البحث عن مواضيع

ما أن تذكر أمريكا حتى يذكر اسم "كريستوفر كولومبس" مكتشف أمريكا ، هذا العالم الجديد، كما أطلق عليه قديماً، ولكن هذه المعلومة والتي تداولها الناس عبر سنوات طويلة تخفي ورائها حقائق مختلفة عن حقيقة اكتشاف أمريكا. معلومات عن مكتشف أمريكا في الحقيقة يعود الفضل في اكتشاف أمريكا إلى قبائل الفايكنج، والصينيون والعرب والإيطاليين، وسكان الجزر في جنوب المحيط الهادئ، حيث تشير الأبحاث و الاكتشافات الأثرية والعلماء إلى هذه الفكرة. من المثير للاهتمام أن العديد من بلدان في العالم الجديد (أي الأمريكيتين الشمالية والجنوبية) وغيرها، تحتفل بذكرى وصول كريستوفر كولومبوس في (12 أكتوبر 1492). يطلقون عليه مسميات كـ "يوم كولومبوس" سواء في المناسبات الرسمية وغير الرسمية. ورغم ذلك، في هذه المقالة نحاول أن نوضح بعض الأراء الأخرى التي تنفي اكتشاف كولومبوس لأمريكا، ونحاول أن نبين دور وهوية الأشخاص الآخرين الذين اكتشفوا الأمريكتين. الفايكنغ في نوفمبر تشرين الثاني عام 1964، نشرت مجلة ناشيونال جيوغرافيك بحث من قبل عالم آثار اسمه "Helge Ingstad"، عن اكتشافه المستوطنات الإسكندنافية القديمة في كندا. وجد هذا العالم في موقع بعيد في نيو فاوند لاند، المئات من القطع الأثرية الإسكندنافية تعود إلى 990-1030 بعد الميلاد. وهكذا فإن الفايكنج استوطنوا جرينلاند، وأجزاء من كندا قبل 500 سنة من وصول كولومبوس. لكن يعتقد أنهم احتلوا المنطقة لسنوات قليلة قبل أن يطردهم المواطنين المعادين. الصينيون يدعي المؤرخ البريطاني "جافين مينزيس"، أنّ الحكومة الصينية أبحرت إلى العالم الجديد منذ العصور القديمة عبر المحيط الهادئ. يدعي أيضا بأنهم قاموا بإنشاء المستعمرات وأبحروا في جولة حول أمريكا الجنوبية قبل كولومبوس. في كتابه "من الذي اكتشف أمريكا ؟"، يرفق مينزيس نسخة من خريطة عام 1418، رسمها الأدميرال الصيني "تشنغ خه"، ويظهر للعالم الجديد فيها بعض التفاصيل، ويرجح أنّ الخريطة تعود إلى عام 1421 عندما أبحر إلى العالم الجديد، أي قبل سبعة عقود من قدوم كولومبوس. يؤكد أيضاً أن الحمض النووي الذي تم إثباته للهنود الحمر وغيرهم من المواطنين يعود لأصول أسيوية. العرب وفقا للباحث والمؤلف فريدريك ستار، فإنَّ "أبو ريحان البيروني (973-1048)" ، وهو عالم مسلم من آسيا الوسطى، اكتشف أمريكا قبل نحو 500 عاما قبل كولومبوس، ولكنه لم يترك أي دراسة توثق كلامه. البيروني، وهو خبير في الرياضيات، والفلك، وعلم المعادن والجغرافيا ورسم الخرائط والهندسة وحساب المثلثات، درس عن الإغريق والهنود والعرب، وجاء بأساليب وطرق جديدة في التحليل والدراسة. وفقا للكاتب "فريدريك ستار"، فإن البيروني لخص كل شيء معروف في ذلك الوقت عن علم الفلك والتخصصات المتحالفة معها. كما ناقش إمكانية أن الشمس ثابتة وأن الأرض تدور من حولها، وافترض أيضا وجود أمريكا الشمالية والجنوبية. لاحظ البيروني خلال حساباته وقياساته أنه في مكان ما في مساحات شاسعة من المحيط بين أوروبا وآسيا، يجب أن يكون هناك منطقة من اليابسة أو أكثر غير معروفة. وخلص الى أنها أرض مجهولة بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ. كريستوفر كولومبوس تمت رعاية المستكشف الإيطالي كريستوفر كولومبوس من قبل الملك الإسباني، لايجاد طريق من المحيط الغربي إلى الصين، والهند. لكن بدلا من ذلك، وصل إلى جزر البهاما، التي اعتقد في البداية أنها شرق آسيا. بعد شهر وصل كولومبوس إلى كوبا، وظن أنه وصل الصين. وفي ديسمبر وصل إلى هيسبانيولا، التي ظنها اليابان. عاد كولومبوس إلى إسبانيا مع الذهب والتوابل والأسرى في مارس عام 1493، وتم استقباله كالمشاهير تقديراً لأهمية اكتشافاته. خلال حياته، قاد كولومبوس أربع رحلات إلى العالم الجديد، ويشار إليه عالميا باعتباره مكتشف جزر الكاريبي وخليج المكسيك. لا توجد إجابة محددة في الحقيقة حول مكتشف أمريكا الحقيقي، لكن بالتأكيد أن لكل واحد من السابقين وربما غيرهم الفضل في الوصول إلى معلومات بشأن هذا العالم الجديد، الذي أصبح فيما بعد يضم واحدة من كبرى الدول في العالم. اقرأ ايضا: من هو مكتشف الضغط الجوي؟ من هو مخترع الكهرباء حقائق طريفة ومثيرة

من هو مكتشف أمريكا ؟

من هو مكتشف أمريكا ؟
بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

ما أن تذكر أمريكا حتى يذكر اسم “كريستوفر كولومبس” مكتشف أمريكا ، هذا العالم الجديد، كما أطلق عليه قديماً، ولكن هذه المعلومة والتي تداولها الناس عبر سنوات طويلة تخفي ورائها حقائق مختلفة عن حقيقة اكتشاف أمريكا.

