الأب كلمة عظيمة لشخص عظيم عمل ويعمل على بناء الأسرة والحفاظ على مكوناتها متماسكة لا يفرقها أي شيء، فهو المربي والمعلم والصاحب والصديق والكادح الذي يقضي الساعات الطوال في العمل من أجل سعادة الأسرة واستمرارها فلا يشغله شاغل عنها، ولا يمنعه عن بذل أقصى الجهد أي شيء، فهو يمنح بلا سبب، ويعطي دون مقابل، ويسمع من غير حاجة إلى البوح بأي شيء، يحنو على الصغار، ويصاحب أبنائه الكبار، وله دور هام في عملية النصح والإرشاد والاستماع للأبناء وحل مشاكلهم، وتتداخل أدوار الأب مع الأم في تربية الأبناء والحفاظ على الأسرة وتقديم الدعم والرعاية لأفرادها. ولا يقتصر دور الأب في تربية الأبناء على الكد والعمل من أجل القدرة على إطعام الأسرة وتلبية حاجاتها المادية، بل إن المهمة الأعظم للأب تكمن في تربية الأبناء التربية الحسنة، وتقديم الدعم النفسي لهم، والاستماع لكل ما في خلجاتهم، والوقوف على مشاكلهم وأسبابها ومواطن الضعف في شخصياتهم، ومحاولة حل هذه المشاكل والمعضلات الشخصية، دون تجريح للأبناء أو تدخل في قراراتهم الخاصة، كما له دور في مساعدة الأبناء على رسم مستقبلهم والعمل على كشف مواهبهم وقدراتهم الخاصة وتنمية هذه المواهب والقدرات ليتم استغلالها بما هو مفيد. وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بأن نبر آبائنا وأن نطيعهم في كل أمر لا تأتّي منه معصية لله تعالى، وعلى الأبناء أن يساعدوا آبائهم ويبروهم حتى يبرهم أبنائهم في المستقبل، وهنا يظهر عطف الأب وحنانه على أطفاله، فيسهر لرعايتهم ويعمل على راحتهم، ويبذل الغالي والنفيس من أجل أن يكبروا ويصبحوا طاقات فاعلة في مجتمعاتهم يفخر بهم ويفاخر بهم جميع الناس. يحتاج الآباء إلى نوعية خاصة من الرعاية والاهتمام عندما يكبرون في السن، بسبب حدوث احتياجات جديدة لديهم، وعدم قدرتهم على فعل ما كانوا يستطيعون فعله في السابق، وهنا تظهر طاعة الأبناء وبرهم لآبائهم، فعليهم واجب الرعاية والترفّق واللين وإعطاء الاهتمام الأكبر بالآباء والوقوف على كل ما يحتاجه الآباء في هذه المرحلة، لأنهم يصلون في بعض الحالات إلى أعمار متقدمة يصاحبها عجز عن القيام بالعديد من المهام اليومية التي لا غنى عنها. لا يعرف قيمة الشيء إلا فاقده، فعندما يغيب الأب بسبب السفر أو الوفاة تظهر هُوَّة كبيرة في الأسرة، وينكشف الفراغ الذي يتركه الأب، فتتأثر الأسرة وتفقد أكبر مقوماتها، ويشعر من فيها بحالة من الغربة وافتقاد الوتد الذي كانت ترتكز عليه خيمة الأسرة، وهنا يأتي دور الأبناء في بر الأب بعد الموت، بالدعاء له وبذل العمل الصالح إليه، فهو يصله حتى بعد الموت ولا ينقطع عمله إن وجد له أبناء صالحون يدعون له فهو الذي رباهم على طاعة الله ولن ينسوه من أعمالهم الصالحة ما داموا أحياءً.   فيديو عن طريقة كتابة موضوع تعبير ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: 

