الرسام الإيطالي مايكل انجلو Michelangelo، هو الشاعر والنحّات والرسّام الإيطالي مايكل انجلو بوناروتي، كما أنه أحد كبار المخرجين السينمائييّن وكتّاب السيناريوهات والقصص الصغيرة، ويعتبر من أكثر مَن تركوا بصمةً واضحة في عالم الفن لما قدمه من إنجازات فنية عظيمة في العصر الذي عاشه وفي غضون المراحل الفنية الأوروبية التالية، ويمتاز فنّه بتسليط الضوء بالدرجةِ الأولى على الجسد البشري العاري واعتباره نقطة أساسية في الفن؛ فأسهم ذلك في جعل وضعيات وتحركات الجسد تحت مجهر الدراسة في ظل التأثر بالبيئة المحيطة، وبالرغمِ من الشهرة الواسعة التي حظي بها إلا أنه لم تظهر له أي صورة شخصية حقيقية؛ وإنما قد جسّد ذاته في بعض لوحاته ومن أهمها لوحة القديس نيقوديموس المعروفة باسم Florentine Pieta. حياة مايكل انجلو وُلد مايكل انجلو في التاسع والعشرين من شهر سبتمبر سنة 1912م في مدينة فيرارا في كنف أسرة غنية جداً، بدأ حياته شغوفاً بالرسم والموسيقى مما أظهر موهبته بالبراعةِ في العزف على الكمان، فأحيا حفلات فنية كاملة منذ بلوغه سن التاسعةِ من عمره، وبعد اكتشاف السينما ترك العزف على الكمان ووجّه أنظاره نحو السينما في سن المراهقة، ثم انتقل فيما بعد ليكمل دراسته الجامعية في جامعة بولونيا والحصول على درجة البكالورويوس من كلية الاقتصاد، ووضع قدمه في أول طريق حياته العملية كمراسل سينمائي لإحدى الصحف المحلية العاملة في البلدة المعروفة باسم ايل كورييري باندو سنة 1935م، ومع حلول سنة 1940م ارتحل مايكل انجلو للإقامةِ في روما بغية العمل في إحدى دور السينما، كما عمل أيضاً في مجلة سينمائية رسمية تابعة للحركة الفاشية في البلاد، وبدأ التسلسل بالانتقال من عملٍ إلى آخر؛ فعمل في مركز سينماتوفرافية دي سبريمنتالي لدراسة التقنيات، وترك ذلك كله خلفه للخضوع للتجنيد في الجيش؛ وبالرغم من إصدار حكم الإعدام بحقه خلال الحرب التي عاشتها البلاد إلا أنه قد فارق الحياة في 30 من شهر يوليو سنة 2007م في روما؛ عن عمرٍ يناهز 94 عاماً. أعمال مايكل انجلو قدّم الفنان العظيم مايكل انجلو عدداً ضخماً من الأعمال التي خلدت ذكراه بعد مماته، فقد نالت ثلاثيته المعروفة "ثلاثية عن الحداثة ومساوئها" شهرة كبيرة، بالإضافةِ إلى الروايات: الخسوف، الليل، المغامرة، كما ساهم في كتابة أحداث فيلم عودة طيار بالتعاونِ مع المخرج روبرتو روسيليني، ومن أشهر أفلامه القصيرة أيضاً فيلم زوار المساء، ومن أفلامه الطويلة: وقائع حكاية حب، المهزومون، السيدة من دون زهور الكاميليا، وبفضل ما قدمه فقد حصل على العديد من الجوائز العالمية ومن بينها: الجائزة السنوية الخامسة والثلاثين وكان ذلك في عام 1982م، جائزة الأسد الذهبي في السنوات (1964، 1995م)، جائزة بيترو بيانكي، وجائزة الأوسكار الفخرية، كما حظي بشرف الفوز بالسعفة الذهبية والدب الذهبي، بالإضافةِ إلى جائزتي الأسد الذهبي والنمر الذهبي.

