جهاز الميكرويف يُعتبر الميكرويف من الأجهزة الموجودة في كل بيت تقريباً، ويُستخدم في تسخين المأكولات وطهي بعض الأصناف حيث يستخدم تثنية التدفئة العازلة التي تعتمد على أشعة الميكرويف وتقوم هذه الأشعة بتحسين الطعام وهي لا تُشبه الأفران التقليدية التي تعمد على اشتعال النار كي تُسخن الطعام، كما أن الميكرويف لا يمكن استخدامه لتسخين المواد الغذائية التي تحتوي على جزيئات قابلة للاستقطاب مثل الماء والشوربة، والجدير بالذكر أن الطعام يسخن عند وضعه في الميكرويف نتيجة نفاذ أشعة الميكرويف غلى داخل الطعام، فيسخن من الداخل والخرج على عكس ما تفعله الأفران التقليدية، وسنقدم في هذا المقال معلومات عن مخترع الميكرويف. معلومات عن مخترع الميكرويف تم اختراع الميكرويف من قبل العالم الأمريكي بيرسي ليبارون سبنسر الذي ولد في التاسع عشر من تموز من عام 1894م، وهو عالم فيزيائي. ولد في هولاند، ماين، وهي إحدى مناطق الولايات المتحدة الأمريكية، وقد عاش يتيماً بعد أن مات والده وهو في عمر ثمانية أشهر، وربته عمته وزوجها، وقد ترك المدرسة في عمر سبعة أعوام واتجه للعمل في سنٍ صغيرة. رغم كل الظروف العصيبة التي مر بها إلا أنه كان مهتماً بالعلوم والكهرباء والاتصالات وقد انضم إلى سلاح البحرية الأمريكي في عمر الثامنة عشرة واهتم كثيراً بالاتصالات اللاسلكية وأصبح خبيراً في الراديو. اهتم بقراءة الكتب العلمية المختصة بالفيزياء والكيمياء والرياضيات وقادته ثقافته واهتمامه إلى اختراع الميكرويف. مزايا وعيوب الميكرويف المزايا: يُسخن الطعام بشكلٍ سريع أسرع من الأفران التقليدية. يُمكن تسخين الطعام فيه باستخدام مختلف أنواع الأواني الورقية والزجاجية والبلاستيكية وأواني الخزف دون أن تتأثر بالحرارة. يُمكن استخراج الأواني منه بعد التسخين بكل سهولة دون أن تتسبب بالحروق كما تفعل الأفران التقليدية. يعمل على حفظ القيمة الغذائية للأطعمة لأنه مدة التسخين فيه تكون قصيرة فلا تتعرض العناصر الغذائية للتلف. العيوب: يُسخن الأطعمة الصلبة بطريقة غير متساوية لأن أساس التسخين فيه يعتمد على الذبذبات في جزيئات السوائل، وهذا يُسبب بقاء بعض الجراثيم نشطة ولا يقضي عليها كما يفعل التسخين العادي، مما يُعجل في تلف الأطعمة. لا يُستخدم في تحمير الأطعمة وإعطائها اللون الذهبي الجميل الذي يُثير الشهية كما تفعل الأفران العادية. وردت العديد من الدراسات التي تؤكد ضرر أشعة الميكرويف في تسخين الطعام وأنها قد تكون سبباً للإصابة بالسرطان. يُسبب في تغير نكهة الأطعمة. يُسبب انفجار بعض الأطعمة عند تسخينها فيه مثل البيض غير الناضج عند وضعه مع القشور. يُطلق العديد من المواد الضارة الموجودة في الأواني المستخدمة في التسخين وخصوصاً البلاستيكية.

من هو مخترع الميكرويف

من هو مخترع الميكرويف

بواسطة: - آخر تحديث: 1 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

جهاز الميكرويف

يُعتبر الميكرويف من الأجهزة الموجودة في كل بيت تقريباً، ويُستخدم في تسخين المأكولات وطهي بعض الأصناف حيث يستخدم تثنية التدفئة العازلة التي تعتمد على أشعة الميكرويف وتقوم هذه الأشعة بتحسين الطعام وهي لا تُشبه الأفران التقليدية التي تعمد على اشتعال النار كي تُسخن الطعام، كما أن الميكرويف لا يمكن استخدامه لتسخين المواد الغذائية التي تحتوي على جزيئات قابلة للاستقطاب مثل الماء والشوربة، والجدير بالذكر أن الطعام يسخن عند وضعه في الميكرويف نتيجة نفاذ أشعة الميكرويف غلى داخل الطعام، فيسخن من الداخل والخرج على عكس ما تفعله الأفران التقليدية، وسنقدم في هذا المقال معلومات عن مخترع الميكرويف.

معلومات عن مخترع الميكرويف

  • تم اختراع الميكرويف من قبل العالم الأمريكي بيرسي ليبارون سبنسر الذي ولد في التاسع عشر من تموز من عام 1894م، وهو عالم فيزيائي.
  • ولد في هولاند، ماين، وهي إحدى مناطق الولايات المتحدة الأمريكية، وقد عاش يتيماً بعد أن مات والده وهو في عمر ثمانية أشهر، وربته عمته وزوجها، وقد ترك المدرسة في عمر سبعة أعوام واتجه للعمل في سنٍ صغيرة.
  • رغم كل الظروف العصيبة التي مر بها إلا أنه كان مهتماً بالعلوم والكهرباء والاتصالات وقد انضم إلى سلاح البحرية الأمريكي في عمر الثامنة عشرة واهتم كثيراً بالاتصالات اللاسلكية وأصبح خبيراً في الراديو.
  • اهتم بقراءة الكتب العلمية المختصة بالفيزياء والكيمياء والرياضيات وقادته ثقافته واهتمامه إلى اختراع الميكرويف.

مزايا وعيوب الميكرويف

  • المزايا:
  1. يُسخن الطعام بشكلٍ سريع أسرع من الأفران التقليدية.
  2. يُمكن تسخين الطعام فيه باستخدام مختلف أنواع الأواني الورقية والزجاجية والبلاستيكية وأواني الخزف دون أن تتأثر بالحرارة.
  3. يُمكن استخراج الأواني منه بعد التسخين بكل سهولة دون أن تتسبب بالحروق كما تفعل الأفران التقليدية.
  4. يعمل على حفظ القيمة الغذائية للأطعمة لأنه مدة التسخين فيه تكون قصيرة فلا تتعرض العناصر الغذائية للتلف.
  • العيوب:
  1. يُسخن الأطعمة الصلبة بطريقة غير متساوية لأن أساس التسخين فيه يعتمد على الذبذبات في جزيئات السوائل، وهذا يُسبب بقاء بعض الجراثيم نشطة ولا يقضي عليها كما يفعل التسخين العادي، مما يُعجل في تلف الأطعمة.
  2. لا يُستخدم في تحمير الأطعمة وإعطائها اللون الذهبي الجميل الذي يُثير الشهية كما تفعل الأفران العادية.
  3. وردت العديد من الدراسات التي تؤكد ضرر أشعة الميكرويف في تسخين الطعام وأنها قد تكون سبباً للإصابة بالسرطان.
  4. يُسبب في تغير نكهة الأطعمة.
  5. يُسبب انفجار بعض الأطعمة عند تسخينها فيه مثل البيض غير الناضج عند وضعه مع القشور.
  6. يُطلق العديد من المواد الضارة الموجودة في الأواني المستخدمة في التسخين وخصوصاً البلاستيكية.