موضوع تعبير عن الأب

موضوع تعبير عن الأب

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يونيو، 2018

تصفح أيضاً

الأب كلمة عظيمة لشخص عظيم عمل ويعمل على بناء الأسرة والحفاظ على مكوناتها متماسكة لا يفرقها أي شيء، فهو المربي والمعلم والصاحب والصديق والكادح الذي يقضي الساعات الطوال في العمل من أجل سعادة الأسرة واستمرارها فلا يشغله شاغل عنها، ولا يمنعه عن بذل أقصى الجهد أي شيء، فهو يمنح بلا سبب، ويعطي دون مقابل، ويسمع من غير حاجة إلى البوح بأي شيء، يحنو على الصغار، ويصاحب أبنائه الكبار، وله دور هام في عملية النصح والإرشاد والاستماع للأبناء وحل مشاكلهم، وتتداخل أدوار الأب مع الأم في تربية الأبناء والحفاظ على الأسرة وتقديم الدعم والرعاية لأفرادها.

ولا يقتصر دور الأب في تربية الأبناء على الكد والعمل من أجل القدرة على إطعام الأسرة وتلبية حاجاتها المادية، بل إن المهمة الأعظم للأب تكمن في تربية الأبناء التربية الحسنة، وتقديم الدعم النفسي لهم، والاستماع لكل ما في خلجاتهم، والوقوف على مشاكلهم وأسبابها ومواطن الضعف في شخصياتهم، ومحاولة حل هذه المشاكل والمعضلات الشخصية، دون تجريح للأبناء أو تدخل في قراراتهم الخاصة، كما له دور في مساعدة الأبناء على رسم مستقبلهم والعمل على كشف مواهبهم وقدراتهم الخاصة وتنمية هذه المواهب والقدرات ليتم استغلالها بما هو مفيد.

وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بأن نبر آبائنا وأن نطيعهم في كل أمر لا تأتّي منه معصية لله تعالى، وعلى الأبناء أن يساعدوا آبائهم ويبروهم حتى يبرهم أبنائهم في المستقبل، وهنا يظهر عطف الأب وحنانه على أطفاله، فيسهر لرعايتهم ويعمل على راحتهم، ويبذل الغالي والنفيس من أجل أن يكبروا ويصبحوا طاقات فاعلة في مجتمعاتهم يفخر بهم ويفاخر بهم جميع الناس.

يحتاج الآباء إلى نوعية خاصة من الرعاية والاهتمام عندما يكبرون في السن، بسبب حدوث احتياجات جديدة لديهم، وعدم قدرتهم على فعل ما كانوا يستطيعون فعله في السابق، وهنا تظهر طاعة الأبناء وبرهم لآبائهم، فعليهم واجب الرعاية والترفّق واللين وإعطاء الاهتمام الأكبر بالآباء والوقوف على كل ما يحتاجه الآباء في هذه المرحلة، لأنهم يصلون في بعض الحالات إلى أعمار متقدمة يصاحبها عجز عن القيام بالعديد من المهام اليومية التي لا غنى عنها.

لا يعرف قيمة الشيء إلا فاقده، فعندما يغيب الأب بسبب السفر أو الوفاة تظهر هُوَّة كبيرة في الأسرة، وينكشف الفراغ الذي يتركه الأب، فتتأثر الأسرة وتفقد أكبر مقوماتها، ويشعر من فيها بحالة من الغربة وافتقاد الوتد الذي كانت ترتكز عليه خيمة الأسرة، وهنا يأتي دور الأبناء في بر الأب بعد الموت، بالدعاء له وبذل العمل الصالح إليه، فهو يصله حتى بعد الموت ولا ينقطع عمله إن وجد له أبناء صالحون يدعون له فهو الذي رباهم على طاعة الله ولن ينسوه من أعمالهم الصالحة ما داموا أحياءً.

 

فيديو عن طريقة كتابة موضوع تعبير

ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي لتعلم كتابة موضوع تعبير بطريقة احترافية في دقيقة واحدة: