التلغراف التلغرافُ أو المعروف بالبرقية telegraph هو عبارةٌ عن جهاز اتصالات ظهر في القرن التاسع عشر، واستُخدم في إرسال الرسائل والبرقيات بين الناس في مختلف المناطق، وقد تمَّ اشتقاقُ اسم التلغراف من اللغة اليونانيّة والتي تعني الكتابة عن بعد، ويقومُ مبدأ عمل التلغراف على ترميز الحروف بنبضاتٍ كهربائية وإرسالها عبر الأسلاك ثمّ استخراجها من قبل المستقبل وطباعتها، وقد كان الفضل في هذا إلى العالم صمويل مورس مخترع التلغراف، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مخترع التلغراف وحياته وعن مبدأ عمل التلغراف. مخترع التلغراف يعدُّ التلغراف الكهربائي أحد أبرز الاختراعات في عالم الاتصالات والذي مهَّدَ لظهور وسائل الاتصال الأخرى فيما بعد، ويعود الفضل فيه إلى مخترع التلغراف العالِم صمويل فينلي بريس مورس، وعلى الرغم من أنَّ هناك علماء آخرين درسوا فكرة ومبدأ عمل التلغراف، إلا أنَّ العالم موريس هو أول من قام بتصميم جهاز التلغراف، وقد استغرق منه هذا ١٢ عامًا من العمل. نبذة عن حياة مخترع التلغراف وُلدَ مورس عام ١٧٩١ في تشارلزتاون بولاية ماساتشوستس، وتلقى تعليمه في جامعة بيل حيث درس الفلسفة والرياضيات وتخرج منها بتفوق عام ١٨١٠، وخلال مدة دراسته كان يقومُ بالرسمِ من أجل أن يوفّر مصاريفه الدراسيّة إلا أنَّ العائد الماليّ له كان قليلًا، وفي عام ١٩١٨ تزوج مورس وازدادت شهرته كفنانٍ بشكلٍ كبير في واشنطن وبرع في الرسم، وفي عام ١٩٢٥ توفيت زوجته ودخل في حالة من الصدمة، وترك مورس الرسم واتجه نحو الكهرباء والذي كان يميل إليه في سنواته الأولى الجامعية، وخلال إحدى رحلاته التي قام بها عبر البحر التقى بعدة علماء هندسة الكهرباء ورأى العديد من التجارب، وبعدها طور العالم مورس التلغراف وكان هذا في عام ١٩٣٢. استخدامات التلغراف قديمًا قبلَ اختراع التلغراف كانت الطريقة الوحيدة للتواصل مع الآخرين في الأماكن البعيدة السفر إليهم أو إرسال الخطابات لهم وكان هذا يستغرق وقتًا طويلًا، ولكن بعد ظهور التلغراف أصبح بالإمكان إرسال الرسائل عبر آلاف الأميال خلال عدة ساعات، وبعدها تم إنشاء محطة للتلغراف في المدن الرئيسة في مدن الغرب، وبذلك أصبح نقل الأخبار والأمور الصحفية والتواصل بين المدن أكثر سهولة، وبعدها انتشر بناء محطات التلغراف في جميع أنحاء العالم. مبدأ عمل التلغراف يتكوّنُ تلغرافُ مورس بشكلٍ أساسي من مصدر للكهرباء مثل: البطارية، والمغناطيس الكهربائي والمفاتيح المسؤولة عن التبديل الكهربائي، ولإرسال رسالة يتم الضغط على المشغل لأسفل على المفتاح ليلامس المفتاح لوحًا معدنيًّا أسفلها، وهكذا تكتمل الدارة الكهربائيّة، وتبدأ الكهرباء تتدفق من التلغراف إلى أسلاك كهربائية خارجية ومنها إلى أجهزة الاستقبال في الأماكن المختلفة من العالم، يصلُ بعدها إلى جهاز التلغراف المستقبل والذي يستقبلها ويحولها إلى شرطات ونقط والمعروفة بأبجدية مورس، ثمّ يتم تحليلها وتحويلها إلى اللغة التي نفهمها.