من هو مايكل انجلو

من هو مايكل انجلو

بواسطة: - آخر تحديث: 19 مارس، 2018

تصفح أيضاً

الرسام الإيطالي مايكل انجلو

Michelangelo، هو الشاعر والنحّات والرسّام الإيطالي مايكل انجلو بوناروتي، كما أنه أحد كبار المخرجين السينمائييّن وكتّاب السيناريوهات والقصص الصغيرة، ويعتبر من أكثر مَن تركوا بصمةً واضحة في عالم الفن لما قدمه من إنجازات فنية عظيمة في العصر الذي عاشه وفي غضون المراحل الفنية الأوروبية التالية، ويمتاز فنّه بتسليط الضوء بالدرجةِ الأولى على الجسد البشري العاري واعتباره نقطة أساسية في الفن؛ فأسهم ذلك في جعل وضعيات وتحركات الجسد تحت مجهر الدراسة في ظل التأثر بالبيئة المحيطة، وبالرغمِ من الشهرة الواسعة التي حظي بها إلا أنه لم تظهر له أي صورة شخصية حقيقية؛ وإنما قد جسّد ذاته في بعض لوحاته ومن أهمها لوحة القديس نيقوديموس المعروفة باسم Florentine Pieta.

حياة مايكل انجلو

وُلد مايكل انجلو في التاسع والعشرين من شهر سبتمبر سنة 1912م في مدينة فيرارا في كنف أسرة غنية جداً، بدأ حياته شغوفاً بالرسم والموسيقى مما أظهر موهبته بالبراعةِ في العزف على الكمان، فأحيا حفلات فنية كاملة منذ بلوغه سن التاسعةِ من عمره، وبعد اكتشاف السينما ترك العزف على الكمان ووجّه أنظاره نحو السينما في سن المراهقة، ثم انتقل فيما بعد ليكمل دراسته الجامعية في جامعة بولونيا والحصول على درجة البكالورويوس من كلية الاقتصاد، ووضع قدمه في أول طريق حياته العملية كمراسل سينمائي لإحدى الصحف المحلية العاملة في البلدة المعروفة باسم ايل كورييري باندو سنة 1935م، ومع حلول سنة 1940م ارتحل مايكل انجلو للإقامةِ في روما بغية العمل في إحدى دور السينما، كما عمل أيضاً في مجلة سينمائية رسمية تابعة للحركة الفاشية في البلاد، وبدأ التسلسل بالانتقال من عملٍ إلى آخر؛ فعمل في مركز سينماتوفرافية دي سبريمنتالي لدراسة التقنيات، وترك ذلك كله خلفه للخضوع للتجنيد في الجيش؛ وبالرغم من إصدار حكم الإعدام بحقه خلال الحرب التي عاشتها البلاد إلا أنه قد فارق الحياة في 30 من شهر يوليو سنة 2007م في روما؛ عن عمرٍ يناهز 94 عاماً.

أعمال مايكل انجلو

قدّم الفنان العظيم مايكل انجلو عدداً ضخماً من الأعمال التي خلدت ذكراه بعد مماته، فقد نالت ثلاثيته المعروفة “ثلاثية عن الحداثة ومساوئها” شهرة كبيرة، بالإضافةِ إلى الروايات: الخسوف، الليل، المغامرة، كما ساهم في كتابة أحداث فيلم عودة طيار بالتعاونِ مع المخرج روبرتو روسيليني، ومن أشهر أفلامه القصيرة أيضاً فيلم زوار المساء، ومن أفلامه الطويلة: وقائع حكاية حب، المهزومون، السيدة من دون زهور الكاميليا، وبفضل ما قدمه فقد حصل على العديد من الجوائز العالمية ومن بينها: الجائزة السنوية الخامسة والثلاثين وكان ذلك في عام 1982م، جائزة الأسد الذهبي في السنوات (1964، 1995م)، جائزة بيترو بيانكي، وجائزة الأوسكار الفخرية، كما حظي بشرف الفوز بالسعفة الذهبية والدب الذهبي، بالإضافةِ إلى جائزتي الأسد الذهبي والنمر الذهبي.