الدم يعد الدم من أهم مكونات جسم الإنسان، ويتكون من مجموعة من العناصر أهمها كريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء، وبلازما الدم، والصفائح الدموية، وتعمل هذه المكونات مجتمعة على القيام بوظيفة الدم في الجسم، والتي تتمثل في نقل الغذاء والأكسجين عن طريق الأوعية الدموية إلى مختلف أجزاء الجسم، بالإضافة إلى الأدوار المناعية التي تقوم بها خلايا الدم البيضاء، وتم التعرف على مكونات الدم من خلال عمليات البحث والتحليل، والذي مكن العلماء من معرفة التفاصيل الدقيقة في هذه المكونات، فمن هو مكتشف كريات الدم الحمراء؟ كريات الدم الحمراء هي إحدى المكونات الرئيسية للدم في جسم الإنسان وتتألف من خلايا لا نواة لها، وتكون على شكل أقراص مقعرة متناهية الصغر، وتحتوي هذه الأقراص على مادة تسمى الهيموغلوبين، ويتم صناعة هذه الخلايا المتخصصة من النخاع الأحمر للعظام، وهناك مجموعة من المحددات التي تؤثر على كمية خلايا الدم الحمراء التي يتم تكوينها، ومن أهم هذه المحددات، عمر الإنسان، وجنسه، وطبيعة الغذاء الذي يتناوله، وحالته الصحية التي يعيشها، أما بالنسبة لدورة حياتها فهي تصل إلى ما يقارب 4 أشهر. مكتشف كريات الدم الحمراء مكتشف كريات الدم الحمراء هو العالم الإيطالي مالبيجي والذي ولد عام 1628 م، وحدث ذلك عام 1666م من خلال دراسته الخاصة حول تجلط الدم وكيفيته، حيث شاهد مكتشف كريات الدم الحمراء هذه الكريات تحت المجهر، ويرجع الفضل لهذا العالم الإيطالي الذي توفي عام 1694م بمرض السكتة القلبية في العديد من الاكتشافات والإنجازات العلمية الأخرى إلى جانب اكتشاف كريات الدم الحمراء، والتي من أهمها ما يلي: كان له بعض الإسهامات في علم الأجنة حيث استطاع اكتشاف كيف تنمو الدجاجة في البيضة عن طريق الاستعانة بالمجهر. أثبت عدم وجود رئتين في دودة الحرير، وأنها قادرة على التنفس من خلال مجموعة من الثقوب الموجودة على سطح بشرتها، والتي تسمى بالقصبات الهوائية. يعد من أول علماء الأحياء الذين استخدموا المجهر من أجل القيام بعملية تشريح للأنسجة، وهذا ما يجعله أول عالم للأنسجة في تاريخ علم الأحياء. أسهم بدراسة حول عملية تخثر الدم، وبين من خلالها كيف تتم عملية التخثر بشكل دقيق. كان ينشر نتائج أبحاثه العلمية على شكل مقالات في صحيفة " المجتمع الملوكي" في إنجلترا. شغل العديد من المناصب في العديد من الجامعات الإيطالية بعد أن أصبح أستاذًا في الطب عام 1653. توصل إلى اكتشاف الشعيرات الدموية من خلال عمل تشريح دقيق لرئة الضفدع. درس تشريح الدماغ ونظر إليه على أنه غدة صماء، واعتمد في ذلك التفسير على وجود النواقل العصبية.

من هو مكتشف كريات الدم الحمراء

من هو مكتشف كريات الدم الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: 28 يناير، 2018

تصفح أيضاً

الدم

يعد الدم من أهم مكونات جسم الإنسان، ويتكون من مجموعة من العناصر أهمها كريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء، وبلازما الدم، والصفائح الدموية، وتعمل هذه المكونات مجتمعة على القيام بوظيفة الدم في الجسم، والتي تتمثل في نقل الغذاء والأكسجين عن طريق الأوعية الدموية إلى مختلف أجزاء الجسم، بالإضافة إلى الأدوار المناعية التي تقوم بها خلايا الدم البيضاء، وتم التعرف على مكونات الدم من خلال عمليات البحث والتحليل، والذي مكن العلماء من معرفة التفاصيل الدقيقة في هذه المكونات، فمن هو مكتشف كريات الدم الحمراء؟

كريات الدم الحمراء

هي إحدى المكونات الرئيسية للدم في جسم الإنسان وتتألف من خلايا لا نواة لها، وتكون على شكل أقراص مقعرة متناهية الصغر، وتحتوي هذه الأقراص على مادة تسمى الهيموغلوبين، ويتم صناعة هذه الخلايا المتخصصة من النخاع الأحمر للعظام، وهناك مجموعة من المحددات التي تؤثر على كمية خلايا الدم الحمراء التي يتم تكوينها، ومن أهم هذه المحددات، عمر الإنسان، وجنسه، وطبيعة الغذاء الذي يتناوله، وحالته الصحية التي يعيشها، أما بالنسبة لدورة حياتها فهي تصل إلى ما يقارب 4 أشهر.

مكتشف كريات الدم الحمراء

مكتشف كريات الدم الحمراء هو العالم الإيطالي مالبيجي والذي ولد عام 1628 م، وحدث ذلك عام 1666م من خلال دراسته الخاصة حول تجلط الدم وكيفيته، حيث شاهد مكتشف كريات الدم الحمراء هذه الكريات تحت المجهر، ويرجع الفضل لهذا العالم الإيطالي الذي توفي عام 1694م بمرض السكتة القلبية في العديد من الاكتشافات والإنجازات العلمية الأخرى إلى جانب اكتشاف كريات الدم الحمراء، والتي من أهمها ما يلي:

  • كان له بعض الإسهامات في علم الأجنة حيث استطاع اكتشاف كيف تنمو الدجاجة في البيضة عن طريق الاستعانة بالمجهر.
  • أثبت عدم وجود رئتين في دودة الحرير، وأنها قادرة على التنفس من خلال مجموعة من الثقوب الموجودة على سطح بشرتها، والتي تسمى بالقصبات الهوائية.
  • يعد من أول علماء الأحياء الذين استخدموا المجهر من أجل القيام بعملية تشريح للأنسجة، وهذا ما يجعله أول عالم للأنسجة في تاريخ علم الأحياء.
  • أسهم بدراسة حول عملية تخثر الدم، وبين من خلالها كيف تتم عملية التخثر بشكل دقيق.
  • كان ينشر نتائج أبحاثه العلمية على شكل مقالات في صحيفة ” المجتمع الملوكي” في إنجلترا.
  • شغل العديد من المناصب في العديد من الجامعات الإيطالية بعد أن أصبح أستاذًا في الطب عام 1653.
  • توصل إلى اكتشاف الشعيرات الدموية من خلال عمل تشريح دقيق لرئة الضفدع.
  • درس تشريح الدماغ ونظر إليه على أنه غدة صماء، واعتمد في ذلك التفسير على وجود النواقل العصبية.