من هو مخترع التلغراف

من هو مخترع التلغراف

بواسطة: - آخر تحديث: 19 يونيو، 2018

التلغراف

التلغرافُ أو المعروف بالبرقية telegraph هو عبارةٌ عن جهاز اتصالات ظهر في القرن التاسع عشر، واستُخدم في إرسال الرسائل والبرقيات بين الناس في مختلف المناطق، وقد تمَّ اشتقاقُ اسم التلغراف من اللغة اليونانيّة والتي تعني الكتابة عن بعد، ويقومُ مبدأ عمل التلغراف على ترميز الحروف بنبضاتٍ كهربائية وإرسالها عبر الأسلاك ثمّ استخراجها من قبل المستقبل وطباعتها، وقد كان الفضل في هذا إلى العالم صمويل مورس مخترع التلغراف، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مخترع التلغراف وحياته وعن مبدأ عمل التلغراف.

مخترع التلغراف

يعدُّ التلغراف الكهربائي أحد أبرز الاختراعات في عالم الاتصالات والذي مهَّدَ لظهور وسائل الاتصال الأخرى فيما بعد، ويعود الفضل فيه إلى مخترع التلغراف العالِم صمويل فينلي بريس مورس، وعلى الرغم من أنَّ هناك علماء آخرين درسوا فكرة ومبدأ عمل التلغراف، إلا أنَّ العالم موريس هو أول من قام بتصميم جهاز التلغراف، وقد استغرق منه هذا ١٢ عامًا من العمل.

نبذة عن حياة مخترع التلغراف

وُلدَ مورس عام ١٧٩١ في تشارلزتاون بولاية ماساتشوستس، وتلقى تعليمه في جامعة بيل حيث درس الفلسفة والرياضيات وتخرج منها بتفوق عام ١٨١٠، وخلال مدة دراسته كان يقومُ بالرسمِ من أجل أن يوفّر مصاريفه الدراسيّة إلا أنَّ العائد الماليّ له كان قليلًا، وفي عام ١٩١٨ تزوج مورس وازدادت شهرته كفنانٍ بشكلٍ كبير في واشنطن وبرع في الرسم، وفي عام ١٩٢٥ توفيت زوجته ودخل في حالة من الصدمة، وترك مورس الرسم واتجه نحو الكهرباء والذي كان يميل إليه في سنواته الأولى الجامعية، وخلال إحدى رحلاته التي قام بها عبر البحر التقى بعدة علماء هندسة الكهرباء ورأى العديد من التجارب، وبعدها طور العالم مورس التلغراف وكان هذا في عام ١٩٣٢.

استخدامات التلغراف قديمًا

قبلَ اختراع التلغراف كانت الطريقة الوحيدة للتواصل مع الآخرين في الأماكن البعيدة السفر إليهم أو إرسال الخطابات لهم وكان هذا يستغرق وقتًا طويلًا، ولكن بعد ظهور التلغراف أصبح بالإمكان إرسال الرسائل عبر آلاف الأميال خلال عدة ساعات، وبعدها تم إنشاء محطة للتلغراف في المدن الرئيسة في مدن الغرب، وبذلك أصبح نقل الأخبار والأمور الصحفية والتواصل بين المدن أكثر سهولة، وبعدها انتشر بناء محطات التلغراف في جميع أنحاء العالم.

مبدأ عمل التلغراف

يتكوّنُ تلغرافُ مورس بشكلٍ أساسي من مصدر للكهرباء مثل: البطارية، والمغناطيس الكهربائي والمفاتيح المسؤولة عن التبديل الكهربائي، ولإرسال رسالة يتم الضغط على المشغل لأسفل على المفتاح ليلامس المفتاح لوحًا معدنيًّا أسفلها، وهكذا تكتمل الدارة الكهربائيّة، وتبدأ الكهرباء تتدفق من التلغراف إلى أسلاك كهربائية خارجية ومنها إلى أجهزة الاستقبال في الأماكن المختلفة من العالم، يصلُ بعدها إلى جهاز التلغراف المستقبل والذي يستقبلها ويحولها إلى شرطات ونقط والمعروفة بأبجدية مورس، ثمّ يتم تحليلها وتحويلها إلى اللغة التي نفهمها.