تعبير عن الحيوانات البرية الحيوانات البرية من الحيوانات التي يُشكّل الاقتراب منها هاجسًا مخيفًا لدى كثيرين؛ ربّما لأنّ البعض يعتقد أنّ مصطلح حيوانات برية يُشير إلى الحيوانات المفترسة فقط، لكن في الحقيقة فإنّها تُشير إلى الحيوانات التي لم يستأنسها الإنسان، وظلّت سائبةً في البراري والأحراش والصحارى والوديان المختلفة، ولم يُحكم الإنسان سيطرته عليها ولم يُروّضها، ويوجد في العالم مئات الأنواع من الحيوانات البرية، وتتميز هذه الحيوانات بخصائص كثيرة تجعل منها عالمًا من الدهشة والغموض. تعتمدُ الحيوانات البريّة على أسلوب حياة مختلف عن الحيوانات الأليفة، فهي تعيش بعيدة عن الإنسان، وتعتمد على نفسها في تحصيل طعامها، وأغلبها تملك مهارات متميزة في الصيد، كما أنّها تستطيع التأقلم مع ظروف حياتها البرية في الغابات والصحارى بطريقة أفضل من باقي الحيوانات، وعلى الرغم من هذا فإنّ كثيرًا من الأنواع أصبحت مهددة بالانقراض نتيجة عدم قدرتها على التكيف، خصوصًا بوجود أسباب عديدة تؤثر على حياتها مثل: الكوارث الطبيعية كالزلازل والبراكين وحرائق الغابات والفيضانات والجفاف وانتشار الأمراض والإصابة بالتسمم أو الإصابة بنقص التغذية، أو ربما تكون بعض العوامل بشرية مثل: الصيد الجائر والاعتداء على الغابات والأحراش التي تعيش فيها، مما يجعلها بلا مأوى، إذ سبب الصيد الجائر للحيوانات البرية والاعتداء المستمر على موائلها تناقص أعداد الكثير منها، بالإضافة إلى أن هذا الاعتداء سبّب تدميرًا للبيئة الحيوية والحياة البرية بشكلٍ عام، كما يتعرّض الكثير منها للتسمم نتيجة استخدام المبيدات الحشرية. في الوقت الحاضر أصبحت معظم دول العالم تلجأ إلى إجراء العديد من الخطوات بهدف الحفاظ على الحياة البرية بشكلٍ عامّ، وهذه الحيوانات بشكلٍ خاص، ومن أهم ما تقوم به الكثير من الدول هو عمل محميات طبيعية للحيوانات البرية، وتكثير الأنواع خصوصًا الأنواع المهددة بالانقراض، وتوفير الغذاء والحماية لهذه الحيوانات ومنع الاقتراب منها من قبل الصيادين، خصوصًا في مواسم التكاثر، ومن أشهر ما يتم الحفاظ عليه في المحميات الطبيعية: الأسود والنمور والأيائل والحمر الوحشية والزرافات وغيرها والكثير من أنواع الطيور البرية، كما تمّ تأسيس العديد من الجمعيات والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية التي تقوم بواجب كبير تجاه الحيوانات بشكلٍ عام، والبرية منها بشكلٍ خاص؛ لأنّ انقراض أي نوعٍ منها يُشكل خسارة كبرة للنظام الحيوي. الحفاظ على الحياة البرية بأشكالها كافّة واجبٌ على كل فرد، ويجب أن تقوم الدول والحكومات والمجتمعات بواجبها تجاه الحيوانات سواء كانت برية أم أليفة على أكمل وجه؛ لأنّ هذه الحيوانات خلقها الله لتؤدي دورًا على الأرض، وهي أمانة في أعناق الجميع، والحفاظ عليها جزء مهم من أداء الأمانة، بالإضافة إلى أنه واجبٌ تجاه الأجيال القادمة وحقها في أن تستفيد من هذه الحيوانات.

