التليسكوب يعدُّ التليسكوب أو المعروف بالمرقب أو المرصاد telescope أحدَ أهمّ الاختراعات العلمية، فقد أسهم برؤية الأشياء البعيدة وتقريبها، وكانت الفكرة الرئيسة للتليسكوب تقوم على اختراع جهاز يقوم بتقريب صورة السماء وما تحويه من نجوم وكواكب لدراستها واكتشافها، أمّا عن مخترع التليسكوب فهو هانز ليبرشاي Hans Lippershey عام ١٦٠٨م والذي كان اختصاصي نظارات طبية وعدسات، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مخترع التليسكوب وعن دور جاليليو في اختراع التليسكوب. مخترع التليسكوب لقد جاءت فكرة اختراع وتصميم التليسكوب لهانز ليبرشاي عبر الصدفة عام ١٦٠٨، فقد جائت له الفكرة عندما رأى طفليْن يلعبان بالعدسات في متجره ويقومان بوضع عدستين فوق بعضهما البعض مما يجعل مروحة الطقس المقابلة لمتجره تبدو قريبة وأكثر وضوحًا، وقام بعدها بتصميم التليسكوب عبر تركيب عدستين مقعرتين في أنبوبٍ ضيق، وبعدها تقدم للحصول على براءة اختراع من الحكومة الهولندية إلا أنَّ هناك شخصًا آخَرَ يدعى ميتوس طلب الحصول على براءة اختراع للتليسكوب بعده بأسبوع، فرفضت الحكومة إعطاء الإثنين لبراءة الاختراع ولكن قدمت مكافأة مالية لهانز ليبرشاي ليقوم بعمل نسخة من التليسكوب. دور العالم جاليليو في اختراع التليسكوب في عام ١٦٠٩م سمع العالم جاليليو عن اختراع التليسكوب فقام بالبحث عنه وتطويره، كما أجرى العديد من التجارب، وقام بتصميم التليسكوب دون أن يرى اختراع هانز يبرشاي، كما أضاف إليه بعض التحسينات وأصبح التليسكوب له قدرة على تكبير الأشياء ٢٠ مرة، وقد كان العالم أول من وجه التليسكوب نحو السماء واكتشف حلقة زحل والبقع الشمسية وأربعة من أقمار المشتري. أنواع التليسكوب هناك أربعة أنواع رئيسة من التليسكوب حسب مبدأ عملها، وبشكلٍ عام تختلف هذه الأنواع بشكلها ونوعها وحجمها وطريقة تصميمها، وأبرز أنواع التليسكوب: تليسكوب الانكسار أو المنكسر: وهو أقدم أنواع التليسكوب وقد تمّ تطويره فيما بعد وظهرت الأنواع الحديثة، ويقوم مبدأ عمله بتجميع الضوء وتركيزه من خلال عدسة أو سلسلة عدسات لإنشاء صورة واضحة، ومن خلاله يمكن رؤية الأشياء البعيدة بتفاصيلها. التليسكوب العاكس: وهو أحدُ أنواع التليسكوب البصري ولكن بدلًا من استخدام العدسات يتمّ استخدام المرايا، ومبدأ عمله مشابه لمبدأ عمل التليسكوب المنكسر حيث يجمع الضوء ويركزه على المرايا. التليسكوب الراديوي: وقد جاء اسمه من استخدامه لموجات الراديو، فالأجسام السماوية تصدر موجات راديو وهذا التليسكوب يلتقط موجات الراديو غير المرئية عبر طبق هوائي. تليسكوب جاما راي: وهذا النوع من التلسكوبات يشابه مبدأ عمله مبدأ عمل التليسكوب الراديوي، بحيث يستخدم أشعة جاما.

من هو مخترع التليسكوب

من هو مخترع التليسكوب

بواسطة: - آخر تحديث: 11 يونيو، 2018

التليسكوب

يعدُّ التليسكوب أو المعروف بالمرقب أو المرصاد telescope أحدَ أهمّ الاختراعات العلمية، فقد أسهم برؤية الأشياء البعيدة وتقريبها، وكانت الفكرة الرئيسة للتليسكوب تقوم على اختراع جهاز يقوم بتقريب صورة السماء وما تحويه من نجوم وكواكب لدراستها واكتشافها، أمّا عن مخترع التليسكوب فهو هانز ليبرشاي Hans Lippershey عام ١٦٠٨م والذي كان اختصاصي نظارات طبية وعدسات، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مخترع التليسكوب وعن دور جاليليو في اختراع التليسكوب.

مخترع التليسكوب

لقد جاءت فكرة اختراع وتصميم التليسكوب لهانز ليبرشاي عبر الصدفة عام ١٦٠٨، فقد جائت له الفكرة عندما رأى طفليْن يلعبان بالعدسات في متجره ويقومان بوضع عدستين فوق بعضهما البعض مما يجعل مروحة الطقس المقابلة لمتجره تبدو قريبة وأكثر وضوحًا، وقام بعدها بتصميم التليسكوب عبر تركيب عدستين مقعرتين في أنبوبٍ ضيق، وبعدها تقدم للحصول على براءة اختراع من الحكومة الهولندية إلا أنَّ هناك شخصًا آخَرَ يدعى ميتوس طلب الحصول على براءة اختراع للتليسكوب بعده بأسبوع، فرفضت الحكومة إعطاء الإثنين لبراءة الاختراع ولكن قدمت مكافأة مالية لهانز ليبرشاي ليقوم بعمل نسخة من التليسكوب.

دور العالم جاليليو في اختراع التليسكوب

في عام ١٦٠٩م سمع العالم جاليليو عن اختراع التليسكوب فقام بالبحث عنه وتطويره، كما أجرى العديد من التجارب، وقام بتصميم التليسكوب دون أن يرى اختراع هانز يبرشاي، كما أضاف إليه بعض التحسينات وأصبح التليسكوب له قدرة على تكبير الأشياء ٢٠ مرة، وقد كان العالم أول من وجه التليسكوب نحو السماء واكتشف حلقة زحل والبقع الشمسية وأربعة من أقمار المشتري.

أنواع التليسكوب

هناك أربعة أنواع رئيسة من التليسكوب حسب مبدأ عملها، وبشكلٍ عام تختلف هذه الأنواع بشكلها ونوعها وحجمها وطريقة تصميمها، وأبرز أنواع التليسكوب:

  • تليسكوب الانكسار أو المنكسر: وهو أقدم أنواع التليسكوب وقد تمّ تطويره فيما بعد وظهرت الأنواع الحديثة، ويقوم مبدأ عمله بتجميع الضوء وتركيزه من خلال عدسة أو سلسلة عدسات لإنشاء صورة واضحة، ومن خلاله يمكن رؤية الأشياء البعيدة بتفاصيلها.
  • التليسكوب العاكس: وهو أحدُ أنواع التليسكوب البصري ولكن بدلًا من استخدام العدسات يتمّ استخدام المرايا، ومبدأ عمله مشابه لمبدأ عمل التليسكوب المنكسر حيث يجمع الضوء ويركزه على المرايا.
  • التليسكوب الراديوي: وقد جاء اسمه من استخدامه لموجات الراديو، فالأجسام السماوية تصدر موجات راديو وهذا التليسكوب يلتقط موجات الراديو غير المرئية عبر طبق هوائي.
  • تليسكوب جاما راي: وهذا النوع من التلسكوبات يشابه مبدأ عمله مبدأ عمل التليسكوب الراديوي، بحيث يستخدم أشعة جاما.