نبذة عن هزاع ذنيبات سطر الكثير من الرجال التابعين لادارة السير المركزية الاردنية التابعة لمديرية الامن العام اروع الامثلة في الاخلاص في العمل وحبهم له، فكانو نماذجا و قدوة لغيرهم من الرجال الذين كرسوا حياتهم لخدمة الوطن و المواطن، وعند ذكر الوفاء و الاجتهاد في العمل لابد لنا من ان نذكر ابرز الشخصيات التي كان لها ماضي مشرف في الخدمة تحت مسمى " شرطي سير" ومن تلك الشخصيات الشرطي هزاع ذنيبات. من هو هزاع ذنيبات هزاع ذنيبات هو اشهر شرطي سير في المملكة الاردنية الهاشمية، عرف بالوفاء و الاخلاص و الاجتهاد في العمل، كما انه اشتهر بنشاطه و حركته في تنظيم السير على الاشارات الضوئية داخل العاصمة عمان، خدم هزاع عبد الحميد ذنيبات في الامن العام منذ عام 1966 واستمر في الخدمه حتى عام 1948 وهو يعمل على خدمة المواطنين و تسهيل حركتهم المرورية، كان لهزاع شعبية كبيرة فهو شرطي احبه جميع المواطنين الذين اعتادو على رؤيته، أما عن حياته الاجتماعية فقد تزوج هزاع ذنيبات من ثلاثة نساء ليصبح معيلا لثلاثة اسر بلغ عددهم 12 فردا. موقف هزاع ذنيبات مع موكب جلالة الملك الحسين رحمه الله روى الشرطي المخلص لعمله هزاع ذنيبات انه كان يعمل على تنظيم حركة السير في منطقة رأس العين القريبة من وسط المدينة، حيث قام بإيقاف حركة السير دون ان يكون منتبها للموكب الملكي الذي كان فيه جلالة المغفور له الملك حسين بن طلال، ثم قال هزاع ان احد الحراس نزل من الموكب وتقدم اليه قائلا إن الملك في السيارة كي يفتح الطريق والا بسيارة اسعاف تتقدم نحوهم قادمة من مستشفى البشير الحكومي بإتجاه جبل عمان، فقام هزاع بإعطاء الاولوية لسيارة الاسعاف، وتحدث الذنيبات قائلا انه وبعد مرور سيارة الاسعاف عمل على فتح الطريق امام الموكب الملكي وحين اقتربت سيارة الملك حسين رحمه الله منه قام بإلقاء التحية العسكرية ليخاطبة جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه قائلا: " شكلك تعبان من ازمة السير" ليرد هزاع بجواب منمق قائلا: " من يراك يا سيدنا تذهب همومه ويذهب تعبه " وبذلك تم تكريم هزاع ذنيبات بترفيعة من رتبة عريف الى رتبة رقيب وفاة هزاع ذنيبات انتقل الى رحمة الله الوكيل هزاع عبد الحميد ذنيبات فجر اليوم الثلاثاء الموافق 28/6/2016، بعد تدهور حالته الصحية ومكوثه في مدينة الحسين الطبية لعدة ايام بسبب حالته الصحية.

من هو هزاع ذنيبات ؟

من هو هزاع ذنيبات ؟

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

نبذة عن هزاع ذنيبات

سطر الكثير من الرجال التابعين لادارة السير المركزية الاردنية التابعة لمديرية الامن العام اروع الامثلة في الاخلاص في العمل وحبهم له، فكانو نماذجا و قدوة لغيرهم من الرجال الذين كرسوا حياتهم لخدمة الوطن و المواطن، وعند ذكر الوفاء و الاجتهاد في العمل لابد لنا من ان نذكر ابرز الشخصيات التي كان لها ماضي مشرف في الخدمة تحت مسمى ” شرطي سير” ومن تلك الشخصيات الشرطي هزاع ذنيبات.

من هو هزاع ذنيبات

هزاع ذنيبات هو اشهر شرطي سير في المملكة الاردنية الهاشمية، عرف بالوفاء و الاخلاص و الاجتهاد في العمل، كما انه اشتهر بنشاطه و حركته في تنظيم السير على الاشارات الضوئية داخل العاصمة عمان، خدم هزاع عبد الحميد ذنيبات في الامن العام منذ عام 1966 واستمر في الخدمه حتى عام 1948 وهو يعمل على خدمة المواطنين و تسهيل حركتهم المرورية، كان لهزاع شعبية كبيرة فهو شرطي احبه جميع المواطنين الذين اعتادو على رؤيته، أما عن حياته الاجتماعية فقد تزوج هزاع ذنيبات من ثلاثة نساء ليصبح معيلا لثلاثة اسر بلغ عددهم 12 فردا.

موقف هزاع ذنيبات مع موكب جلالة الملك الحسين رحمه الله

روى الشرطي المخلص لعمله هزاع ذنيبات انه كان يعمل على تنظيم حركة السير في منطقة رأس العين القريبة من وسط المدينة، حيث قام بإيقاف حركة السير دون ان يكون منتبها للموكب الملكي الذي كان فيه جلالة المغفور له الملك حسين بن طلال، ثم قال هزاع ان احد الحراس نزل من الموكب وتقدم اليه قائلا إن الملك في السيارة كي يفتح الطريق والا بسيارة اسعاف تتقدم نحوهم قادمة من مستشفى البشير الحكومي بإتجاه جبل عمان، فقام هزاع بإعطاء الاولوية لسيارة الاسعاف، وتحدث الذنيبات قائلا انه وبعد مرور سيارة الاسعاف عمل على فتح الطريق امام الموكب الملكي وحين اقتربت سيارة الملك حسين رحمه الله منه قام بإلقاء التحية العسكرية ليخاطبة جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه قائلا:

” شكلك تعبان من ازمة السير” ليرد هزاع بجواب منمق قائلا: ” من يراك يا سيدنا تذهب همومه ويذهب تعبه ” وبذلك تم تكريم هزاع ذنيبات بترفيعة من رتبة عريف الى رتبة رقيب

وفاة هزاع ذنيبات

انتقل الى رحمة الله الوكيل هزاع عبد الحميد ذنيبات فجر اليوم الثلاثاء الموافق 28/6/2016، بعد تدهور حالته الصحية ومكوثه في مدينة الحسين الطبية لعدة ايام بسبب حالته الصحية.