موضوع تعبير عن الحيوانات البرية

موضوع تعبير عن الحيوانات البرية

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أكتوبر، 2018

تصفح أيضاً

تعبير عن الحيوانات البرية

الحيوانات البرية من الحيوانات التي يُشكّل الاقتراب منها هاجسًا مخيفًا لدى كثيرين؛ ربّما لأنّ البعض يعتقد أنّ مصطلح حيوانات برية يُشير إلى الحيوانات المفترسة فقط، لكن في الحقيقة فإنّها تُشير إلى الحيوانات التي لم يستأنسها الإنسان، وظلّت سائبةً في البراري والأحراش والصحارى والوديان المختلفة، ولم يُحكم الإنسان سيطرته عليها ولم يُروّضها، ويوجد في العالم مئات الأنواع من الحيوانات البرية، وتتميز هذه الحيوانات بخصائص كثيرة تجعل منها عالمًا من الدهشة والغموض.

تعتمدُ الحيوانات البريّة على أسلوب حياة مختلف عن الحيوانات الأليفة، فهي تعيش بعيدة عن الإنسان، وتعتمد على نفسها في تحصيل طعامها، وأغلبها تملك مهارات متميزة في الصيد، كما أنّها تستطيع التأقلم مع ظروف حياتها البرية في الغابات والصحارى بطريقة أفضل من باقي الحيوانات، وعلى الرغم من هذا فإنّ كثيرًا من الأنواع أصبحت مهددة بالانقراض نتيجة عدم قدرتها على التكيف، خصوصًا بوجود أسباب عديدة تؤثر على حياتها مثل: الكوارث الطبيعية كالزلازل والبراكين وحرائق الغابات والفيضانات والجفاف وانتشار الأمراض والإصابة بالتسمم أو الإصابة بنقص التغذية، أو ربما تكون بعض العوامل بشرية مثل: الصيد الجائر والاعتداء على الغابات والأحراش التي تعيش فيها، مما يجعلها بلا مأوى، إذ سبب الصيد الجائر للحيوانات البرية والاعتداء المستمر على موائلها تناقص أعداد الكثير منها، بالإضافة إلى أن هذا الاعتداء سبّب تدميرًا للبيئة الحيوية والحياة البرية بشكلٍ عام، كما يتعرّض الكثير منها للتسمم نتيجة استخدام المبيدات الحشرية.

في الوقت الحاضر أصبحت معظم دول العالم تلجأ إلى إجراء العديد من الخطوات بهدف الحفاظ على الحياة البرية بشكلٍ عامّ، وهذه الحيوانات بشكلٍ خاص، ومن أهم ما تقوم به الكثير من الدول هو عمل محميات طبيعية للحيوانات البرية، وتكثير الأنواع خصوصًا الأنواع المهددة بالانقراض، وتوفير الغذاء والحماية لهذه الحيوانات ومنع الاقتراب منها من قبل الصيادين، خصوصًا في مواسم التكاثر، ومن أشهر ما يتم الحفاظ عليه في المحميات الطبيعية: الأسود والنمور والأيائل والحمر الوحشية والزرافات وغيرها والكثير من أنواع الطيور البرية، كما تمّ تأسيس العديد من الجمعيات والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية التي تقوم بواجب كبير تجاه الحيوانات بشكلٍ عام، والبرية منها بشكلٍ خاص؛ لأنّ انقراض أي نوعٍ منها يُشكل خسارة كبرة للنظام الحيوي.

الحفاظ على الحياة البرية بأشكالها كافّة واجبٌ على كل فرد، ويجب أن تقوم الدول والحكومات والمجتمعات بواجبها تجاه الحيوانات سواء كانت برية أم أليفة على أكمل وجه؛ لأنّ هذه الحيوانات خلقها الله لتؤدي دورًا على الأرض، وهي أمانة في أعناق الجميع، والحفاظ عليها جزء مهم من أداء الأمانة، بالإضافة إلى أنه واجبٌ تجاه الأجيال القادمة وحقها في أن تستفيد من هذه الحيوانات.