البحث عن مواضيع

تناولت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة قصة فتاة السامر, فمن هي فتاة السامر؟ قصة فتاة السامر في منطقة السامر السعودية, و جدت جثة فتاة مقتولة و ملقاة على الرصيف, و منذ اكتشاف هذه الجثة وعدم اكتشاف الجاني, بدأت الكثير من الأقاويل و الإشاعات التي تخمن شخصية الجاني وطبيعة  الجريمة, و على مواقع التواصل الاجتماعي, تناقل الناس نسب هذه الجريمة لأحد أمراء السعودية وهو الأمير خالد بن سعد آل سعود, و قد أخذت هذه الشاعة انتشارا واسعا. و بعد الكثير من التحقيقات و البحث, تم العثور على الجناة في هذه القضية, و هم شقيقان سعوديان أعمارهما 24 و 29 عام, أحدهما يعمل في القطاع الحكومي و الأخر في القطاع الخاص. يقول الجاني أنه أقدم على قتل المغدورة انتقاما و لأسباب شخصية, بعد علاقة كانت تجمع بينهما, كما و قد كان ذوي المغدورة قد تقدموا سابقا ببلاغ رسمي يتهمون الجاني بإغواء المغدورة و حثها على مغادرلة المنزل لعدة ايام. الجاني وهو الشقيق الأكبر, قام باستدراج المجني عليها إلى استراحة في محافظة خليص, ثم ضربها عدة مرات على جسمها ورأسها, ثم قام بخنقها و كسر ثلاثة  ضلوع في صدرها, و بعد أن تأكد من وفاة المجنى عليها اتصل بأخه الذي ساعده في نقل الجثة بسيارته إلى منطقة السامر و تركها على الرصيف عند الساعة السابعة صباحا. وقد تم اكتشاف الجناة في وقت سابق و لكن الجهات الأمنية لم تعلن عن ذلك حتى تم التأكد من القرائن و جرى تمثيل الجريمة, و بدلك تم نفي شائع تورط الأمير خالد في هذه الجريمة.

من هي فتاة السامر؟

من هي فتاة السامر؟
بواسطة: - آخر تحديث: 6 يونيو، 2017

تناولت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة قصة فتاة السامر, فمن هي فتاة السامر؟

قصة فتاة السامر

في منطقة السامر السعودية, و جدت جثة فتاة مقتولة و ملقاة على الرصيف, و منذ اكتشاف هذه الجثة وعدم اكتشاف الجاني, بدأت الكثير من الأقاويل و الإشاعات التي تخمن شخصية الجاني وطبيعة  الجريمة, و على مواقع التواصل الاجتماعي, تناقل الناس نسب هذه الجريمة لأحد أمراء السعودية وهو الأمير خالد بن سعد آل سعود, و قد أخذت هذه الشاعة انتشارا واسعا.

و بعد الكثير من التحقيقات و البحث, تم العثور على الجناة في هذه القضية, و هم شقيقان سعوديان أعمارهما 24 و 29 عام, أحدهما يعمل في القطاع الحكومي و الأخر في القطاع الخاص.

يقول الجاني أنه أقدم على قتل المغدورة انتقاما و لأسباب شخصية, بعد علاقة كانت تجمع بينهما, كما و قد كان ذوي المغدورة قد تقدموا سابقا ببلاغ رسمي يتهمون الجاني بإغواء المغدورة و حثها على مغادرلة المنزل لعدة ايام.

الجاني وهو الشقيق الأكبر, قام باستدراج المجني عليها إلى استراحة في محافظة خليص, ثم ضربها عدة مرات على جسمها ورأسها, ثم قام بخنقها و كسر ثلاثة  ضلوع في صدرها, و بعد أن تأكد من وفاة المجنى عليها اتصل بأخه الذي ساعده في نقل الجثة بسيارته إلى منطقة السامر و تركها على الرصيف عند الساعة السابعة صباحا.

وقد تم اكتشاف الجناة في وقت سابق و لكن الجهات الأمنية لم تعلن عن ذلك حتى تم التأكد من القرائن و جرى تمثيل الجريمة, و بدلك تم نفي شائع تورط الأمير خالد في هذه الجريمة.