معلومات عن مكتشف أمريكا

  • في الحقيقة يعود الفضل في اكتشاف أمريكا إلى قبائل الفايكنج، والصينيون والعرب والإيطاليين، وسكان الجزر في جنوب المحيط الهادئ، حيث تشير الأبحاث و الاكتشافات الأثرية والعلماء إلى هذه الفكرة.
  • من المثير للاهتمام أن العديد من بلدان في العالم الجديد (أي الأمريكيتين الشمالية والجنوبية) وغيرها، تحتفل بذكرى وصول كريستوفر كولومبوس في (12 أكتوبر 1492).
  • يطلقون عليه مسميات كـ “يوم كولومبوس” سواء في المناسبات الرسمية وغير الرسمية.
  • ورغم ذلك، في هذه المقالة نحاول أن نوضح بعض الأراء الأخرى التي تنفي اكتشاف كولومبوس لأمريكا، ونحاول أن نبين دور وهوية الأشخاص الآخرين الذين اكتشفوا الأمريكتين.

الفايكنغ

  • في نوفمبر تشرين الثاني عام 1964، نشرت مجلة ناشيونال جيوغرافيك بحث من قبل عالم آثار اسمه “Helge Ingstad”، عن اكتشافه المستوطنات الإسكندنافية القديمة في كندا.
  • وجد هذا العالم في موقع بعيد في نيو فاوند لاند، المئات من القطع الأثرية الإسكندنافية تعود إلى 990-1030 بعد الميلاد.
  • وهكذا فإن الفايكنج استوطنوا جرينلاند، وأجزاء من كندا قبل 500 سنة من وصول كولومبوس.
  • لكن يعتقد أنهم احتلوا المنطقة لسنوات قليلة قبل أن يطردهم المواطنين المعادين.

الصينيون

  • يدعي المؤرخ البريطاني “جافين مينزيس”، أنّ الحكومة الصينية أبحرت إلى العالم الجديد منذ العصور القديمة عبر المحيط الهادئ.
  • يدعي أيضا بأنهم قاموا بإنشاء المستعمرات وأبحروا في جولة حول أمريكا الجنوبية قبل كولومبوس.
  • في كتابه “من الذي اكتشف أمريكا ؟”، يرفق مينزيس نسخة من خريطة عام 1418، رسمها الأدميرال الصيني “تشنغ خه”، ويظهر للعالم الجديد فيها بعض التفاصيل، ويرجح أنّ الخريطة تعود إلى عام 1421 عندما أبحر إلى العالم الجديد، أي قبل سبعة عقود من قدوم كولومبوس.
  • يؤكد أيضاً أن الحمض النووي الذي تم إثباته للهنود الحمر وغيرهم من المواطنين يعود لأصول أسيوية.

العرب

  • وفقا للباحث والمؤلف فريدريك ستار، فإنَّ “أبو ريحان البيروني (973-1048)” ، وهو عالم مسلم من آسيا الوسطى، اكتشف أمريكا قبل نحو 500 عاما قبل كولومبوس، ولكنه لم يترك أي دراسة توثق كلامه.
  • البيروني، وهو خبير في الرياضيات، والفلك، وعلم المعادن والجغرافيا ورسم الخرائط والهندسة وحساب المثلثات، درس عن الإغريق والهنود والعرب، وجاء بأساليب وطرق جديدة في التحليل والدراسة.
  • وفقا للكاتب “فريدريك ستار”، فإن البيروني لخص كل شيء معروف في ذلك الوقت عن علم الفلك والتخصصات المتحالفة معها.
  • كما ناقش إمكانية أن الشمس ثابتة وأن الأرض تدور من حولها، وافترض أيضا وجود أمريكا الشمالية والجنوبية.
  • لاحظ البيروني خلال حساباته وقياساته أنه في مكان ما في مساحات شاسعة من المحيط بين أوروبا وآسيا، يجب أن يكون هناك منطقة من اليابسة أو أكثر غير معروفة.
  • وخلص الى أنها أرض مجهولة بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ.

كريستوفر كولومبوس

  • تمت رعاية المستكشف الإيطالي كريستوفر كولومبوس من قبل الملك الإسباني، لايجاد طريق من المحيط الغربي إلى الصين، والهند.
  • لكن بدلا من ذلك، وصل إلى جزر البهاما، التي اعتقد في البداية أنها شرق آسيا.
  • بعد شهر وصل كولومبوس إلى كوبا، وظن أنه وصل الصين.
  • وفي ديسمبر وصل إلى هيسبانيولا، التي ظنها اليابان.
  • عاد كولومبوس إلى إسبانيا مع الذهب والتوابل والأسرى في مارس عام 1493، وتم استقباله كالمشاهير تقديراً لأهمية اكتشافاته.
  • خلال حياته، قاد كولومبوس أربع رحلات إلى العالم الجديد، ويشار إليه عالميا باعتباره مكتشف جزر الكاريبي وخليج المكسيك.
    لا توجد إجابة محددة في الحقيقة حول مكتشف أمريكا الحقيقي، لكن بالتأكيد أن لكل واحد من السابقين وربما غيرهم الفضل في الوصول إلى معلومات بشأن هذا العالم الجديد، الذي أصبح فيما بعد يضم واحدة من كبرى الدول في العالم.

اقرأ ايضا:
من هو مكتشف الضغط الجوي؟
من هو مخترع الكهرباء
حقائق طريفة ومثيرة