها الإنسان قد تُعادل لذة نجاحٍ كبيرة، فقد ينجح الطالب في امتحانٍ ما، ويُعادل هذا النجاح في نظره العالم كله. لا تقتصر فوائد النجاح على أنها تُحقق للشخص ما يُريد، بل إن النَجاح يزيد الثقة بالنفس، ويُعطي للقلب بهجةً كبيرةً، ويُدخل السرور إلى النفس، ويُعطي دافعاً كبيراً لمواصلة الحياة وتحقيق المزيد منه، فالإنسان الناجح يُصبح قدوةً للآخرين، ويُشار إليه بالبنان، ويقلده الآخرون ليصبحوا مثله ناجحين. من أراد النَجاح عليه ألا يترك الأمور تمشي بالصدفة، وإنما عليه أن يجدّ ويجتهد وأن يتوكل على الله تعالى، وأن يتمنى الخير والنجاح لغيره كما يتمناه لنفسه، فنقاء السريرة مهم جداً كي يكتمل نجاح الإنسان. يوجد في حياتنا آلاف الأشخاص الناجحين الذي ملأوا الدنيا اكتشافات واختراعات، والذين أفادوا البشرية ودفعوا بها إلى التطور، وهؤلاء جميعهم لم يعرف اليأس طريقه إليهم، كما أنهم بدأوا بقوة واستمروا بقوة حتى النهاية، وصبروا على الصعوبات والتحديات، وآمنوا بنفسهم وقدراتهم، ولم يعترفوا أبداً بالمستحيل، لأن من أراد النَجاح عليه أن ينسى جميع مصطلحات اليأس والفشل من قاموسه. يُمكن للإنسان أن يكون ناجحاً أيضاً بدفع الآخرين إلى النجاح ومساعدتهم لتحقيقه والوصول إليه، وأن يُعطي غيره الخيط الذي يوصله إلى تحقيق الأهداف، لأن أهم ما يُميز النَجاح الحقيقي أنه نجاحٌ تحرسه الأخلاق والقيم العليا، ولا يمكن اعتبار من يحقق نجاحه بالغش والتدليس بأنه إنسانٌ ناجح، بل عظمة النجاح الحقيقي تكمن في أنه نجاحٌ يتوافق مع كل ما هو جميل ورائع وسامي ونبيل.   فيديو عن طريقة كتابة موضوع تعبير ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة:

موضوع تعبير عن النجاح

موضوع تعبير عن النجاح

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يونيو، 2018

تصفح أيضاً

النجاح هو مطلب كل إنسان، وهو الهدف الأسمى الذي يسعى الجميع إلى تحقيقه والوصول إليه، لأنه يُعطي معنى لحياة الإنسان ويدفعه كي يكون إنساناً متفوقاً يُقدم كل ما هو مفيد لمجتمعه، فالنجاح لا يُمكن أن يكون حدثاً عابراً في حياة الأشخاص، وإنما هو الحافز الأساسي الذي يدفعهم لتحقيق المزيد من الإنجازات، والتوصل إلى أحلامهم وأمنياتهم.

يُمكن للإنسان أن يكون ناجحاً إن اجتهد وثابر على هدفه، فالكسل عدو النجاح، وهو المعضلة الأساسية والعثرة الكبرى في طريق الوصول، لذلك يجب على كل شخصٍ يطلب النجاح أن يلتزم بطرق تحقيقه، وأن يسعى بكل ما فيه من قوةٍ للوصول إليه، لأن النَجاح هو أساس التقدم والتطور، كما أن لذة النجاح لا يُعادلها أي لذة.

يُمكن للإنسان أن يكون ناجحاً بمجرد تحقيقه لأشياء بسيطة يُحبها، فالنجاح لا تقتصر فرحته على تحقيق الأشياء الكبرى، بل إن النجاحات الصغيرة اليومية التي يُحققها الإنسان قد تُعادل لذة نجاحٍ كبيرة، فقد ينجح الطالب في امتحانٍ ما، ويُعادل هذا النجاح في نظره العالم كله.

لا تقتصر فوائد النجاح على أنها تُحقق للشخص ما يُريد، بل إن النَجاح يزيد الثقة بالنفس، ويُعطي للقلب بهجةً كبيرةً، ويُدخل السرور إلى النفس، ويُعطي دافعاً كبيراً لمواصلة الحياة وتحقيق المزيد منه، فالإنسان الناجح يُصبح قدوةً للآخرين، ويُشار إليه بالبنان، ويقلده الآخرون ليصبحوا مثله ناجحين.

من أراد النَجاح عليه ألا يترك الأمور تمشي بالصدفة، وإنما عليه أن يجدّ ويجتهد وأن يتوكل على الله تعالى، وأن يتمنى الخير والنجاح لغيره كما يتمناه لنفسه، فنقاء السريرة مهم جداً كي يكتمل نجاح الإنسان.

يوجد في حياتنا آلاف الأشخاص الناجحين الذي ملأوا الدنيا اكتشافات واختراعات، والذين أفادوا البشرية ودفعوا بها إلى التطور، وهؤلاء جميعهم لم يعرف اليأس طريقه إليهم، كما أنهم بدأوا بقوة واستمروا بقوة حتى النهاية، وصبروا على الصعوبات والتحديات، وآمنوا بنفسهم وقدراتهم، ولم يعترفوا أبداً بالمستحيل، لأن من أراد النَجاح عليه أن ينسى جميع مصطلحات اليأس والفشل من قاموسه.

يُمكن للإنسان أن يكون ناجحاً أيضاً بدفع الآخرين إلى النجاح ومساعدتهم لتحقيقه والوصول إليه، وأن يُعطي غيره الخيط الذي يوصله إلى تحقيق الأهداف، لأن أهم ما يُميز النَجاح الحقيقي أنه نجاحٌ تحرسه الأخلاق والقيم العليا، ولا يمكن اعتبار من يحقق نجاحه بالغش والتدليس بأنه إنسانٌ ناجح، بل عظمة النجاح الحقيقي تكمن في أنه نجاحٌ يتوافق مع كل ما هو جميل ورائع وسامي ونبيل.

 

فيديو عن طريقة كتابة موضوع تعبير

ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: