الأشجار وأهميتها تتكوّن البيئة الطبيعية من مجموعة من العناصر التي تؤثر وتتأثر بوجود الكائنات الحية المختلفة، وتساعد هذه المكونات على إكمال دورة العناصر الطبيعية في البيئة، والتي لها دور أساسي في العمليات الحيوية داخل أجسام الكائنات الحية، وتعدّ النباتات من أهم مكونات البيئة الطبيعية، لأنها تؤدي إلى إحداث التوزان في البيئة من خلال تبادل غازات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وما تؤثر به عملية النتح على حفظ كميات الماء في الطبيعة، وإعادة تشكيل الماء ضمن الحالات الفيزيائية المختلفة. كما يبرز تأثير الأشجار على الإنسان من خلال العديد من الفوائد التي يتحصل عليها، فالأشجار المثمرة تعد من أهم مصادر الغذاء بالنسبه له من خلال وجود العديد من أصناف الخضار والفاكهة التي تزود جسم الإنسان بالعناصر الضرورية للعمليات الحيوية في جسم الإنسان، كما أنها مؤثرة بشكل كبير على نمو الإنسان، ومن أهم هذه العناصر البروتينات، والفيتامينات، والأملاح المعدنية، والسكريات، فضلاً عن الأشجار التي لها العديد من الفوائد الطبية، والتي استخدمها الإنسان في علاج الأمراض المختلفة. كما تبرز أهمية الأشجار بالنسبة للإنسان من خلال اتخاذها وسيلة للاستظلال وأخذ قسط من الراحة، فضلاً عن الناحية الجمالية التي تتركها الأشجار في نفس الإنسان، فهي تُكوِّن المناظر الطبيعية الخلابة، فاللون الأخضر يرتاح له الناظر، ويساهم في الترويح عن النفس، والتقليل من الضغط والتوتر، وهذا ما يجعل بعض الناس يعمدون إلى السياحة الطبيعية التي من خلالها يقوم السائح بزيارة المناطق التي تحتوي على طبيعة خلابة ونادرة كي يقضي أجمل الأوقات في الاستمتاع بما يراه. وبالنسبة للحيوانات فإن الأشجار تمثّل واحدة من أهم احتياجات العديد منها، فالحيوانات العاشبة تعتمد بشكل أساسي على أوراق النباتات في عملية الغذاء، وبعضها يلجأ إلى تسلق الأشجار للحصول على الأوراق الخضراء أو على بعض أنواع الفاكهة التي يتغذي عليها، كما تبرز أهمية الأشجار بشكل مختلف لبعض الأنواع الأخرى من الكائنات الحية من خلال اتخاذها كوسيلة للحماية، حيث تتسلق بعض أنواع الحيوانات الأشجار كي تحمي نفسها من الأعداء الذين يتربصون بها، كما تبني الطيور أعشاشها في أعالي الأشجار حتى تحمي بيوضها من وصول الحيوانات الأخرى إليها. ويعمد الكثير من الناس إلى زراعة الأشجار في المنزل من أجل الاستفادة من ثمارها، وإضفاء مظهر جميل على المنزل، وهذا ما يعرف بالزراعة المنزلية، وهناك العديد من أنواع النباتات التي يتم زراعتها داخل المنازل، لأنها قادرة على العيش ضمن بيئات مختلفة، وبعضها لا يحتاج إلى كميات كبيرة من الماء من أجل البقاء على قيد الحياة، ويجب على الإنسان أن يعتني بالأشجار المنزلية، وأن يعمل على ريّها بشكل يناسبها، وأن يقلمها كلما دعت الحاجة إلى ذلك.

موضوع تعبير عن الأشجار وأهميتها

موضوع تعبير عن الأشجار وأهميتها

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

تصفح أيضاً

الأشجار وأهميتها

تتكوّن البيئة الطبيعية من مجموعة من العناصر التي تؤثر وتتأثر بوجود الكائنات الحية المختلفة، وتساعد هذه المكونات على إكمال دورة العناصر الطبيعية في البيئة، والتي لها دور أساسي في العمليات الحيوية داخل أجسام الكائنات الحية، وتعدّ النباتات من أهم مكونات البيئة الطبيعية، لأنها تؤدي إلى إحداث التوزان في البيئة من خلال تبادل غازات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وما تؤثر به عملية النتح على حفظ كميات الماء في الطبيعة، وإعادة تشكيل الماء ضمن الحالات الفيزيائية المختلفة.

كما يبرز تأثير الأشجار على الإنسان من خلال العديد من الفوائد التي يتحصل عليها، فالأشجار المثمرة تعد من أهم مصادر الغذاء بالنسبه له من خلال وجود العديد من أصناف الخضار والفاكهة التي تزود جسم الإنسان بالعناصر الضرورية للعمليات الحيوية في جسم الإنسان، كما أنها مؤثرة بشكل كبير على نمو الإنسان، ومن أهم هذه العناصر البروتينات، والفيتامينات، والأملاح المعدنية، والسكريات، فضلاً عن الأشجار التي لها العديد من الفوائد الطبية، والتي استخدمها الإنسان في علاج الأمراض المختلفة.

كما تبرز أهمية الأشجار بالنسبة للإنسان من خلال اتخاذها وسيلة للاستظلال وأخذ قسط من الراحة، فضلاً عن الناحية الجمالية التي تتركها الأشجار في نفس الإنسان، فهي تُكوِّن المناظر الطبيعية الخلابة، فاللون الأخضر يرتاح له الناظر، ويساهم في الترويح عن النفس، والتقليل من الضغط والتوتر، وهذا ما يجعل بعض الناس يعمدون إلى السياحة الطبيعية التي من خلالها يقوم السائح بزيارة المناطق التي تحتوي على طبيعة خلابة ونادرة كي يقضي أجمل الأوقات في الاستمتاع بما يراه.

وبالنسبة للحيوانات فإن الأشجار تمثّل واحدة من أهم احتياجات العديد منها، فالحيوانات العاشبة تعتمد بشكل أساسي على أوراق النباتات في عملية الغذاء، وبعضها يلجأ إلى تسلق الأشجار للحصول على الأوراق الخضراء أو على بعض أنواع الفاكهة التي يتغذي عليها، كما تبرز أهمية الأشجار بشكل مختلف لبعض الأنواع الأخرى من الكائنات الحية من خلال اتخاذها كوسيلة للحماية، حيث تتسلق بعض أنواع الحيوانات الأشجار كي تحمي نفسها من الأعداء الذين يتربصون بها، كما تبني الطيور أعشاشها في أعالي الأشجار حتى تحمي بيوضها من وصول الحيوانات الأخرى إليها.

ويعمد الكثير من الناس إلى زراعة الأشجار في المنزل من أجل الاستفادة من ثمارها، وإضفاء مظهر جميل على المنزل، وهذا ما يعرف بالزراعة المنزلية، وهناك العديد من أنواع النباتات التي يتم زراعتها داخل المنازل، لأنها قادرة على العيش ضمن بيئات مختلفة، وبعضها لا يحتاج إلى كميات كبيرة من الماء من أجل البقاء على قيد الحياة، ويجب على الإنسان أن يعتني بالأشجار المنزلية، وأن يعمل على ريّها بشكل يناسبها، وأن يقلمها كلما دعت الحاجة إلى ذلك.